Accueil / du coté associations / لقاء علمي عن بعد بمناسبة اليوم العالمي لمكافحةالتصحر والجفاف تنظمه جمعية أوكسجين للبيئة والصحة

لقاء علمي عن بعد بمناسبة اليوم العالمي لمكافحةالتصحر والجفاف تنظمه جمعية أوكسجين للبيئة والصحة

احتفالا باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف الذي يوافق 17 يونيو من كل عام، وتحت شعار « كلنا معنيون بمكافحة التصحر والجفاف » تنظم جمعية أوكسجين للبيئة والصحة لقاءا مباشرا على موقعها على الفيسبوك في موضوع:  » حماية وتثمين المناطق الرطبة بجهة الرباط – سلا – القنيطرة، الآفاق والتحديات  » ، وذلك يوم الأربعاء 17 يونيو 2020 على الساعة الثامنة مساءا 20.00 بتوقيت المغرب.

اللقاء يستضيف كل من:

* الدكتور عيسى البوزيدي، وهو أستاذ باحث في الجغرافيا بجامعة ابن طفيل، دكتوراه دولة في الجغرافيا الطبيعية. حاصل على دكتوراه في الجغرافيا الطبيعية من معهد الجغرافيا بجامعة بواتيي فرنسا.

* الدكتور سعيد لحروز، وهو أستاذ مبرز في علوم الحياة والأرض، دكتوراه في التنوع البيولوجي و الموارد الطبيعية.

* الأستاذ أيوب كرير وهو رئيس جمعية أوكسجين للبيئة والصحة، باحث في علوم المجال والتنمية المستدامة.

ويعتبر هذا اللقاء الذي تنظمه الجمعية في ظل جائحة فيروس كورونا، مناسبة مهمة للتأكيد على أهمية مكافحة التصحر والجفاف، والعمل من أجل زيادة المساحات الخضراء في المغرب، كما يشكل مناسبة للتأكيد على ضرورة الاستمرار في مسيرة جمعية أوكسجين للبيئة والصحة في تعزيز الوعي بالتصحر والجفاف، كونها من أكبر التحديات البيئية على مستوى العالم.  ولتذكير الجميع بأن تحييد أثر تدهور الأراضي يمكن تحقيقه من خلال حل المشكلات والمشاركة المجتمعية القوية والتعاون على جميع المستويات.

وقد اعتبرت الأمم المتحدة موضوع 2020 هو “غذاء. علف. ألياف”، والعلاقات بين الاستهلاك والأراضي إذ يركز الاحتفال هذا العام على تغيير النزعات العامة تجاه أنماط الإنتاج والاستهلاك البشرية المفرطة التي تُعد السبب الرئيسي في التصحر وتدهور الأراضي. حيث يزيد الطلب على الغذاء والأعلاف الحيوانية والألياف للملابس وغيرها مما يتجاوز طاقة الأرض. وفي الوقت نفسه، فإن صحة وإنتاجية الأراضي الصالحة للزراعة الحالية في تدهور متصل بل ومتفاقم بسبب تغير المناخ.

وللحصول على ما يكفي من الأراضي المنتجة لتلبية متطلبات عشرة مليارات نسمة بحلول عام 2050 حسب منظمة الأمم المتحدة، يجب تغيير أنماط العيش. ويُراد من شعار موضوع هذا العام تثقيف الأفراد بشأن سبل الحد من إسهاماتهم الشخصية في هذه المشكلة.

وتجدر الإشارة على أن جمعية أوكسجين للبيئة والصحة تنظم موازاة مع جائحة فيروس كورونا وفترة الحجر الصحي حلقات مباشرة على منصة أطلقت عليها إسم « OXYGEN LIVE » موجهة للجميع ومن أجل الجميع، تعدها وتقدمها الجمعية، من خلال استضافة خبراء، أساتذة، باحثين، فنانين، مبدعين،،، شخصيات متنوعة تثري الإنسان فكريا وثقافيا ونفسيا.

سيبث هذا اللقاء مباشرة عبر رابط صفحة الجمعية على الفيسبوك وهو: https://www.facebook.com/Oxygene.Ass