Home / News / سلا : ورشة حول الترافع واليات الديمقراطية التشاركية

سلا : ورشة حول الترافع واليات الديمقراطية التشاركية

اختتمت مساء الاحد الماضي 16 يونيو 2019، الورشة التكوينية الثانية من برنامج شباب مشارك وفاعل في موضوع:  الترافع وآليات الديمقراطية التشاركية،  المنظمة من طرف جمعية سلا المستقبل بشراكة معمؤسسة فريدريش إيبرت، بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد-المعمورة سلا.

الورشة التي امتدت على مدى يومي السبت والاحد 15-16 يونيو 2019، عرفت مشاركة 30 شاب وشابة من جهة الرابط سلا القنيطرة، واطرتها الخبيرة في السياسات العمومية وقضايا الشباب ذة.كريمة غانم، وتأتي كاستمرار للورشة الاولى التي تم تنظيمها شهر ابريل الماضي حول: مناهج وآليات تقييم وتتبع تنزيل السياسات العمومية على المستوى الترابي.

افتتحت أشغال هذه الورشة الثانية بكلمة السيد حسن بنزلا منسق برامج قطب شباب جمعية سلا المستقبل، والسيدة امنة بوغالبي  ممثلة مؤسسة فريدريش ابرت الذين  رحبا بالمشاركات والمشاركين وأثنوا على التزامهم بالحضور للورشة الأولى والثانية، وانخراطهم في هاته الدينامية التي تهدف إلى تقوية موقع الشباب في السياسات العمومية على المستوى الترابي، وكذلك في الهيئات الجهوية والمحلية للتشاور.

مباشرة بعد ذلك  انطلقت أشغال الورشة بتحديد انتظارات المشاركات والمشاركين، والتي ركزت في مجملها على ضرورة معرفة الإطار المفاهيمي للديمقراطية التشاركية وآليات الترافع، وكذلك على ضبط تقنيات صياغة العرائض والمداخل القانونية والمساطر التطبيقية، وأيضا تحديد الفاعلين والمتدخلين في هاته العملية وتحديد الفرق بين الديمقراطية التمثيلية والتشاركية وآليات التشاور العمومي.

 انتظارات المشاركين والمشاركات، كان في جزء كبير منها المحاور التي تم الاشتغال عليها، والتي يمكن اجمالها في النقاط التالية:

  • المداخل القانونية للديمقراطية التشاركية : خلالها تم التعرف على الاطار المفاهيمي للديموقراطية التشاركية، الاليات المتعلقة بها خصوصا هيئات التشاور، الملتمسات والعرائض الشعبية والمحلية، اضافة للأدوار التي من الممكن ان يلعبها الشباب والمجتمع المدني بها.
  • التشاور العمومي على مستوى الجماعات المحلية: تم تحديد مفهوم التشاركية والمشاركة في برامج عمل الجماعات المحلية، وآليات تقديم الآراء الاستشارية للجماعات المحلية و أدوار الشباب
  • العرائض المحلية :  تم التعرف على الفرق بين العريضة المقدمة من طرف الجمعيات و العريضة المقدمة من طرف المواطنين، مسطرة البث في العريضة، وتحديد الفرق بين العريضة على الثلاث مستويات (الجهة و العمالة والجماعة).

كما تمكن المشاركين و المشاركات في هذه الورشة عبر عمل المجموعات من صياغة مقترحات عرائض محلية حول مواضيع تهم المناطق التي ينتمون اليه، لتختتم الاشغال بتقديم عمل كل مجموعة على حدى ومناقشتها بغرض تطويرها ومحاولة اعداد عرائض محلية تستهدف الجماعات الترابية بالجهة، سواء من طرفهم كأفراد او من طرف المنظمات المدنية التي ينتمون اليها.