Accueil / Actualités / مجلس شباب ورزازات يُطلق مبادرة « نِقاش/ تشاورعُمومي موَسّع لكافة مواطنات ومواطني إقليم ورزازات » :  » جميعاً من أجل إقليم ورزازات أكثر ديناميّة لفترة مَا بعد جائحة كورونا. « 

مجلس شباب ورزازات يُطلق مبادرة « نِقاش/ تشاورعُمومي موَسّع لكافة مواطنات ومواطني إقليم ورزازات » :  » جميعاً من أجل إقليم ورزازات أكثر ديناميّة لفترة مَا بعد جائحة كورونا. « 

لقد شهِدت بلادنا على غِرار جميع بلدان العالم ظرفية إستثنائية صعبة بفِعل جائحة كورونا ، هذه الأخيرة خلّفت أضرارا في شتّى المجَالات والقطاعات، لكن على العموم فبِلادنا تحَكّمت في الوضعية الوَبائية بفضل التوجيهات السّامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وعبر تظافر مجهودات مؤسسات الدولة وكافة مكونات الشعب المغربي في لحْمة مُجتمعية تاريخية، وفي هذا الإطار لايمكن إِغفال المَلحمة العظيمة التي رسَمتها ساكنة إقليم ورزازات للإنتصار على هذا الوباء بفضل وعيها الكبير مما جَعلها تنَال الإشادة من كافة الفعاليّات الحكومية والمدنِيّة داخل الوطن وخارجَه.

إنطلاقا من هذا السّياق العام  وإيماناً من مجلس شباب ورزازات في مواصلة ديناميته التشاركية وسيرورة المساهمة في تتبّع وتقييم السياسات العمومية والمُشاركة في وضعِها نُعلن للرأي العام إِطلاق مبادرة « النّقاش/ التشاور العُمومي المفتوح » لكافة المواطنات والمواطنين بإقليم ورزازات في مبادرة هي الأولى من نوعها  على الصعيد الوطني في ظِل ظرفية جائحة كورونا.

إن الهدف العام من هذه المبادرة هو فتح جُسور التواصل والنقاش العمومي مع كافة مواطنات ومواطني الإقليم لتَمكين الجميع من المساهمة في تقييم الوضع الوبائي وطنيا وترابيا على وجه الخصوص، وتمكِينهم من إبداء وبسْط آرائهم وتقديم مقترحاتِهم وتصوراتهِم بخصوص ثلاث محاوِر كبرى هي كالتّالي:

 1  تقييم مواطِنات ومواطنِي إقليم ورزازات  لِمجهودات مؤسسات الدولة لمواجهة هذا الوباء: مكامِن القوة والضعف في تدبير ظرفية الجائحة.

 2  تقييم ساكنة ورزازات لطريقة تدبير السلطات الإِقليمية للظرفية الوبائية الصعبة جدا التي مرّ منها الإقليم.

3 مُقترحات المواطنات والمواطنِين وتصوراتهم بخصوص  » إقليم ورزازات والبُعد التنموي المَنشود لفترة ما بعد جائحة كورونا. »

إن مجلس شباب ورزازات كعادته يرتكز في مبادرته هذه على ترسيخ آليات الديموقراطية التشاركية على المستوى الترابي من خلال فتح باب الحوار والنّقاش العمومي لجميع الفعاليات النشيطة بدون استثناء، وبذلك نُساهم في وضع أرضية نقاش معمّقة وموَسّعة ، وفي هذا الصّدد نعلن للرأي المحلّي بأنه إنطلاقا من آراء ومُقترحات المواطنين والمواطنات عبر هذه الأرضية التّشاوية سيتم صياغة تقرير مفصّل سيكون عبارة عن مذكرة ترافعية شاملة ستُقدّم نسخة منها للسيد عامل الإقليم وللمجالس الترابية ولبرلمانيي الإقليم وللمنابرالإعلامية المحلية والوطنية ولكافة هيئات المجتمع المدني.

إن تدبير العملية التنظيمية لمبادرة « نِقاش /تشاور عمومي مفتوح » سيكون وفق الرُّزْنَامة التالية:

أ –  تنزيل أرضية النقاش العمومي عبر تخصيص استمارة إلكترونية تَمّ إعدادها بعِناية وبشكل مختصر يجعل تعبئتها أمراً سَلِساً، العملية ستبدأ اليوم إلى غاية الإثنين 29 يونيو 2020، تمّ الإعتماد على هذه الطريقة لكونها ناجِعة من حيث الكم والكيف وَفعّالة  أيضا من حيث احترام المواطنين لإجراءات الحجر الصحي.

ب- سَتَتكلف لجنة خاصة مِن داخل مجلس شباب ورزازات بتتبع مقترحات وآراء المواطنين بشكل يومي حتى يتسنّى صياغة التقرير النهائي بشكل أكثر دقّة وموضوعية.

ج- تقديم التقرير المفصّل على شكل مذكرة ترافعية شاملة لجميع المَسؤولين الإقليم ابتداء من شهر يوليوز المقبل والعَمل على بلورة مبادرات تواصلية عمومية  مُستقبلا والإنطلاق منها للترافع للمساهمة جميعاً في وضعِ وبلورة أَوراش تنمويّة بالإقليم .

دمنا ودمتم في خدمة الصالح العام .