Accueil / Actualités / تحد جديد للجهة الشرقية: خطة عمل منسقة للمشاركة الديمقراطية

تحد جديد للجهة الشرقية: خطة عمل منسقة للمشاركة الديمقراطية

تتمة لأربع ورش لإعداد وثائق العمل وآليات المشاركة في الجهة الشرقية في كل من ثلاث أقاليم، وجدة (23-24 سبتمبر) ، تاوريرت (25-26 سبتمبر) وجرادة (جماعة جرادة، يومي 30 سبتمبر وأكتوبر 1 ، جماعة بني مطهر 01-02 أكتوبر). يجتمع المنتخبون حاليا من اجل تعزيز محتوى الأنشطة وتحديد خطة عملهم، وهكذا، فإن مدينة جرادة تستعد لاستقبال ورشات عمل أيام 11، 12 و13 مارس 2020 وذلك في المركز الثقافي لجرادة انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا، هذا النشاط الذي سوف يستمر ثلاث أيام متتالية سيعرف عرض خطة الأنشطة المتفق عليها من قبل جمعية التعاون للتنمية والثقافة والحركة من أجل السلام MPDL وبلورة العروض الاستشارية والعريضات الفعلية التي تمس بشكل مباشر القضايا المحلية والجماعة المعنية.

الهدف الرئيسي لهاته الورشات هو دعم  التشغيل السليم لآليات المشاركة من خلال وضع خطة عمل ووثائق عمل مشتركة، مع تعزيز الثقة مع الجهات الفاعلة محليا، التواصل بينها وتوافق الآراء والالتزامات وتنفيذ المشروعات المشتركة، وأبرز نتيجة  لهذا النشاط هو الحصول على خطة العمل المصاحبة ومراقبة آليات المشاركة (خطط العمل الجماعية، IEECAG ، العرائض).
بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي، يدخل مشروع « دعم ومرافقة عملية المشاركة الديمقراطية في الجهة الشرقية » إلى أقاليم وجدة وتاوريرت وجرادة في عامه الثاني وسيستمر حتى فبراير 2021.

وتتحمل كل من جمعية التعاون للتنمية والثقافة – CODEC؛ الحركة من أجل السلام – MPDL؛ جامعة محمد الأول في وجدة وجمعية Tanmia.ma، مسؤولية تحفيز منظمات المجتمع المدني، الهيئات المنتخبة، موظفي الجماعات المحلية والمواطنين في المنطقة لوضع آليات للديمقراطية التشاركية في 10 جماعات من هاته الأقاليم الثلاث وهي: بني درار، نعيمة، عين صفا، بني خالد، وجدة، تاوريرت، العيون، جرادة، عين بني مطهر وبني مطهر.

إطار الاشتغال، هو برنامج الحكومة 2017-2021 لدعم المشاركة الديمقراطية وتحسين الحكامة الرشيدة، وكذلك المواد 12-13-14-15 و139 من الدستور المغربي لسنة 2011، والتي تهدف إلى إشراك المواطنين والمجتمع المدني في تحقيق ثقافة المشاركة الديمقراطية.