Accueil / Habitatpage 868

Habitat

للتساؤل والتصحيح العلميين فقط

للتساؤل والتصحيح العلميين فقط مدخل الفعل التدريسي المغربي المقاربة بالكفايات؛ حيث أطنبت هذه المقاربة تحليلا نظريا أكثر منه تطبيقيا. وظهرت اجتهادات في هذه المقاربة، منها اجتهاد كزافيي روجرز X. Rogiers ، الذي يعتمد تيارا رسميا من قبل قطاع التربية الوطنية. ولن يكون في ورقتي هذه محط قراءة تحليلية ونقدية، وإنما سأطرح في سياقه سؤالا جوهريا، تعد مقاربته معبرا إلى وضع الأسس العلمية لممارسة وجهة النظر هذه في واقعنا التعليمي، بما يفيد مطابقته مع معطياتنا الميدانية والواقعية، لأجل الحصول على نتائج مهمة في المدرسة المغربية.

Lire la suite...

مشروع أركان » يساهم في محو الأمية الوظيفية

 

انطلق برنامج محو الأمية الوظيفية كمقاربة تنموية لمشروع الدعم لتحسين وضعية عمل المرأة القروية والتدبير المستدام للمجال الحيوي لغابة أركان بالجنوب الغربي للمغرب"مشروع أركان "،اعتبارا منه للدور الأنجع للتكوين كوسيلة بيداغوجية للنساء المنخرطات في تعاونيات إنتاج وتسويق زيت أركان في تحسين استقلاليتهن السوسيو اقتصادية و تغيير سلوكياتهن في أفق جعلهن مشاركات فاعلات في إدارة شؤون التعاونية و منتجات لزيت أركان يستجيب لمعايير الجودة العالمية

Lire la suite...

محاربة الهدر المدرسي ومطلب التنمية الشاملة

 

إذا كانت ميزانية الدولة تمتص أكثر من ربعها لتغطية مصاريف قطاع التعليم فان ظاهرة الهدر المدرسي لازالت تؤرق المسؤولين عن تدبير القطاع لمواجهة هذه الظاهرة التي تعبر بكل وضوح عن عجز التسيير الحالي الذي لم ينجح في التصدي لها حسب ما يشير إليه تقرير اللجنة الخاصة للتربية والتكوين 1994/2004. وحسب مصدر لليونسيف فان الخسارة الناجمة عن هذا الهدرتقدرب 

Lire la suite...

العنف على المدرسة في العالم القروي

ليس الحديث هنا عن العنف على المدرسة في العالم القروي حديثا تحليليا لظاهرة تربوية واجتماعية، تستقطب فكر الباحثين التربويين والاجتماعيين فضلا عن المختصين في مجالها، بقدر ما الحديث: مجموعة أسئلة تفرض نفسها على رجل الميدان الذي يعيش الظاهرة بكل ثقلها النفسي والاجتماعي والسياسي والتربوي، وتتعقد عندها الخيوط وتتشابك دون أن يجد جوابا صريحا من المعنف، الذي يرمي المؤسسة بعنف مادي ظاهر وجلي في تمظهراته، وبعنف رمزي تستشفه في دلالات العنف المادي. والعنف على المؤسسة التعليمية في العالم القروي يقطع الجسر بين المؤسسة التعليمية والمجتمع المحلي أو البيئة الطبيعية لهذه المؤسسة. ذلك أن التجسير كان تاريخيا منبع وجود المؤسسة التعليمية من رحم المجتمع المحلي؛ يتسابق في ذلك مع المجتمعات المحلية الأخرى ويتباهى بذلك، حيث كان المجتمع المحلي يومئذ واعيا بدور هذه المؤسسة في حياته الخاصة والعامة. فوجدنا مجتمعات محلية قروية محج طلاب العلم والعلماء

Lire la suite...

مشروع بروكاديم PROCADEM

 

تحت شعار " مفاتيح الحكامة :التدبير التشاركي/التواصل الاستراتجي/التدبير المرتكز على النتائج" ، نظمت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بتعاون مع الحكومة الكندية لقاء وطنيا تحسيسيا حول مشروع بروكاديم لدعم القدرات المؤسساتية في تدبير الشأن التربوي وتفعيل اللامركزية واللاتركيز في النظام التربوي المغربي ، 

Lire la suite...

L’UE lance un programme de bourses

L’Union européenne vient de lancer un nouveau programme de bourses intitulé "Erasmus Mundus Volet Coopération Extérieure", ouvert aux étudiants et au personnel académique de 24 pays partenaires, dont le Maroc.

Lire la suite...

Rapport sur l’Atelier du Projet d’Etablissement

 

 

Dans le cadre de ses initiatives visant la promotion du développement de la scolarité, le projet MEDA de l’Union Européenne (UE) a organisé un forum national sur la réussite scolaire en collaboration avec le Département de l’éducation nationale le 29 et 30 Novembre 2006 à l’hôtel HILTON de Rabat.

Lire la suite...

Le microcrédit source de financement des projets au Maroc

Le secteur du microcrédit au Maroc, même s’il est considéré comme étant dans sa phase de démarrage, joue un rôle incontournable dans le financement des projets, écrit le mensuel français +Arabies+ dans sa dernière livraison.

Lire la suite...

الدخول التربوي 2006/2007 بجهة سوس ماسة درعة

وقد أثار السيد المدير انتباه الحاضرين إلى أن الدخول المدرسي في بلادنا دخول اجتماعي بامتياز،تطرح فيه قضايا القطاع دفعة واحدة،يمتزج فيه التربوي بالسياسي والاجتماعي ،لذا فهو محك للصمود ورباطة الجأش،والإيمان بقضية التربية والتكوين،وهو محطة لتقويم الاستعدادات وطرق تدبير الموارد البشرية والمادية،وتقويم التسيير الإداري والتربوي وتقويم الانفتاح على الشركاء وانفتاح هؤلاء على الأكاديمية..وهو مختبر للالتزامات كل الأطراف سلطات ومنتخبون ومجتمع مدني .. ونجاح الدخول المدرسي مرتبط بوفاء هذه الأطراف بالتزاماتها.

Lire la suite...

في أشكال ممارسات الاستشارة والتوجيه في الوسط المدرسي المغربي

تعتبر مهنة الاستشارة والتوجيه في نظامنا التربوي من المهن المتميزة وذات الخصوصية. حيث نجد الممارسين لهذه المهنة يشتغلون داخل المؤسسة التعليمية؛ وفي نفس الوقت خارجها بمراكز الاستشارة والتوجيه. ويفترض أن يمكن هذا الوضع المهني المتميز أطر الاستشارة والتوجيه من بلورة رؤية مغايرة لاشتغال المؤسسة التعليمية، وفي نفس الوقت رؤية منفتحة على المحيط الخارجي وعلى مجمل مكونات منظومة التربية والتكوين. وعليه، يصعب كما يؤكد ذلك الخبراء وضع حدود لامتدادات ومجالات هذه المهنة.

Lire la suite...