Accueil / Non classé / مشروع أركان » يساهم في محو الأمية الوظيفية

مشروع أركان » يساهم في محو الأمية الوظيفية

 

Auteur: tafraouti mohamed

« مشروع أركان » يساهم في محو الأمية الوظيفية

محمد التفراوتي

انطلق برنامج محو الأمية الوظيفية كمقاربة تنموية لمشروع الدعم لتحسين وضعية عمل المرأة القروية والتدبير المستدام للمجال الحيوي لغابة أركان بالجنوب الغربي للمغرب »مشروع أركان « ،اعتبارا منه للدور الأنجع للتكوين كوسيلة بيداغوجية للنساء المنخرطات في تعاونيات إنتاج وتسويق زيت أركان في تحسين استقلاليتهن السوسيو اقتصادية و تغيير سلوكياتهن في أفق جعلهن مشاركات فاعلات في إدارة شؤون التعاونية و منتجات لزيت أركان يستجيب لمعايير الجودة العالمية،وبغية اكتسابهن قدرات مهنية من أجل تسويق أوسع لمنتجات التعاونيات على الصعيدين الوطني و الدولي. وتبتغي مشاريع تأهيل التعاونيات الممول من طرف مشروع أركان كدلك إلى تقوية القدرات المؤسساتية و التنظيمية للتعاونيات، تأهيل البنيات التحتية للتعاونيات، توفير آليات وتأهيل طرق إنتاج زيت أركان، تطوير و تثمين إنتاج زيت أركان ومشتقاته، دعم تسويق زيت أركان و مشتقاته، دعم العلامة التجارية و تنمية الجودة، وضع برنامج لمحو الأمية لفائدة النساء المنخرطات في التعاونيات.

وفي نفس السياق أنجز برنامج دعم مشروع الدعم لتحسين وضعية عمل المرأة القروية والتدبير المستدام للمجال الحيوي لغابة أركان بالجنوب الغربي للمغرب »مشروع أركان، كتابا بيداغوجيا مرجعيا ل »محو الأمية الوظيفية » ،الجزء الأول ، أعده عبد السلام رجواني بمساعدة الأساتذة ابراهيم أزروال ، الحسين ايت سليمان وأحمد الكنوني. يشتمل الكتاب على ثلاث مجالات للتدريس يتفرع عنها عشر وحدات تعتمد كل وحدة على عناصر التعبير والتواصل ،القراءة ،الحساب ،التربية الدينية ،التربية الصحية ،التربية على المواطنة والتربية البيئية.

ففي المجال الاقتصادي و الاجتماعي اختير محوري « قريتـي » في الوحدة الأولى و « الجمعيـة » في الوحدة الثانية ثم « الجماعة » في الوحدة الثالثة، في حين تضمن المجال الحيوي لأركان على مستوى الوحدة الرابعة محوري « شجرة أركان » و »أسباب تدهور غابة أركان » في الوحدة الخامسة لتعالج الوحدة السادسة محور » لنحافظ على غابتنا ». أما مجال تدبير التعاونيات فاشتمل على تناول » المبادئ والأسس » في الوحدة السابعة و « هياكل التعاونية » في الوحدة الثامنة و « الحقوق و الواجبات » في الوحدة التاسعة ثم « التدبير الإداري والمالي » في الوحدة العاشرة.

وفي حديث مع السيد صادق الادريسي رئيس وحدة تسيير مشروع أركان ،وكالة التنمية الاجتماعية أكد أن تكوين العنصر البشري من حيث التنظيم والإنتاج والتسويق يعد المدخل الطبيعي والضروري لتطوير العمل التعاوني ودلك في أفق جعل شجرة أركان دعامة أساسية لتنمية محلية مستدامة ودلك في إطار تأهيل التعاونيات النسائية لانتاج زيت الأركان وتسويقه عبر رفع المستوى التعليمي والمهني لمواردها البشرية،

وأفاد رئيس وحدة تسيير مشروع أركان أن البرنامج السالف الذكر يروم إلى تشغيل وتكوين 41 مكونة لمحو الأمية‘ تهيئة و إعداد قاعات محو الأمية بشراكة مع التعاونيات المستفيدة من المشروع، تتبع ومراقبة الظروف البيداغوجية لدروس محو الأمية طوال مدة البرنامج،.إنجاز كتب لمحو الأمية الوظيفية للمستفيدات تستمد خاصيته من واقع التعاونيات النسوية بعلاقة مع المجال الحيوي لغابة أركان.

يذكر أنه وعيا منها بأهمية العنصر البشري في معادلة تأهيل التعاونيات النسوية لإنتاج و تسويق زيت أركان ومشتقاته،عمدت وكالة التنمية الاجتماعية بتنسيق مع شركائها الممثلين في الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و المركز الوطني للتنمية ومحاربة الأمية إلى وضع برنامج طموح يهدف إلى محاربة الأمية على مدى سنتين لفائدة ألف و ستمائة امرأة ، عضوات في واحد وأربعين تعاونية نسوية ناشطة بالمجال الحيوي لغابة أركان.

 

À propos Responsable de publication