Accueil / Actualités / تبادل الزيارات بين جمعيات المجتمع المدني من جنوب المغرب ونظيرتها بالوسط والشمال وبمختلف جهات المملكة المغربية

تبادل الزيارات بين جمعيات المجتمع المدني من جنوب المغرب ونظيرتها بالوسط والشمال وبمختلف جهات المملكة المغربية

في إطار تبادل الزيارات بين جمعيات المجتمع المدني من جنوب المغرب ونظيرتها بالوسط والشمال وبمختلف جهات المملكة المغربية، توقفت قافلة جهة كلميم- واد نون يوم الإثنين08 فبراير2016 بمدينة سلا، وحلت ضيفه على جمعية أمل سلا، وهي المحطة الأخيرة لهذه القافلة، الذي انطلقت يوم 2 إلى 10 فبراير من السنة الجارية ، وجابت الجهات التالية : جهة آكدير سوس ماسة ، جهة مراكش- آسفي، جهة الدار البيضاء – السطات. بالمناسبة قام وفد الجمعيات المشاركة في هذه القافلة عند وصولهم لمدينة سلا، بزيارة ميدانية لمجموعة من الأحياء بالمدينة، وكذا مدينة القنيطرة وتعرفوا من خلالها على مجموعة من المشاريع المنجزة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا المنجزات التي أشرفت على إنجازها الجماعات الترابية ، وعلى الجهود و الخدمات التي تسديها جمعية أمــل سلا منذ إحداثها و كذلك مشاريع بعض الجمعيات الرياضية و التعاونيات الإنتاجية الناجحة بهذه الجهة، وهذا راجع إلى انفتاح المجتمع المدني في الارتقاء بالعمل الجمعوي و تحسين جودة الفعل المدني و تثمين الجهود التنموية للمنصور بالله الملك محمد السادس، و تنفيذا لما ورد في مجموعة من المقتضيات الجديدة لفائدة جمعيات المجتمع المدني بدستور فاتح يوليوز 2011 ، الذي تضمن مساهمة الجمعيات المهتمة بقضايا الشأن العام و المنظمات غير الحكومية في إطار الديمقراطية التشاركية و كذا آليات تشاركية للحوار و التشاور مع السلطات العمومية و مجالس الجهات و الجماعات الترابية. وعرفت هذه الزيارة لقاء مع جمعيات تمثل جهة الرباط- سلا- القنيطرة هذا اللقاء إحتضنه الفضاء الإجتماعي والتربوي لدعم كفاءات الشباب بحي بطانة ، وخلاله ثم تبادل الخبرات و التجارب بين النسيج الجمعوي بجهة الرباط – سلا – القنيطرة و جهة كلميم واد نون بحضور السلطات المحلية و ممثلي جماعة سلا و فعاليات مدنية وصحافة الكترونية، و ترمي هذه القافلة الجمعوية إلى التضامن الجهوي سبيل للدفع بعجلة التنمية و الدفاع عن عدالة القضية الوطنية و تأكيد مصداقية الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية و هو شعار قافلة وادنون. بالمناسبة قل ممثلي القافلة لوسائل الإعلام، قضية الصحراء قضتنا الأولى وعلينا أن نشمر على سواعدنا من أجل هذه القضية ولا نقبل المزايدة ونحن جنود مجندون وراء قائد البلاد وضامن وحدتها محمد السادس نصره الله، وفي نفس السياق قال يوسف الشفوعي عن جمعية أمل سلا، نحن نستقبل قافلة جهة كلميم – واد نون، من أجل تبادل الخبرات وتبادل الزيارات ونحن كمجتمع مدني هدفنا هو المساهمة في التنمية المحلية من أجل الدفع بعجلة التنمية والمغرب مغرب واحد ولا يحتاج إلى التجزئة ونحن اليوم يد واحدة من أجل المغرب. وأضاف الجمعوي ورئيس جمعية الأيادي المتضامن محمد وهيب، نحن نؤيد مقام به المجتمع المدني الصحراوي ولا سيما جمعيات جهة كلميم- واد نون، وسنساهم في الدفاع عن القضية الوطنية والحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية معا من أجل التنمية .

وفي الأخير تم توقيع بررطوكول تعاون وتبادل الخبرات وشراكة بين النسيج الجمعوي بجهة الرباط – سلا – القنيطرة، وجهة كلميم- واد نون. حضر هذا التوقيع رئيس الدائرة الحضرية لبطانة بالنيابة، والسيد قائد الملحقة الإدارية بطانة ، ومحمد بوستى رئيس قسم الشؤون الرياضية الثقافة والإجتماعية بجماعة سلا، الجمعيات والتعاونيات الموقع على البررطوكول، تعاونية لمحيفر الفلاحية، جمعية أمل سلا، جمعية البسمة للتضامن والشؤون الثقافية كلميم، جمعية الأيادي المتضامنة سلا، جمعية أم العشار للعمل الإجتماعي والبيئي كلميم، جمعية نادي أسود الأطلس لرياضة النانبودو والفنون الدفاعية سلا،جمعية فكدة للإبداع والتواصل ،إتحاد الجمعيات المحلية سلا، جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية، ممثل الجمعية الفرنسية بسلا، ممثل جمعية تحدي الإعاقة كلميم ، وجمعية رواد المبادرة للتنمية .وفي الأخير ثم أخذ صورة تذكارية للجميع