Accueil / Actualités / كلنا نتعاونو باش نحققو المساواة بين الجنسين في زمن كورونا

كلنا نتعاونو باش نحققو المساواة بين الجنسين في زمن كورونا

في ظل الانتشار المتزايد لفيروس كورونا أو كوفيد 19 ونظرا لتأثيراته السلبية على الأفراد، أطلقت وايبير المغرب – معهد التكوين والبحث في التثقيف بالنظير- بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان حملة إلكترونية تحت عنوان « واش عرفتي؟ » من أجل تصحيح العديد من  المغالطات التي يتم تداولها بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وضمان ولوج جميع  المواطنين إلى المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد وكيفية الوقاية منه. كما تجدر الإشارة الى أننا نشتغل على مواضيع متعلقة بالصحة الجنسية والانجابية خاصة لفئات المجتمع الأكثر هشاشة، مثل النساء الحوامل واللواتي يتعرضن للعنف الأسري خاصة خلال هذه المرحلة، ناهيك عن الأشخاص ذوي اعاقة .

يآتي هذا القرار في ظل الأمة الوبائية التي صار يشهدها بلادنا وباقي دول العالم، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد في إصابة أزيد من 1.3 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، مع تسجيل حوالي 80.000 حالة وفاة، حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية ليوم 9 أبريل 2020. أما على المستوى الوطني فقد تم تسجيل ما يقارب 1374 شخصًا مصابا بفيروس كورونا المستجد حسب إحصائيات وزارة الصحة المغربية ليوم الخميس 09 أبريل 2020، تاريخ تحريرنا لهذا البلاغ الصحفي.

وهنا تكمن أهمية هذه الحملة الالكترونية التي أطلقتها وايبير المغرب بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، التي تهدف الى مواجهة الخوف والتوتر اللذان يسببهما هذا الوباء العالمي وتصحيح مجموعة من المغالطات الخاطئة التي يتداولها الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي والحد من السلوكات الخطيرة التي يمكن أن تظهر وتتطور بشكل كبير خلال فترة العزل الصحي. وذلك من خلال استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية والتحسيس بطرق الوقاية من الفيروس وتعزيز المساواة بين الجنسين ومناهضة كل أشكال  العنف القائم على  النوع الاجتماعي خلال فترة العزل الصحي التي تزيد خلالها حالات العنف الأسري والزوجي.

خلال الفترة الممتدة من 24 مارس الى 20 أبريل 2020 سيتم نشر أكثر من 60 ملصق توعوي و7 كبسولات تحسيسية في منصات التواصل الاجتماعي لوايبير المغرب وصندوق الأمم المتحدة للسكان والهيئات والجمعيات الشريكة في مواضيع مختلفة ذات علاقة بسياقنا الحالي.

وايبير المغرب هي جمعية وطنية تم تأسيسها سنة 2018 وتعمل من خلال استخدام مقاربة التثقيف بالنظير والمقاربات التفاعلية في مجالات الشباب والنساء والصحة الجنسية والإنجابية وحقوق الإنسان ومقاربة النوع الاجتماعي ومشاركة الشباب في اتخاذ القرار وتعزيز أهداف التنمية المستدامة والتربية على المواطنة. وقد تم إحداثها كشبكة بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمغرب منذ سنة 2005 وسهرت على تكوين ما يناهز 7000 مثقفا نظيرا بالمغرب.

نأمل أن يثير هذا الحدث اهتمامكم وسيشرفنا مساهمتكم في نشر هذه الكبسولة التحسيسية حول المساواة بين الجنسين ومناهضة العنف الأسري خلال فترة العزل الصحي.

يمكنكم الإطلاع على الكبسولة الأولى أو تجميلها بجودة عالية من  الرابط التالي على حسابنا في اليوتوب:

للمزيد من المعلومات حول وايبير المغرب، نرحب بكم على صفحتنا في الفايسبوك: https://www.facebook.com/ypeermorocco/