Home / du coté associations / نجاح باهر لنهائي مناظرات ثانوية بئر أنزران

نجاح باهر لنهائي مناظرات ثانوية بئر أنزران

احتضنت القاعة الكبرى التابعة لملحقة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة يوم السبت 04 ماي 2019 ، نهائي المناظرات لثانوية بئر أنزران بشراكة ودعم جمعية الآباء وبتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و تنشيط نادي المناظرات ، بحضور للأمهات والآباء وجمعيات المجتمع المدني إضافة إلى جمع غفير للتلاميذ والطلبة،وفعاليات تربوية وحقوقية.
وقد أكد ناظر المؤسسة عبد الله شجاع الدين في كلمة له بالمناسبة أن هدا الحفل يؤكد مدى انخراط نوادي المؤسسة في تجويد العملية التربوية ، إضافة إلى الأنشطة الموازية ، مؤكدا أن المؤسسة انتقلت من الكم إلى الكيف والى تجويد المنتوج التربوي المقدم ، مشيرا إلى أن هدا الحضور يؤكد مدى انخراط التلاميذ في الأنشطة الموازية في إطار تقوية المهارات الحياتية خصوصا مجال التناظر والتسامح والبيئية وكل الأنشطة الإبداعية….
وهو نفس المسار الذي سارت فيه كلمة رئيس  فيدرالية جمعيات الآباء بالاقليم ورئيس جمعية اباء الثانوية  ذ.بوشعيب الحرشي الذي أكد حرص الجمعية على المساهمة في كل أنشطة نوادي المؤسسة وجعلها رافعة لتطوير أداء التلاميذ في إطار الدور المنوط بالجمعية كشريك أساسي في العملية التربوية ، والتي تهدف بالأساس إلى تنمية مهارات النقد والتفكير الإبداعي وتقبل الآخر وحل المشكلات والحفاظ على البيئية بناء وعي راشد لدى الشباب.
ونوه التلميذ زكرياء توفيق  الى عمل نوادي المؤسسة وما نادي الإبداع الا خير دليل حيت يتم خلالها تطوير أسلوب وأداء المشاركين واكتسابهم العديد من المهارات ….إضافة إلى بناء شخصية قيادية فاعلة بالنسبة للتلاميذ وبالتالي الرقي به ليصبح فاعلا ومؤثرا في المجتمع، وهو الدور المنوط بالمؤسسات التربوية وشركائها.
تضمن الدور النهائي في مناظرتين  في موضوعين مختلفين وقسمت خلالها الأدوار بين مؤيد ومعارض، وتم ذلك بحضور لجنة تحكيم تكونت من الأستاذين المبدعين هشام ايت باحسين المشرف على نادي الفكر والإبداع بثانوية القدس ، والأستاذ محمد بنعائشة المشرف على نادي الإبداع للفنون والثقافة بثانوية الرازي التقنية ليتم اختيار الفرق الأفضل في كل مناظرة، وتميزت المناظرتين بمستوى عالي من النقاش وأداء متميز لكافة الفرق وأيضا بتنافس قوي.
وهكذا فقد توج فريق التميز والإبداع باللقب حيت تفوقوا على فريقي الرواد والحكمة وكانت فرصة لإبراز مستوى المتناظرين سواء في الحجة وبناء البرهان واليات الإقناع ، كما حصلت كل الفرق المشاركة على شواهد المشاركة تشجيعا لهم على الاستمرار وتتويجا لمسارهم الناجح.
وخلال هذا الحفل، تم فيها فيها السعي إلى تكريم شخصيات فكرية تربوية وهي في كامل عطائها وعافيتها، وكانت الغاية إرسال رسالة معناها أن نبتعد، شيئا فشيئا، عما كان سائدا من أعمال التكريم التي تتم بعد الوفاة أو مع مرض عضال، باعتبار حفلات التكريم مظهرا من مظاهر الوفاء ، وبرهانا على ما يشد الناس بعضهم إلى بعض، ويبقي على أواصر المحبة والأخوة والتكامل قائمة لا تلين ولا تتزعزع ولا تتصدع.
وبدأت التكريمات بالالتفاتة إلى الأستادين عبد اللطيف السهلي و انس ادنيدن والمحكمين الجليلين هشام ايت باحسين ومحمد بنعائشة كما التنويه بعضو جمعية الآباء الأستاذة رشيدة صفحي ، وتتويج المشاركين في تحدي القراءة العربي وهي سنة حسنة وفضيلة ومكرمة ينبغي الإشادة بها والتنويه بمن فكر في هذا الخلق النبيل، لان  مثل هؤلاء المخلصين يصعب علينا أن نجازيهم ومن أقوى لحظات الحفل لحظة تقديم شواهد الاعتراف والوفاء للمكتب المسير للنادي الدي تضمن في تركبتيه كل من زكرياء توفيق وليلى الغندوري وسعيدة حسوان وليلى بنري حيت صفق لهم الحضور كاعتراف لما قدموا ويقدمون مند مدة.

وفي الختام، تم تقديم هدايا رمزية وشهادات تقديرية إلى المتوجين  تستبطن امتنانا وعرفانا وشكرا عميقا لهم، ليضرب المنظمون موعدا في النسخة الرابعة السنة المقبلة بمشاركة مؤسسات أخرى وبمستوى متميز.
وبمناسبة نجاح النسخة الثانية من تحدي بئر أنزران للمناظرات تحت شعار “المناظرة فضاء لترسيخ المواطنة”يتقدم نادي المناظرات المؤسسة بالشكر الجزيل لجمعية الآباء ولإدارة المؤسسة على مساهماتها القيمة في إنجاح الدورة، وأيضا المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة ، ولكل الشركاء الدين ساهموا من قريب أو بعيد في إنجاح الحفل.