Accueil / Habitatpage 768

Habitat

Projet de plate-forme du pole civile gouvernance, partenariat, développement

Le Maroc a connu ces derniers mois une vague de changements et d’événements historiques, en effet le soulèvement populaire tant en Tunisie qu’en Egypte, ainsi que les mouvements sociaux qu’ont connu d’autres pays de la même région expriment l’avidité des jeunes et de la société civile de plus de liberté, de réformes sociales, ainsi que la consolidation des valeurs démocratiques au sein de leurs communautés

Lire la suite...

Un blogueur emprisonné pour avoir pacifiquement exprimé son opinion

Mohamed Erraji, vingt-neuf ans, blogueur, condamné le 8 septembre à deux années d’emprisonnement et à une amende de 5 000 dirhams par le tribunal de première instance d’Agadir pour « manquement au respect dû au roi ». Mohamed Erraji a été condamné pour son article, publié le 3 septembre sur un site web indépendant marocain et intitulé « Le roi encourage le peuple à l’assistanat ».

Lire la suite...

الأمم المتحدة: وثيقة حقوق الإنسان لا تزال بوصلة أخلاقية

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء مشروع قرار يجدد الدعم للإعلان العالمي لحقوق الإنسان بالذكرى الستين له، واصفة إياه بأنه "بوصلة أخلاقية" توجه عالم اليوم.

Lire la suite...

التصنيف العالمي لحرية الصحافة للعام 2008 المغرب يتراجع الى الرتبة 122

 

احتل المغرب المرتبة 122 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تعده منظمة مراسلون بلا حدود ، وقالت المنظمة إن المغرب لم يغير تراجعه الذي بدأه منذ عامين.

Lire la suite...

إسدال الستار عن الملتقى الدولي للتنمية بتازة تحت شعار البيئة من الكونية إلى المحلية أيام 10,9,8 و 11 يوليوز 2011

 

برغم أن الصورة القاتمة للوضع البيئي في سبعينات القرن الماضي قد أسهمت في دفع الاتجاه الرئيس والمعتدل في الحركة البيئية لممارسة الضغط على الحكومات مع توظيف جهد أكبر في مجال الحلول التقنية للمشاكل البيئية، إلا أن ألاتجاه الثوري لم يكن مقتنعا بجدوى تلك الحلول التقنية حيث أعتبر أنصاره أن الأزمة البيئية هي نتيجة لأزمة القيم السائدة "قيم الحداثة"ومن ثم اعتقدوا بأن المفتاح لتحول بيئي اجتماعي يتمثل في إحداث تغير جذري في منظومة القيم السائدة (خاصة التراتبية، والهيمنة، والأداتية) يؤدي إلى بروز نموذج إرشادي مهيمن جديد ينهي ممارسة الهيمنة -على الناس والطبيعة- في العلاقة بين الطبيعة والبشرية ومن ثم بين الإيكولوجيا والمجتمع.

Lire la suite...

Journée internationale de la paix : « Droits de l’homme et maintien de la paix »

À la suite de la Seconde Guerre Mondiale, les dirigeants du monde entier ont reconnu que le mépris des droits de l’homme avait entraîné des actes de barbarie et empêché le monde d’être délivré de la peur et de la misère. C’est l’idéal que nous tâchons encore aujourd’hui d’atteindre.

Lire la suite...

وضعية الطفل المعاق في المغرب

ازداد الاهتمام في السنوات الأخيرة بالمعاقين بمختلف أنواعهم وبتوفير التربية والتأهيل لهم من أجل تمكينهم من المشاركة في الحياة العامة، وإدماجهم في مختلف مناحيها.

Lire la suite...

الكفالة الاجتماعية للأطفال المهملين

أضحت ظاهرة الأطفال في وضعية صعبة من الظواهر التي تثير قلق المجتمع بالمغرب خصوصا أمام تناميها و ازدياد هؤلاء الأطفال بالمدن المغربية، هذه الظاهرة التي تعددت أسبابها وظروفها ووقائعها، تزايدت بشكل مطرد وأصبحت تؤرق المجتمع المدني والدولة معا، اهتم الباحثون الاجتماعيون وعلماء النفس بها وحاولوا البحث عن كيفية مساعدة هؤلاء الأطفال ومدى إمكانية تحقيق الأفضل 

Lire la suite...

مشروع إطار قانون بشأن تكافؤ الفرص ومشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة

إن مشروع الإطار القانوني الخاص بالأشخاص في وضعية إعاقة هو مشروع متكامل يحاول الإحاطة بحقوق هذه الفئة من المواطنين، باعتبار هذه الحقوق جزءًا من حقوق الإنسان بمفهومها الكوني؛ ويعكس استجابة للتوجهات التي وضعتها المنظومة الدولية و صاغتها في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة لسنة 2007 ، والتي كانت المملكة المغربية من بين أول الدول الموقعة عليها.

Lire la suite...

مقياس المواطنة في الفعل السياسي المغربي

كثير من الكتابات ربطت المواطنة بالديمقراطية والإعلام والمجتمع المدني والتضامن .. لما تمثله هذه المفاهيم من ارتباط وثيق، وبتداخلها في المفهوم العام الذي هو المواطنة . إلا أن ارتباط المواطنة بالعمل والفعل السياسي للأحزاب المغربية نكاد نجده ضعيفا إن لم نقول منعدما ،على الرغم من كون مهد المواطنة هي الأحزاب السياسية والمشاركة الانتخابية ،أي بالفعل السياسي فالفعل السياسي هو بمثابة الأم الحامل والمواطنة هي الجنين ،وبدون أم -فعل سياسي - لا يمكن أن يكون هناك جنين - مواطنة -.

Lire la suite...