Accueil / Non classé / Analphabetisation

Analphabetisation

Auteur: BERRAMI Mohamed Majddine

بـقـلـم : محمد مجد الدين برامي ,تصوير : فـؤاد القـاسمــي (benguerir.net) http://www.benguerir.net/news.php

 

تخليدا لليوم الوطني لمحو الأمية ترأست السيدة فوزية امنصار عامل عمالة مقاطعة زوال يوم الاثنين 13 اكتوبر 2008 حفل الانطلاق الرسمي لموسم 2008 / 2009 المتعلق ببرنامج محو الأمية والتربية غير النظامية بتراب المقاطعة ، بحضور السيد مولاي الحسين الفجراني نائب وزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعة عين الشق وذلك بمدرسة ابن خلدون الابتدائية

 

وقد وجدت في استقبالها لدى الوصول إلى باب المؤسسة التعليمية ، السيد رئيس مقاطعة عين الشق و السيد الباشا و السيد قائد الملحقة الإدارية لعين الشق و رؤساء المصالح و الأقسام بالعمالة وبنيابة التربية الوطنية ، وبعض المنتخبين، ومجموعة من مديري و أطر المؤسسات التعليمية و رؤساء الجمعيات المنخرطة في برنامج محو الأمية والتربية غير النظامية بالعمالة . وبعد الاستماع إلى تحية العلم والنشيد الوطني من أداء مجموعة من تلاميذ المؤسسة ، تفضل السيد نائب وزارة التربية الوطنية بتقديم بيانات توضيحية و جداول إحصائية حول الجهود التي تبذل على صعيد المقاطعة من طرف كافة المتدخلين في العملية من قطاعات حكومية بما فيها وزارة التربية الوطنية وكذلك وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية و قطـاع التعاون الوطني و قطاع الشبيبة والرياضة و كذلك جمعيات المجتمع المدني التي تساهم بكل مسؤولية و مثابرة في إنجاح هذا الورش الكبير وهي كالتالي :

 

  جمعية « إدماج  » التربوية والرياضية والثقافية –

  جمعية  » المنارة » للثقافة والتواصل –

  الجمعية الوطنية للتعاون الاجتماعي –

  جمعية المودة –

  جمعية الشباب الرياضي –

  جمعية الرياض للتنمية –

  جمعية الأنوار للتنمية الاجتماعية –

  جمعية  » أجيال » للتربية والتنمية –

  جمعية  » بيتي  » –

 

وقد ابرز السيد النائب نجاعة الاختيارات التي تقوم بها اللجنة الإقليمية لمحاربة الأمية والتربية غير النظامية ،أمام الوضعية المقلقة للأمية وما تشكله من كوابح لكل مجهود إصلاحي نحو التنمية ،وذكر بالمعطيات التي تم انجازها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والحصيلة الايجابية للجمعيات الشريكة و التي جندت طاقاتها انسجاما مع المرحلة الهامة التي تميز الدخول التربوي الحالي و ما يتضمنه البرنامج ألاستعجالي في أفق تعزيز المكتسبات وتطويرها، والرفع من وتيرة الإصلاح واستكمال أوراشه وتفعيل مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين والتمكن من تحقيق الالتزامات الدولية للمغرب بما فيها أهداف الألفية و تعميم التمدرس و التربية للجميع و تقليص النسبة العامة للأمية إلى أقل من 20% في أفق عام 2010..

 

وبعد استعراضها لمجموعة من التجارب المحلية في محو الأمية والتربية غير النظامية و وقوفها على منهجية الدروس والاطلاع على الفصول الدراسية أشرفت السيدة العامل على انطلاق عملية توزيع المحافظ على الأطفال المستفيدين من برنامج التربية غير النظامية و تسليم شواهد التفوق بالنسبة للنساء اللواتي استكملن بنجاح المقرر و المنهاج الخاص بمحو الأمية في إطار البرنامج العام لموسم 2007 / 2008 .

 

ولدى مغادرتها مكان الاحتفال نوهت السيدة العامل بما تم انجازه، كما طلبت من جميع المتدخلين في هذا الورش التربوي الوطني المزيد من التعبئة والعمل الجاد و أن المصالح المختصة بالقسم الاجتماعي بالعمالة تمد يدها لدعم ومساعدة كل مبادرة ايجابية في الموضوع خصوصا مرحلة ما بعد الأمية .

 

وعلى اثر هذا اللقاء أكد السيد حسن ورداوي والذي تم تعيينه مؤخرا رئيس مصلحة محاربة الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية بنيابة عمالة مقاطعة عين الشق أن مكتبه مفتوح للجميع وأن جميع الجمعيات الفاعلة مدعوة للانخراط و المساهمة البناءة في برنامج محاربة الأمية والتربية غير النظامية .

 

À propos Responsable de publication