Accueil / Non classé / اكتشاف طائر الصرارة أو عُقاب الثعابين بكبدانة شرق إقليم الناضور

اكتشاف طائر الصرارة أو عُقاب الثعابين بكبدانة شرق إقليم الناضور

Auteur: تعاونية التضامن الفلاحية

COOPERATIVE AGRICOLE ATTADAMOUNE Agréée par décision ministérielle n°3-03-121 du 23 juin 2003 Oulad Daoud centre, Ras El Ma, P. Nador Adresse postale : BP. 287 Zaio 62900 Tél. : 06 67 40 44 44 / 06 58 45 18 61 E-mail : [email protected]تعاونيـة التضامـن الفلاحيـة مرخص لها بموجب القرار الوزاري رقم 121-03-3 بتاريخ 23 يونيو 2003 أولاد داود المركز، رأس الماء، إقليم الناضور العنوان البريدي: ص.ب. 287 زايو 62900 الهاتف: 44 44 40 67 06 / 61 18 45 58 06 البريد الإلكتروني: [email protected]

في إطار حرص تعاونية التضامن الفلاحية بأولاد داود، إقليم الناضور، على الثروات والموارد الطبيعية المحلية، واهتمامها بالتنوع الأحيائي المحلي الغني باعتباره أساس الحياة على سطح الأرض وأحد ركائز التنمية الزراعية المستدامة، وعملها الدؤوب على إجراء مسح شامل لمكونات هذا التنوع الأحيائي، نباتياً كان أم حيوانياً، اكتشفت التعاونية صيف 2008 وكراً لطائر الصرارة أو عقاب الثعابين (circaète ou aigle Jean-le-blanc) النادر، الذي يفد إلى المغرب من إفريقيا الساحلية من أجل التفريخ، في موقع بعالية واد تِندرتْ بغابة كبدانة الجنوبية بالدائرة الترابية لجماعة أولاد داود ـ ازخانين التابعة لإقليم الناضور، وقد بنى هذا الطائر، الذي تعرفت عليه التعاونية لأول مرة، عشه فوق شجرة الصنوبر البري المحلي على علو أربعة أمتار، وعقب هذا الاكتشاف قامت التعاونية بمراقبة وحراسة الوكر لمدة شهرين تقريباً إلى أن بلغ فرخ الطائر أشده وغادر الوكر ليعيش في محيطه بضعة أيام قبل الانطلاق باتجاه المنطقة التي يعيش بها هذا النوع من الطائر الكاسر بإفريقيا الساحلية.

وخلال ربيع السنة الموالية، أي سنة 2009، رصدت التعاونية من جديد عودة نفس الطائر إلى نفس الموقع، حيث شرع في صنع عشه من جديد فوق قمة شجرة الصنوبر البري المحلي على مسافة 300 متر من العش القديم، وقامت التعاونية بحراسة وكره مرة ثانية حتى لا تمتد إليه الأيادي الغادرة وتحطمه، وتكررت عودة الطائر خلال السنة الموالية، أي سنة 2010، والسنة الحالية، ويبلغ حالياً عمر العُقيب في الوكر المحروس أكثر من شهر.

ومن يُمن الطالع أن تصادف عودة الطائر خلال السنة الحالية إلى موقعه للتفريخ بكبدانة الجنوبية عثور تعاونية التضامن الفلاحية على وكر ثان لزوج آخر من هذا الطائر في موقع قريب من موقع الزوج الأول القديم، ولا يبعد عنه إلا بثلاثة أو أربعة كيلومترات، وبُني عش الزوج الجديد فوق شجرة الصنوبر الحلبي المستوطن، وتتولى حالياً التعاونية أمر حراسة هذا الوكر المكتشف، وبذلك يصل عدد أزواج طائر الصرارة أو عُقاب الثعابين التي تفرخ بالدائرة الترابية لجماعة أولاد داود ـ ازخانين خلال الموسم الحالي إلى زوجين، ولا تستبعد التعاونية وجود زوج ثالث بنفس الدائرة الترابية.

وفي سياق مماثل رصدت تعاونية التضامن الفلاحية عودة طيور أخرى لأول مرة إلى منطقة كبدانة الجنوبية واستقرارها بها، كحمام الغابات (pigeon ramier)، المعروف لدى الأهالي بـ »أزعضوض »، والذي تكاثر بأعداد كبيرة بعدما لم يكن في البداية عدد الأزواج يتجاوز زوج واحد أو زوجين إثنين سنة 2002، ونقار الخشب (pic de Levaillant)، المعروف أيضاً لدى نفس الأهالي بـ »منقبْ زقّور »، إضافة إلى طيور أخرى، إما عابرة أو تفد إلى المنطقة لتشتو بها، ما زالت التعاونية لم تتمكن بعد من تحديد نوعها وصنفها.

وبعودة الطيور، ولاسيما الكاسرة منها، إلى غابة كبدانة الجنوبية تعود الحياة من جديد إليها ليكتب لها أن تحيى كما كانت في الماضي موئلاً مهماً للحياة البرية المتنوعة، وخاصة الطيور المهددة بالانقراض، وملاذاً آمناً لهذه الأخيرة من أجل الراحة والاستقرار، ونذكر أن طيوراً كاسرة عدة، حسب الرواية الشفوية المستقاة من أهالي كبدانة، قد عاشت بمنطقة كبدانة قبل انقراضها أواسط القرن الماضي واختفائها للأبد من سمائها، كالعُقاب الذهبي (aigle royal)، المعروف لدى أهالي كبدانة باسم « ثامدّا »، وهو يعتبر ملك الطيور، والرخمة المصرية (percnoptère d’Égypte ou vautour percnoptère)، المعروفة أيضاً لدى نفس الأهالي باسم « إيسغي »، ونُشير في هذا الصدد إلى أن بعض الأماكن والمواقع بكبدانة الجنوبية ما زالت إلى اليوم تحمل أسماء هذين الطائرين.

ورغم كون منطقة كبدانة في طريقها إلى الحياة من جديد، وهذا ما يبدو جلياً من خلال المعاينات الميدانية التي قمنا بها، فإن تعاونية التضامن الفلاحية تسجل بأسف شديد اختفاء الزوج الوحيد من طائر عُقاب بونللي (aigle de Bonelli)، أي العقاب المخطط النادر المعروف محلياً باسم « فالشو »، من موئله بـ »إيفران ن ثامزا » (مغارات الغول) بجبال كبدانة خلال موسم التفريخ الحالي، وتعتقد التعاونية بشكل جازم بأن بنادق الصيد الغادرة كانت وراء اختفائه، خصوصاً وأن هذا الزوج قد ترمّل مرتين أواسط الثمانينيات من القرن الماضي بفعل الطلقات النارية الغادرة التي أصابت الأنثى أثناء فترة حضن البيض.

ولأجل التشجيع والمساعدة على حفظ واستدامة شتى جوانب التنوع الأحيائي، خاصة الحيواني منه، بمنطقة كبدانة، أصبح لزاماً التفكير في مشروع إعلان محمية طبيعية بهذه المنطقة يأخذ بعين الاعتبار التنوع الأحيائي الغني الموجود وحقوق الساكنة المجاورة واحتياجاتها الاقتصادية.

طائر الصرارة أو عُقاب الثعابين

العقاب الذهبي (ثامدّا) المنقرضالرخمة المصرية (إيسغي) المنقرضة

حمام الغابات (أزعضوض) نقار الخشب (منقبْ زقّور) عقاب بونللي (فالشو)

عن تعاونية التضامن الفلاحية الشهابي الميلود

À propos Responsable de publication