Accueil / du coté associations / نداء التضامن والأمل

نداء التضامن والأمل

في إطار متابعة الائتلاف المدني من اجل الجبل للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي نعيشها حاليا، ارتأت السكرتارية الوطنية للائتلاف إصدار النداء التالي:

 في خضم الظروف العصيبة التي يمر منها بلدنا جراء الوباء الفيروسي والتي تتطلب تغليب منطق التضامن والتماسك المجتمعي، برزت روح إيجابية سواء من السلطات العمومية أو مبادرات الفاعلين المدنيين والاقتصاديين تبعث على أمل كبير في إمكانية إعادة اللحمة بين مختلف شرائح المجتمع وهيئاته وانبعاث قيم أصيلة للمغاربة كفيلة ببناء مغرب جديد.

وتثمينا منا لهذه الدينامية الواعدة وعملا على ديمومتها وشموليتها يدعو الائتلاف المدني من اجل الجبل إلى ما يلي:

ü      ترصيد العبرة المستنتجة من هذه الجائحة والاستفادة منها لخوض معركة البناء على أسس مغايرة تعتمد على حسن استعمال امكاناتنا الوطنية وتضمن النجاعة والإنصاف؛

ü      مضاعفة المجهود الجماعي الذي تمت تعبئته لمواجهة هذا الوباء وتداعياته، ومأسسة صيغ التضامن الوطني المستديم لكن على قاعدة عادلة؛

ü      تتويج هذه التعبئة الوطنية بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية المطالب الاجتماعية وعلى رأسهم معتقلو حراك الريف؛

ü      ضرورة التراجع عن تفويت مستشفى « بن الصميم » للأمراض التنفسية وتسريع إعادة تأهيله وتجهيزه، علما أن وزارة الداخلية فوتته لأحد المستثمرين الأجانب، إلا أن هذا المشروع الذي تم إدراجه في رؤية 2020 للسياحة لم ير النور لحد الآن، وجاء هذا الوباء ليذكرنا بملحاحية توفير البنيات الصحية العمومية الكافية؛

ü      تدارك الهدر التربوي لدى التلاميذ والطلبة والمتدربين المنحدرين من المناطق الجبلية والأحياء الفقيرة في المدن جراء عدم تمكنهم من الولوج إلى وسائل التعليم عن بعد مما سيعمق الفجوة مع باقي المستهدفين بالتدابير الاستدراكية المعتمدة؛

ü      مراعاة وضعية ساكنة المناطق الجبلية التي تضررت أكثر جراء هذه الجائحة سواء في حصولها على البضائع، أو عدم تمكنها من الدخل المتواضع المعتاد بعد إغلاق الأسواق الأسبوعية، وعدم توفير شبابيك للقرب للمستفيدين من الدعم؛

وتعزيزا لمبادرات الجمعيات العضوة التي انخرطت في حملات التحسيس ومختلف أشكال التضامن مع الساكنة المحلية قرر ت السكرتارية الوطنية للائتلاف المدني من أجل الجبل التنازل عن الدعم الذي خصصه له مجلس جهة فاس -مكناس لتنظيم المنتدى الجهوي حول اقتصاد الجبل نهاية أكتوبر 2020 ووضعه رهن إشارة مجلس الجهة كمساهمة متواضعة من الائتلاف في العمليات الخاصة بمواجهة وباء كوفيد 19.

إمضاء: محمد الديـــــش

المنسق الوطني للائتلاف المدني من اجل الجبل

Partager cet article