Accueil / Actualités / بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي

بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي

اجتمع المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الإنسان يوم الاربعاء  02 يناير 2019 بمدينة بويزكارن، وبعد تدارسه لعديد من القضايا الحقوقية الوطنية أصدر البيان التالي :

  • دعوتنا الحكومة والدولة المغربية الى اقرار فاتح السنة الامازيغية عيدا رسميا وعطلة رسمية مؤدى عنها ، انصافا للثقافة والهوية الامازيغية العريقة والاصيلة بالمغرب وتنفيذا للاعتراف الدستوري الذي يقر برسمية اللغة الامازيغية وانسجام مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان والشعوب التي تؤكد على اهمية وضرورة حماية ورعاية الثقافات الاصلية للشعوب واتخاذ جميع التدابير والسياسات التي تحمي الهويات الثقافية ضد العولمة الجارفة وضد النسيان والاندثار  .
  • تحذر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من انتشار مظاهر التطرف الديني في المجتمع المغربي وتصاعد حملات الكراهية والعنف ضد كل المفكرين الحداثيين والتنويريين ، وتعتبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان ان مدخل اصلاح المنظومة التعليمية و اصلاح الحقل الديني وتشجيع الاعلام الحر الهادف المتنور  و نشر ثقافة حقوق الانسان في كل مناحي الحياة العامة والخاصة هي المداخل الرئيسية للقضاء على الارهاب والتطرف وثقافةالانغلاق.
  • دعوتنا السلطات العمومية إلى الاستجابة الفورية لجميع المطالب المشروعة لساكنة سوس المتضررة من الخنزير البري وتهجمات الرحل و استمرار الرعي الجائر الذي يهلك الحرث والنسل و يتلف المحاصيل الزراعية و فيه ترويع للسكان وانتهاك لحقوقهم.
  • مطالبتنا السلطات العمومية إلى إلغاء كل القوانين والظهائر الموروثة من الاستعمار والتي تستغل لسلب السكان الأصليين أملاكهم وأراضيهم، و دعوتنا إلى إلغاء المندوبية السامية للمياه والغابات لعدم وجود مبررات وجودها.
  • ندعو الدولة المغربية إلى تعديل مدونة الأسرة بشكل يجعل المساواة بين الرجال والنساء تامة وشاملة وتعني جميع مناحي الحياة بما فيها إقرار المساواة الفعلية في الإرث مراعاة للتطورات الاقتصادية والاجتماعية التي يعرفها المجتمع المغربي، وإلغاء كل القوانين التمييزية ضد النساء في كل المجالات طبقا للمواثيق والإعلانات الدولية لحقوق الإنسان.

العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان

المكتب التنفيذي