Accueil / Habitatpage 788

Habitat

« الشباب ك »حل » وليس ك »مشكلة

يشكل الشباب المغربي قاعدة الهرم السكاني فحسب الإحصاءات الرسمية فإن عدد الشباب في المغرب (15-34سنة) يبلغ حوالي 11مليون نسمة وهو ما يشكل 36بالمائة من المجتمع المغربي ولا تخلو الحياة العامة بالمغرب من حديث عن الشباب وأهمية هذه المرحلة من عمر الإنسان وأهمية استغلالها كطاقة حينا وفرصة أحيانا وضرورة إدماج وإشراك الشباب المغربي في تدبير الشأن العام .. وتجد هذا الحضور اللافت للشباب -ظاهريا على الأقل

Lire la suite...

الشباب و السياسة بالمغرب: عزوف ام تعصب؟

تطرح إشكالية " الشباب والعزوف عن السياسة" نفسها كإحدى القضايا الشائكة في المجتمع المغربي ، فهذه الإشكالية التي استحالت أو قد تستحيل مشكلة، تستوجب تفكيرا سياسيا عميقا وأن تطرح بجدية بالغة ، وعلى نحو مستمر من لدن الباحثين الجامعيين والمفكرين على تنوع مشاربهم المعرفية والمنهجية ، لما لهذا الموضوع من حساسية بالغة، فعزوف الشباب المغربي الذي يمثل الشريحة العمرية الأوسع في الهرم السكاني عن مجال السياسات العامة

Lire la suite...

المقامة الانتخابية

حدثنا المواطن بن المناظل في سبيل الوطن و لقمة الخبز قائلا : إن زمان الانتخابات هو زمن "الزرود" و الحفلات ، زمن الرشاوي والإغراءات ، و المرشح في الانتخابات ضميره مات ، "وتراه كاستدعاء عبوس ، أفعاله شيطانية كالعتروس ، و عقله صغير كالناموس " ، و يشتري كرامة المواطن الذي يتغذى بالطعام المسوس بالحرام من الفلوس ، و يمارس عليه سياسة التحقير و كل أنواع و أشكال التزوير ، ليصبح مستشارا أو رئيسا لجماعة ، كي يساهم في تعميق المجاعة ، و ينهب الأموال ، ليعزف على وتر المواطن أحل موال ...

Lire la suite...

Rapport colloque droits de l’homme et handicap

التقرير التركيبي لندوة: "حقوق الإنسان والإعاقة" المنعقدة بتاريخ 12 أبريل 2008 بالدار البيضاء

Lire la suite...

Appel à signature d’une pétition

A l’occasion de la journée nationale des personnes en situation du handicap (30mars de chaque année)l’association manbar al mouak pour le développement lance un appel a signature : pour inciter le Maroc à ratifier la convention

Lire la suite...

الدين والتحولات الاجتماعية

يكتسي الدين أهمية استثنائية في المجتمعات الإسلامية فهو لا يقتصر على تنظيم الحياة الروحية بل يمتد إلى مختلف تفاصيل الحياة السياسية والثقافية لكي يؤثر فيها ويتأثر بها. هذا الامتداد والتفاعل ليس خاصية إسلامية حصرية فقد عرفته الديانات اليهودية والمسيحية وأدى إلى خلق عدد من التوترات بين الفاعلين الدينيين والفاعلين السياسيين إلا أن ما يميز المجتمعات الإسلامية اليوم أنها تعيش حالة من الحيرة بين جاذبية الماضي الأثير على النفوس، الذي لعب فيه الدين دورا حاسما وبين متطلبات المعاصرة التي أصبحت تقتضي الانتقال من التردد إلى الحسم، والمبادرة نحو الاختيارات الكفيلة بضمان السلم الاجتماعي وتحقيق التنمية.

Lire la suite...

تصور برنامج تكويني حول مقاربة النوع

فقد انخرطت فعاليات المجتمع المدني بالمغرب منذ التسعينات في مسلسل لإدماج بعد النوع الاجتماعي على مستوى المشاريع و التغيير المؤسساتي، و تواترت الدورات التكوينية حول المقاربة نفسها سواء المنظمة من طرف الجمعيات غير الحكومية أو المنظمات الدولية أو مؤسسات الدولة.

Lire la suite...

Rapport sur la transparence des finances de l’état

L’association de lutte contre la corruption, Transparency Maroc, vient de présenter à Rabat les résultats de la seconde « enquête internationale du budget ouvert 2008 ». Réalisée par « Partenariat Budgétaire International » (IBP), cette enquête qui a porté sur 85 pays dont le Maroc, permet de « mesurer le degré de transparence et l’accessibilité des citoyens à l’information budgétaire pertinente ». Le Maroc est classé au 59ème rang sur 85 pays avec un score de 27 points sur 100.

Lire la suite...