Home / News / جمعيات سوس ماسة و درعة تافيلالت تلتئم بأكادير لأجل الشباب بشراكة فرنسية

جمعيات سوس ماسة و درعة تافيلالت تلتئم بأكادير لأجل الشباب بشراكة فرنسية

التأمت جمعيات جهتي سوس ماسة و درعة تافيلالت، يومي الجمعة 31 يناير و السبت 01 فبراير 2020، بعاصمة سوس العالمة أكادير، في إطار ورشة جماعية نظمتها مؤسسة فرنسا بشراكة مع جمعية هجرة و تنمية المكلفة بتنفيذ برنامج المؤسسة المسمى “البحر الأبيض المتوسط من ضفة إلى أخرى”.

هذا البرنامج انطلق منذ 2007 و يهدف هذه السنة إلى مواكبة هيكلة المجتمع المدني و دعم التبادل و التعاون بين الضفتين، و تعزيز الدمج الاجتماعي و الاقتصادي للفئات الهشة خاصة الشباب، فضلا عن تشجيع الديناميات الثقافية و المواطنة.

نشط أشغال الورشة كل من مسؤول البرنامج و المستشارة في التدبير الجمعوي و مدير جمعية هجرة و تنمية، و ذلك لفائدة مشاركات ومشاركين يمثلون تسع جمعيات من الجهتين المذكورتين و اللواتي حضيت مشاريعها بالقبول النهائي بعد اجتيازها بنجاح لمراحل الإعلان، و هي مرحلة الانتقاء الأولي لـ 16 مبادرة من أصل 55 مبادرة، و مرحلة الزيارة الميدانية للهيئات المنتقاة والدراسة المعمقة والتشخيصية لملفاتها من طرف ممثل مؤسسة فرنسا، ثم المرحلة الختامية و إعلان لجنة التضامن الدولية التابعة للمؤسسة بباريس عن وضع ثقتها في تسعة مشاريع بالجهتين، و ذلك في إطار إعلان المشاريع لسنة 2019 حول الشباب المتضامن في البحر الأبيض المتوسط، مبادرات المواطنين و المواطنات من أجل إدماج الشباب. 

و تمثل جهة درعة تافيلالت في هذه الورشة جمعيتين من إقليم زاكورة، جمعية زكونو الرياضية بجماعة تازارين حاملة لمشروع “النهوض برياضة كرة القدم بتازارين”، و جمعية الأمل و المشاركة زاوية البطحاء جماعة امحاميد الغزلان حاملة لمشروع “تكوين شباب الواحات من أجل تأطير الألعاب الأولمبية للأطفال بزاوية البطحاء”. 

أما جهة سوس ماسة فتمثلها سبع جمعيات، و يتعلق الأمر بجمعية الطفولة المعاقة بمدينة أكادير حاملة لمشروع “من الاندماج المهني للشباب في وضعية إعاقة إلى المشاركة المواطنة”؛ جمعية أمل تيزنيت حاملة لمشروع “السينما للجميع”؛ مركز باحثون للدراسات و الأبحاث في العلوم الاجتماعية بإقليم اشتوكة ايت باها حاملا لمشروع “النهوض بمشاركة الشباب في النقاش العمومي” ؛ جمعية تيويزي للثقافة و العمل الإنساني فم الحصن إقليم طاطا حاملة لمشروع “مبادرات مواطنة للإدماج السوسيو ثقافي للشباب في وضعية صعبة”؛ جمعية تامونت الساحل للثقافة و التنمية و حماية البيئة إقليم تيزنيت حاملة لمشروع “إدماج شباب العالم القروي في الحياة المقاولاتية عبر الفلاحة الإيكولوجية”؛ منتدى المبادرات الشبابية بتاليوين إقليم تارودانت حاملا لمشروع “المزج بين الممارسات الثقافية و الفنية و الترافع لفائدة الشباب”؛ جمعية أمودو أوراش بلا حدود بتارودانت حاملة لمشروع “شباب متألق في بيئة مستدامة”.

و حسب الجهة المنظمة، هذه الورشة الجماعية هي فرصة للجمعيات الممولة لتقديم مشاريعها، و تبادل و تقاسم المعلومات و التجارب و الممارسات الجيدة، و التعاون مع الشركاء، و ستستفيد الجمعيات الشريكة فضلا عن التمويل من برنامج المصاحبة حسب حاجيات كل جمعية. هذا و ضم برنامج الورشة مداخلات المنظمين تم خلاله التعريف بمؤسسة فرنسا و جمعية هجرة و تنمية، و برنامج المؤسسة و أهدافه و كيفية اشتغاله و آليات و منهجية المصاحبة، بالإضافة إلى ورشات تفكيرية و تفاعلية.