Accueil / du coté associations / جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ووكالة جهة الشرق ينفذان « عملية عيد مبارك » ويدخلان فرحة العيد على الأشخاص في وضعية صعبة بمراكز الايواء بالناظور والدرويش

جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ووكالة جهة الشرق ينفذان « عملية عيد مبارك » ويدخلان فرحة العيد على الأشخاص في وضعية صعبة بمراكز الايواء بالناظور والدرويش

بمناسبة عيد الفطر المبارك، وفي إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين وكالة تنمية أقاليم وعمالات جهة الشرق وجمعية ثسغناس للثقافة والتنمية بالناظور ASTICUDE لتمويل تنفيذ برنامج أنشطة برسم سنتي 2019 و2020 بإقليمي الناظور والدرويش. وبناء على قيم الإخاء والتضامن والحس الإنساني وما تتطلبه المرحلة من تعبئة شاملة تخص الجميع في الحد من انتشار وباء كورونا كوفيد 19 المستجد، وفي إطار انخراط وكالة جهة الشرق والسلطات المحلية في المجهود الوطني والمحلي لمواجهة تفشي الوباء وفق مقاربة استباقية يشكل فيها انخراط الجمعيات قيمة مضافة ضمن هذا المجهود. وفي هذا السياق، وبدعم من وكالة الشرق، قامت جمعية ثسغناس يوم السبت 23 مايو الجاري، بعملية توزيع ملابس داخلية وخارجية لكل النزلاء والنزيلات وكمامات صحية قابلة للاستعمال المتجدد  لفائدة الأطفال في وضعية الشارع، والأشخاص بدون مأوى ونساء في وضعية هشاشة المتواجدين بكل من داخلية ثانوية طه حسين بأزغنغان ونزلاء مركز بني شيكر والمركب الاجتماعي بالعروي ومركز لإيواء العجزة  بالدرويش،  واستهدفت  العملية أزيد من 200 مستفيد ومستفيدة  بالاقليمين من الفئات الهشة المذكورة  بتنسيق مع السلطات المحلية بالاقليمين و المندوبتين الإقليميتين للتعاون الوطني بالناظور والدرويش.

         هذا وجدير بالذكر أن المواد التي تم توزيعها، خاصة الكمامات الصحية والجزء الأكبر من الملابس تم تصنيعها من قبل تعاونيات محلية في إطار استراتيجية دعم الاقتصاد التضامني والاجتماعي محليا، بحيث أن قماش الكمامات الصحية يستوفي المعايير المعتمدة من قبل وزارة الصحة وفق الشهادة المسلمة لهذا الغرض. ومرت عملية التوزيع التي أشرف عليها رئيس الجمعية، وبعض عناصر فريق عمل جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ومندوبي التعاون الوطني بالناظور والدريوش وممثلي السلطات المحلية في احترام تام لجميع الإجراءات الاحترازية، والتي شاهدت مواكبة إعلامية من طرف قناة أطلس ومواقع الكترونية محلية ووطنية.