Accueil / Actualités / المجموعة المغربية للتطوع تكون مكونين حول التطوع التعاقدي بالمغرب

المجموعة المغربية للتطوع تكون مكونين حول التطوع التعاقدي بالمغرب

في إطار مشروع: ” معا من أجل الاعتراف ومأسسة التطوع التعاقدي بالمغرب” نظمت المجموعة المغربية للتطوع دورة تكوينية لتكوين مكونين حول آليات تدبير مشاريع التطوع التعاقدي، التي أشرف عليها محمود عليوة رئيس المجموعة، وذلك يومي 10 و 11 غشت 2018 بالرباط بمشاركة 30 جمعية من 8 جهات.

وتندرج الدورة التكوينية، المدعمة من طرف COUNTERPART INTERNATIONAL، في إطار عمل المجموعة المغربية على الترافع والضغط على المشرع المغربي من أجل مأسسة التطوع التعاقدي بالمغرب كمشروع استراتيجي انخرطت فيه المجموعة بشكل رسمي منذ 2009  والذي وصل مرحلة الترسيخ الترابي لمفهوم التطوع التعاقدي.

تعرف المشاركون والمشاركات خلال الدورة، انطلاقا من تجاربهم وممارستهم الميدانية داخل جمعياتهم، على معنى التطوع التلقائي كعمل غير مؤدى عنه يتم من خلاله تخصيص جزء من وقت للمساهمة بشكل حر وتلقائي لإنجاز أنشطة في مجال اهتماماته، وعلى معنى التطوع التعاقدي باعتباره التزام تضامني لفترة محددة من أجل انجاز مشروع محدد على أن يستفيد المتطوع من مصاريف السكن والأكل والتأمين خلال فترة انجاز المهمة ويستفيد من مواكبة ودعم بيداغوجي، وهو ليس أجير الذي يتطلب التعاقد مع المشغل بموجب عقد أو قانون يحدد الالتزامات والواجبات والحقوق لكل طرف، أما التدريب فهو فترة من التكوين التطبيقي يستفيد منها الطالب في إطار جمعية من أجل تأهيله لولوج سوق الشغل.

كما تمكن المشاركات والمشاركون من تملك آليات بلورة وتدبير المهام التطوعية لعماليات بعث واستقبال المتطوعين، ومن أجل ضمان تعبئة شاملة لفعاليات المجتمع المدني والترسيخ الترابي لثقافة التطوع التعاقدي ستعمل هذه الجمعيات على تنظيم ورشات تكوينية بمجال تدخلها الترابي.

عبد الرحيم العكزي

منسق جمعية عائشة للتنمية عن قرب والاهتمام بالبيئة