Accueil / Habitatpage 746

Habitat

ثقافة الفقر

تعاطت العديد من الدراسات في العالم العربي لمسألة الفقر، والتي تعتبر أحد المشاكل العويصة التي تهدد الاستقرار الاجتماعي، إلا أن مسألة "ثقافة الفقر" لم تحظى بذات الاهتمام، على الرغم من الأهمية الكبيرة لهذا المفهوم. فمنذ تقديمه في الستينات من القرن العشرين اهتم العديد من الباحثين الغربيين بمفهوم "ثقافة الفقر"ويقصد بهذا المفهوم - ألقى عليه الضوء الباحث "أوسكار لويس"- (أن الناس الذين يعيشون في كنف الفقر تنطبع سماتهم وسلوكهم وشعورهم بقيمتهم داخل المجتمع، إذ يتعدى الأمر مسألة الحرمان إلى الجريمة ، الإدمان وفقدان القدرة على الحراك الاجتماعي...)

Lire la suite...

الناخب محور العملية الانتخابية

أسئلة كثيرة يمكن إثارتها من زوايا متعددة لنصل إلى أن الأحزاب السياسية و المجالس المنتخبة التشريعية أو المحلية والحكومة لا يمكن تصور وجودها في غياب عملية انتخابية، وفي غياب الناخب الذي يعبر عن دينامية الحياة السياسية، وعن العملية الانتخابية برمتها لأنه محورها الأساسي.

Lire la suite...

Les énergies renouvelables pour le développement la région de Boumalne Dades

L’énergie est un des facteurs déterminants pour la survie des populations : elle est nécessaire à toute activité humaine et indispensable à la satisfaction des besoins quotidiens (eau, nourriture, santé, etc.) mais également pour assurer un minimum de développement économique et social.

Lire la suite...

واقع الطفل المغربي في بلاد المهجر

تكتسي حقوق الطفل أهمية كبرى بالنظر إلى ارتباطها بفئة اجتماعية مستضعفة تعتبر ركيزة أساسية للمستقبل؛ وتظل دائما بحاجة إلى من يساندها ويتحدث عنها ويهتم بمختلف شؤونها. واعتبارا لشمولية حقوق الإنسان؛ يظل احترام حقوق الطفل بكل أشكالها والدفاع عنها ضمانة أساسية لدعم احترام حقوق الإنسان لدى أجيال المستقبل.

Lire la suite...

Le chômage des jeunes au Maroc

La question du chômage ne peut être abordée sans se référer à plusieurs critères, qui sont : l’évolution de la structure du marché de travail, l’évolution du progrès technique, la qualification de la main d’œuvre, et également la structure de la pyramide des âges du pays. En effet le marché du travail est un lieu abstrait où se confronte l’offre et la demande d’emploi.

Lire la suite...

أي نموذج مغربي للجهوية الموسعة ؟؟

تزامن التقرير الذي أصدرته وزارة الاقتصاد والمالية مؤخرا حول ’’الجهات المغربية، مساهمة قطاعية في خلق الثروات الوطنية" مع النقاش الدائر حاليا حول الجهوية بالمغرب، والتي تباشرها اللجنة الملكية المعينة بداية هذه السنة بمراكش. فالتقرير المذكور يتحدث عن "غياب تقطيع جهوي يوحد الظروف الملائمة لبناء هوية جهوية، يمكنها تكوين إطار مناسب لتحريك الساكنة، والإقلاع مع الأخذ بعين الاعتبار إمكانات الجهة، بالإضافة إلى نقص في تنظيم المؤسسة الجهوية التي لا تفي بجميع الوظائف"

Lire la suite...

الهوية المغربية

تعتبر الهوية موضوعا حساسا جدا، فهي تختزن ذاكرة المجتمع وتراثه، وتحمل ملامح حاضره، بل حتى الاتجاهات الممكنة لمستقبله. إنها البعد العميق لكل منا، والبصمة التي تميز كل جماعة عن غيرها من الجماعات.وإذا كان من الممكن تلخيص هوية الشخص من الناحية المدنية في بطاقة تعريف تحمل معلوماته: كنيته، مخل ولادته وتاريخها، حالته العائلية...الخ. فإن الهوية من الناحية النفسية أعمق بذلك بكثير، فهي تتطلب الإجابة عن أسئلة من قبيل: من أنا؟ ومن سأكون؟ وما الذي سيكون عليه دوري في الحياة والمجتمع؟

Lire la suite...

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

تعتبر المبادرة السياسية السامية الرامية لسن أسس جهوية مغربية متميزة وتفعيلها تتويجا سياسيا للمسار الذي شهدته مسألة الجهوية في المغرب. ويمكن اعتبارها خطوة بالغة الأهمية من ناحية الثقة التي يوليها ملك البلاد الساهر والضامن لوحدة هذا الوطن في الكفاءات والمؤهلات البشرية الجهوية من خلال تشريفها بتدبير شأنها العمومي الجهوي. بالغة الأهمية كذلك لكونها ستبرز مدى عبقرية الفكر المغربي في بلورة وصياغة نموذج للجهوية المغربية. نموذجا متميزا، لا مقتبسا ولامستوردا

Lire la suite...

حاضر المغرب واختلالات الأمن الثقافي

إنه لمِمَّا يَحِزُّ في نفس صاحب قلم أن يُعَطِّل فِكره فيتوقف ولو لحين عن تسويد القِرطاس بما أتِيحَ من أنوار المعرفة لينخرط في هدير سوق عُكَاظ، وقد انتصبت مآذنه مسموعة ومقروءة ومشاهَدَة في كل مكان وحين، ناثرة مزابلها في أوساط عامة الناس، ونافخة في الأوهام، وقالبة العيون عن الحقائق، وقد أجَّجَت العواطف وزجَّت بملايين الخلق في دهاليز الجهل المظلمة. 

Lire la suite...

L’UNESCO supporte l’action de la société civile en faveur de la liberté d’information au Maroc

Dans le cadre de l’action de l’UNESCO en faveur de la promotion de la liberté d’information et d’accès à l’information relevant du domaine public, le bureau de l’UNESCO à Rabat a organisé, en partenariat avec Transparence Maroc, une conférence sur la liberté d’information au Maroc.

Lire la suite...