Accueil / du coté associations / تقرير مهرجان ربيع أيت عبد الله في نسخته الثانية

تقرير مهرجان ربيع أيت عبد الله في نسخته الثانية

في إطار الأنشطة الإشعاعية التي تقوم بها جمعية تنيسان للتنمية القروية، نظمت هذه الأخيرة مهرجان ربيع أيت عبد الله في نسخته الثانية وذلك في الفترة الممتدة من 12 أبريل والى غاية  15 منه  تحت شعار : “العمل الجمعوي دعامة للتنمية المستدامة” وذلك بغرض التعريف بالمنطقة ومعاناة سكانها وبحث سبل التعاون من أجل إيجاد حلول ملائمة وفق رؤية تشاركية مندمجة.

وتضمن هذا الحدث أنشطة متنوعة وفق البرنامج التالي :

–  يوم الخميس 12 أبريل 2018 :

*    ابتداء من الساعة 10 صباحا : استقبال الضيوف بأهازيج شعبيه فلكلورية ، إعطاء انطلاقة لفعاليات المهرجان  و تدشينالمشاريع التنموية (نادي نسوي، مسلك قروي) المنجزة من طرف الجمعية، المصالح الخارجية (نادي نسوي) ، المحلية (نادي نسوي) والمحسنين.

* 12 زوالا:  غداء على شرف الضيوف.

* ابتداء من الساعة 1 زوالا : عقد لقاء تواصلي بين ساكنة المنطقة والمدعوين) ، مندوبي و رؤساء المصالح الخارجية ، شركاء الجمعية…. كل حسب مجال تدخله(.

وقد تميز اليوم الافتتاحي السادة: السعيد الصادق بصفته نائب برلماني و معه السيد يوسف أمزوك مقاول؛ أحمد لماوي ،رئيس الجماعة القروية لامرزكان و نائبيه محمد بامو و لحسن أرخسيسن؛ عبد الواحد فائق، ممثل الشركة الشريفة للدراسات المعدنية و معه أيت إكن خالد مهندس بنفس الشركة؛ إضافة لفاعلين جمعويين وضيوف من الدواوير المجاورة. وكان وفق البرنامج التالي  :

ابتداء من الساعة 14 ظهــرا:

