Accueil / Non classé / الزعتر بأنزي :ثروة طبيعية تنقرض في صمت

الزعتر بأنزي :ثروة طبيعية تنقرض في صمت

 

Auteur: الحسين أسمد

تشكل نبتة الزعتر ضمن نسيج نباتي غني ومتنوع، مؤهلا هاما من مقومات التنمية المحلية على امتداد منطقة أنزي، المعروفة بعلو مرتفعاتها ومناخها الذي يتيح إمكانية انتعاش غطاء نباتي يضم عدة أعشاب يمكن استثمارها في مجالات شتى كإنتاج المكونات الطبية الطبيعية ومواد التجميل من زيوت وعطور ودهون طبيعية متعددة الاستخدامات.

بيد أن هذا المقوم الطبيعي الهام لم يستثمر حتى اليوم في تعزيز الأنشطة التعاونية التي توجه الكثير منها إلى التركيز على شجرة الأركان وتربية النحل ثم مؤخرا تسويق السمك، وترك بالتالي عرضة للإهمال والإندثـــار، حيث تعرف هذه الأوقات من كل سنة، حيث تنتعش النبتة بالمنطقة، توافد عدد من الأشخاص الذين يقومون بقطع النبتة واستئصالها من الجذور، وذلك قصد بيعها وتسويقها في الأسواق المحلية أو نقلها إلى المدن حيث يرتفع الطلب عليها بسبب استعمالاتها المتعددة، حيث تعرف إقبالا متزايدا لكونها تشكل عشبا طبيا يستخدم لعلاج الأمراض الموسمية كالزكام وغيره من أمراض الجهاز التنفسي .

وقد أدى التهافت على قطع هذا الكنز الطبيعي الهام إلى القضاء النهائي على مساحات شاسعة كانت حتى الأمس القريب تغطى كليا بالزعتر، ولم يبقى اليوم سوى مساحات ضيقة تتركز في المناطق الجبلية والمرتفعات التي يصعب الولوج إليها، مما يفرض من كل الجهات والمصالح المختصة مضاعفة جهودها بتنظيم حملات للزجر والضرب على أيدي الناهبين الذين لا يحترمون أدنى شروط التعامل مع هذا النوع من النباتات، وفي مقدمتها قطعها على مستوى الساق بشكل يتيح للجذور البقاء في التربة حتى تنتعش النبتة من جديد.

ومن المعلوم أن نبتة الزعتر كانت ولازالت تستعمل لعدة أغراض من طرف ساكنة المنطقة، فهي عنصر طبي ومكون أساسي من مكونات الطب الشعبي المحلي، كما أنها تشكل عنصر استقطاب لمربي النحل الذين ينتقلون إلى المنطقة للاستفادة من هذا الغداء الطبيعي الذي يستخرج منه النحل عسلا طبيعيا مميز اللون والمذاق، وبالاضافة إلى كل هذا كانت نبتة الزعتر تستغل كحطب للطهي قبل أن تتحسن الظروف الاقتصادية والاجتماعية وتنفتح المنطقة على مصادر الطاقة البديلة والجديدة. ومن الأهمية بمكان الحفاظ على استمرار بقاء هذا النوع النباتي لما له من كبير الأثر على التوازن الايكولوجي بالمنطقة، فضلا عن الآفاق التي يتيحها اسثماره في التأسيس لأنشطة مذرة للدخل تعود بالنفع على الساكنة وتضمن في نفس الوقت استمرار النبتة وتطويرها باعتماد تقنيات فلاحية متعددة.

À propos Responsable de publication