Accueil / Actualités / النتائج الأولية لدراسة تمثلات ومواقف وممارسات المغاربة إزاء كورونا

النتائج الأولية لدراسة تمثلات ومواقف وممارسات المغاربة إزاء كورونا

  • تشكل النتائج الواردة في هذا التقرير بعض النتائج الأولية للمرحلة الأولى من البحث الذي ينجزه الفريق البحثي لمؤسسة منصات.
  • هم هذا البحث الكمي 2556 شخصا، واستمر ما بين بين 4 و28 أبريل 2020 والتي تتوافق مع المرحلة الأولى من الحجر الصحي فيما يواصل الفريق البحثي لمنصات موجة ثانية من البحث التي ترافق المرحلة الثانية من الحجر الصحي.
  • عينة البحث تظل متوازنة وذات خصائص تمثيلية من حيث الجنس ومحل السكنى والتوزيع حسب الجهات: حيث يمثل الإناث %49 مقابل 51% من الذكور. و52,7 % من مجتمع البحث يسكنون المدن، في حين 39 % بالعالم القروي و 8,03 % يسكنون بالمدار شبه الحضري.
  •  أبرز البحث أن أفراد العينة يتوفرون على معرفة وافية بكورونا إذ استطاعوا موقعته ضمن الفيروسات بأكثر من 98% ولم يتم خلطه مثلا مع البكتيريا، الطفيليات أو الميكروبات.
  • وفي ما يتعلق بمصدر المعلومات حول الفيروس، يواظب %77,9 على تتبع وسائل الإعلام الوطنية وبخاصة الأنترنيت الذي يتوفر على إمكانية ولوجه 97% من عينة البحث. غير أن مصدر الفيروس يظل محل قلق.
  • عبر أكثر من نصف العينة، أي ما نسبته 58.7% من المجموع، عن قناعتهم بفكرة الصناعة المخبرية للفيروس. ومن جهة أخرى يعود خوف %56 من المبحوثين من فتك كورونا إلى ضعف وهشاشة البنيات الصحية والاستشفائية بالبلاد.
  •  حظيت التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية بدرجة عالية من الثقة، بحيث أن 87.9% اعتبروها ضرورية، و 93% عبروا عن الرضا عنها و إن بدرجات متفاوتة.
  • حظي قرار السلطات بإغلاق المساجد وأماكن العبادة بالقبول وهو ما عبرت عنه نسبة 96.1% من المبحوثين الذين اعتبروا أن ذلك كان إجراء ضروريا. وانخراط 73.4% من مجموع المستجوبين في عمليات للتوعية بمخاطر كورونا.

تقديم

لم يفرض كورونا تحديات عميقة على البيولوجيين، وعلماء الصحة، والأطباء وشركات تصنيع الأدوية والسلطات السياسية فقط، بل فرض بالتوازي مع ذلك إكراهات وتحديات كبيرة على العلوم الإنسانية ومختصيها. إن عدم تمكن المختبرات العلمية من إنتاج عقار أو لقاح ضد المرض ومضاعفاته حتى اللحظة، وهو في حد ذاته تحد علمي يتواصل الجدل حوله، يجعل من الوقاية سبيلا وحيدا للخلاص من المرض مما يطرح سيلا من الأسئلة حول طبيعة تصورات الناس للمرض، للفيروس، ولكيفية التعاطي مع الأوبئة والجائحات لتفادي الإصابة، أسئلة قد تجيب العلوم الاجتماعية عنها بنوع من النجاعة.

في المغرب، وغداة الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية والإجراءات المصاحبة لها، من قبيل تحديد فترات الخروج، التسوق، حظر السفر بين المناطق والمدن، ومنع الصلاة في المساجد… واجهت السلطات العمومية بشكل عام تحدي « المعرفة السائدة » حول خطورة المرض وكيفية انتشاره والتمثلات السائدة حوله. فعلى سبيل المثال، خرجت جموع من المواطنين بطنجة وفاس ومدن أخرى في تظاهرات ليلية، وخاصة بالأحياء الشعبية للتظاهر ضد قرار إغلاق المساجد بل وضد المرض نفسه حين رفعوا شعارات من قبيل « كورونا سير فحالك، المغرب ماشي ديالك »، هذه الممارسات وغيرها كثير، شكلت تحديا حقيقيا للسلطات العمومية، للتعامل مع السلوك اليومي للناس في ظرف شديد التعقيد كهذا المرتبط بتفشي وباء كورونا، إن نحن اعتبرنا نظرية التمثلات، بتصورات معينة للمرض والصحة والعلاقة مع المؤسسات التي تصدر القرارات.

إن هذه الحوادث وغيرها، ذات الصلة، تسائل مدى فهمنا لممارسات، وتمثلات وتصورات الناس للجائحة، وللفيروس، ذلك أن سوء فهم هذه التمثلات والتصورات يجعل من كل السياسات والإجراءات المتبعة الوقائية والتدبيرية تصطدم بواقع تصورات عامية قد تشكل عائقا أمام نجاعة وفعالية الإجراءات البرامج التوعوية. فبالرغم من المجهودات المبذولة في هذا الصدد من طرف عدد من مؤسسات الدولة إلا أن عدم فهم التمثلات السائدة قد تكون له عواقب وخيمة.

وعليه، يصبح من غير المقبول أخلاقيا وعلميا بقاء العلوم الاجتماعية والسوسيولوجيا في طليعتها، ساكنة وجامدة أمام جائحة لها من المظاهر والآثار الاجتماعية ما قد يغير وجه المجتمعات وأشكال الاجتماع الإنساني بشكل جذري مستقبلا.

وانطلاقا من ذلك، وباعتبار « منصات » إطارا للتفكير والبحث السوسيولوجي، وفي الوقت الذي يعرف فيه العالم الكثير من الشك والترقب إزاء انتشار فيروس كورونا المستجد؛ أطلقت المؤسسة وباعتماد على إمكاناتها الذاتية، بحثا كميا يمتد على ثلاث مراحل تتوافق مع بداية الحجر، تمديده ونهايته المحتملة. نتوخى من نتائجه أن تكون شهادة سوسيولوجية على واقعة سوسيو- صحية اخترقت المجتمع المغربي بمختلف طبقاته وفئاته الاجتماعية وعلى امتداد جهاته ومناطقه.

https://menassat.org/article/q/24

 

Télécharger les pièces jointes

Fichier Description Taille Téléchargements
pdf تمثلات ومواقف وممارسات المغاربة إزاء كورونا 3 MB 115
Partager cet article