  • افتتاح الأيام التواصلية بآيات من الذكر الحكيم.
  • كلمة عامة حول الملتقى من طرف مسير الجلسة الافتتاحية الأستاذ عبد العالي واكشموا.
  • كلمة ترحيبية بالضيوف ألقتها الطالبة فاطمة بعلا والسيد محمد واكشموا.
  • نبذة عن الجمعية من طرف الطالب الجامعي ندكزا عبد اللطيف
  • كلمة مكتب الجمعية من طرف نائب رئيس الجمعية السيد محمد أمزوز، تطرق فيها إلى الهدف من تنظيم المهرجان ، واستعرض أنشطة الجمعية وأهدافها ومنجزاتها (أهمها شق مسلك قروي يربط 10 دواوير على طول 17 كلم ساهمت فيه الجمعية بيد عاملة و بميزانية 000 120 درهم  بشراكة مع المجلس الإقليمي لورزازات و فدرالية الجماعات المحلية لخزامة و المحسنين٬ ثانيها، النادي النسوي المنجز بتمويل من طرف قنصلية كندا و الشركة الشريفة للدراسات المعدنية على مساحة 225م.م) وآفاقها المستقبلية  و نبه الى غياب عدد كبير من المدعوين والمعنيين بالانخراط  وتشجيع و دعم مبادرات من هذا النوع التي تسعى للدفع بعجلة التنمية بالمناطق النائية و المعزولة، مع العلم بأن الجمعية هي التي تكلفت ب 50% من مصاريف المهرجان و 40% تكلف بها شركاء اقتصاديين بينما الإدارات المحلية المعنية تكلفت فقط بما مقداره 10% رغم تقديم الجمعية لبرنامج مفصل و متنوع ، وليس المرة الأولى التي نسجل فيها نفس الملاحظة كمجتمع مدني مسؤول و غيور على هذا البلد و يسعى وراء مجهودات صاحب الجلالة نصره الله لتحقيق مايسعى اليه.
  • كلمة الطالبة مريم ندكزا: مداخلة مؤثرة جدا، حيت أكدت فيها للجميع أنها كبنت المنطقة ستبقى في إرتباط متين مع هذا الدوار و ستبدل كل ما في وسعها من أجل مساعدة تلاميذ الدوار حتى يحققوا ما حققته من نجاح على مستوى الدراسة كما ركزت على ظاهرة الهدر المدرسي التي باتت تتفشى في صفوف الفتاة القروية.
  • مداخلة أحمد لماوي ،رئيس الجماعة القروية لامرزكان، استهل كلمته ببشارة لساكنة المنطقة، حيث أكد أن هذا اليوم تزامن مع تدشين الأشغال بالطريق القروية الذي يربط الدوار بالجماعة، هذا الإنجاز الكبير الذي إنتضرناه طويلا يتحقق اليوم على أرض الواقع و الذي صفق له الجميع، من جانبه أكد ان الجماعة ساهمت فيه بمليار سنتيم، كما أكد في مداخلة كذلك بأن الجماعة مستعدة لتقديم الخدمات الضرورية لساكنة الدوار خصوصا مايتعلق بالماء الشروب الذي تشتكي الساكنة من ندرته هذا العام نضرا لقلة التساقطات المطرية و مشكل الإنارة العمومية حيث أن عدد المصابيح قليلة جذا بأزقة الدوار الذي يصل تعداد سكانه ألى 1000 نسمة أو يزيد.
  • مداخلة السعيد الصادق الذي شكر سكان الدوار على حسن الإستقبال و حسن التنظيم ونوه بمجهودات الجمعية و مستوى النضج الذي وصلت إليه بتنظيم أنشطة كبيرة في منطقة نائية تفتقد لكل الإمكانيات، واستبشر خيرا بسماع بداية الأشغال بالمسلك القروي الذي ذكرناه سابقا، كما أكد بدوره كنائب برلماني أنه لن يدخر جهدا في الدفاع عن مصالح المنطقة بقبة البرلمان و في المجالس المنتخبة التي يتواجد بها.
  • مداخلة عبد الواحد فائق، ممثل الشركة الشريفة للدراسات المعدنية، بدوره شكر سكان الدوار على حسن الاستقبال و حسن التنظيم و أثار بمجهودات الجمعية في المنطقة و أكد أن الشركة في إستعداد تام لدعم الجمعية في أنشطتها و مشارعها وكذا كل جمعيات المطقة التي أبانت عن جدية عملها و تسعى لتنمية بالمنطقة وتحدث عن بعض المشاريع المنجزة من طرف SACEM.
  • مداخلة  محمد ندرحوا، ممثل جمعية تكراكرا للتنمية و التعاون، شكر الجمعية على مستوى التنظيم و ذكر بأن الجمعيتين تجمعهما قواسم مشتركة و لهم مهام موحدة بحكم قربهما وتواجدهما في نفس المنطقة، وأكد بضرورة تضافر الجهود من أجل تحقيق المصالح المشتركة لهما.
  • مداخلات بعض سكان المنطقة نساء، رجال، شباب و تلاميذ؛ همت كل ما يتعلق بمعيقات التنمية المنطقة: الطريق الغير المعبد، خصاص ماء الشروب،  إنعدام مستوصف طبي، الهدر المدرسي، الإنارة العمومية، معاناة المرأة القروية خصوصا ما يتعلق بقلة الأنشطة المدرة للدخل-  تثمين المنتوج المحلي- .
  • المداخلة الأخيرة كانت للسيد ندموسى محمد عضو بمكثب الجمعية، شكر بدوره الحضور ونبه الى شيئ مهم وهو غياب عدد كبير من المدعوين من طرف الجمعية لحضور هذا اللقاء التنموي بدون تقديم أي مبرر، ذكر بأن الجمعية تحملت عبئا تقيلا للإعداد و لتنظيم لقاء من هذا الحجم وأخبرت جل الإدارات و الوزارات المعنية 50 يوما قبل الموعد و في الأخير لم يحضر الا القليل فأين هو حس المسؤولية..!

