Accueil / Actualités / نساء زاكورة يستفدن من تكوين « مقاربة النوع و القيادة و الحكامة الدامجة » بشراكة كندية

نساء زاكورة يستفدن من تكوين « مقاربة النوع و القيادة و الحكامة الدامجة » بشراكة كندية

محمد خلوفي – زاكورة

بتمويل من الحكومة الكندية، نظم منتدى الفيدراليات و المجموعة الدولية للعمل حول النظام الفدرالي و الحكامة المركزية بشراكة مع المجلس الإقليمي لزاكورة، دورة تكوينية للمكونات و للمكونين حول « هندسة التكوين و مقاربة النوع و القيادة و الحكامة الدامجة »، خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 4 نونبر 2018، بفندق قصر تنزولين بمدينة زاكورة.

سبق ورشات الدورة التكوينية جلسة افتتاحية حضرها كل من عامل الإقليم، اكاتب العام للعمالة، الجهات المنظمة، المصالح الخارجية، فعاليات مدنية و سياسية و إعلاميين. كما تجدر الإشارة إلى أن هذا التكوين يندرج ضمن أنشطة برنامج « تمكين المرأة لأدوار الريادة » بالمغرب، تونس و الأردن، و الذي يهدف إلى الدمج المتقدم في مجال الحكامة على مستوى الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، من خلال حكامة دامجة قادرة على دمج كل المواطنات و المواطنين على قدم المساواة، و كذا استهداف المناطق الأكثر توغلا في المجال الترابي. و من المنتظر أن يحقق هذا البرنامج نتيجتين رئيستين، الأولى تتمثل في مساهمة النساء بكثرة في هياكل القرار في المجالات السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية و الثقافية، و الثانية تهم قدرة النساء و الرجال على التأثير إيجابيا على كل السياسات و البرامج و الأفعال التي تمكن من دمج النساء في تلك المجالات.

أطر الورشات الموجهة لفائدة عضوات و أعضاء هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع بالمجلس الإقليمي لزاكورة و عضوات هيئات المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع  و الموظفات بالجماعات الترابية بالإقليم، مؤطرات و مؤطري منتدى الفيدراليات بالمغرب، فيما أطرت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب ورشات تكوينية لفائدة نساء الأحزاب السياسية.

و في إطار نفس البرنامج، مساء السبت 3 نونبر بالمركز الثقافي، كان لجمهور و لزوار مدينة زاكورة موعد مع العرض المسرحي « حيثيات »، المنتمي لفن مسرح المنتدى théâtre forum الذي أسسه المسرحي البرازيلي « أوجستو بوال »، وعملت على إخراجه السيدة نعيمة زطان مسرحية بجمعية مسرح أكواريوم، هذا و قد لقي العرض استحسان الجمهور من خلال التفاعل الكبير، و من المنتظر أن تنتج ذات الجمعية عروضا مسرحية أخرى تتناول من خلالها معاناة النساء خصوصا المشتغلات في الحقل السياسي.