 ختم مداخلته بالتذكير بما جاء في الخطابات الأخيرة لجلالة الملك التي اتسمت بالصراحة و الجدية و استعملت فيه كلمة الدواوير لعدة مرات و لأول مرة ، تأكيدا منه على ضرورة الاعتناء بهم، واخذهم بعين الاعتبار في التنمية المندمجة مكرسا بذلك اللغة التي تحدث بها في خطابه السابق بمناسبة ثورة الملك والشعب، حينما أكد جلالته في هذا الخطاب “كونه لا يريد مغربا يمشي بسرعتين، أغنياء يستفيدون من ثمار النمو ويزدادون غنى، وفقراء خارج مسار التنمية يزدادون فقرا وحرمانا”.

  • تقديم شهادات تقديرية للأعضاء النشيطين في الجمعية تقديرا لمجهوداتهم المبذولة ولعملهم الدؤوب.

          اختتام فعاليات اليوم الأول برفع آيات الولاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله  وأيده، والدعاء بالتوفيق والسداد له ولرعيته.

* ختام اليوم بأنشطة ترفيهية: أناشيد، مسرحيات، أحواش.

–  يوم الجمعة13 أبريل 2018 :

*        ابتداء من الساعة 8 صباحا :

ü      عرض منتوجات محلية (الزربية، الزعفران…)

ü      ورشة الفصالة والخياطة طيلة اليوم، تم الإشراف عليها من طرف أربع نساء متمرسات قدمن من الدار البيضاء ينتمين لجمعية العمل الاجتماعي و الثقافي و معهن ثلاث آلات الخياطة سلمنها لجمعيتنا، استفاد من هذه الورشة ما يقارب 70 شابة.

ü      تجهيز الفصول الدراسية و النادي النسوي بوسائل ديداكتيكية و لعب للأطفال.

ü      تنظيم أنشطة رياضية، ثقافية وترفيهية لفائدة أبناء المنطقة.

ü      ختام اليوم بأنشطة ترفيهية: مسرحيات، أحواش.

–  يوم السبت14أبريل 2018 :

ü      تتمة لورشة الفصالة والخياطة طيلة اليوم،

ü      عقد جمع عام للجمعية،

ü  ورشـة لتقديم حصيلة المهرجان من طرف الجمعية و الشركاء ،تكريم فعاليات محلية.

–  يوم الأحد 15 أبريل 2018 :

فيما شهد اليوم الرابع و الأخير تنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات بشراكة مع مندوبية الصحة وجمعية أطباء ورزازات في التخصصات الآتية: التحسيس والتوعية بالأمراض المزمنة؛ الصحة المدرسية؛ الصحة الإنجابية؛ التشخيص الطبي والطب العام؛ طب الأسنان و طب الروماتيزم. حيث قدم الفريق الطبي المكون من 10 عضوا خدماته الصحية لأزيد من 300 مستفيد. أثناء الفحوصات الطبية تم كشف حالات بحاجة ماسة لإجراء عمليات جراحية مستعجلة بخصوص المرارة، جلالة،les goitres…

    من الجانب الإعلامي، قامت فاطمة أمزوز بنت المطقة، متخرجة بالمعهد السنيمائي ورزازات بتغطية إعلامية لفعاليات أيام المهرجان.

وفي الختام تم عقد اجتماع تقييمي بين مكتب الجمعية وساكنة الدوار الذين استحسنوا كل أنشطة المهرجان من حيث التنظيم ونوعية الأنشطة وحجم الحضور وخلص لما يلي :

v     طلب تدخل استعجالي من كل الإدارات المعنية بخصوص توفير الماء الصالح للشرب الذي قل بكثرة هذه الأيام، مما يجعل النساء يقطعن مسافة مهمة لجلب الماء من عيون بجانب الدوار غالبها غير صالح للشرب تماما و حملها على ضهورهن.

v     ضرورة إقامة مستوصف طبي بالمنطقة نضرا لعزلة المنطقة و بعدها على أقرب مستشفى ب 90كلم، 30كلم منها غير معبدة وكذلك أخد بعين الاعتبار الكثافة السكانية التي يصل تعدادها ل 1200 نسمة ناهيك عن الوفيات العديدة التي تم تسجيلها في صفوف النساء الحوامل و الرضع…

v     ضرورة ترجمة الوعود المتفق عليها إلى أرض الواقع وفق رؤية تشاركية بين الجمعية والقطاعات المعنية، خصوصا تعبيد الطريق الرابطة بين الدوار و”بوتزلوت” (منطقة تواجد الشركة الشريفة للدراسات المعدنية SACEM) إضافة إلى تحسين ظروف التعليم ومحاربة الهدر المدرسي.