Accueil / Non classé / جمعية بلفاع في مشروع بناء سور لمطرح النفايات

جمعية بلفاع في مشروع بناء سور لمطرح النفايات

 

Auteur: سعيد العسري

يكتسي الجانب البييئي أهمية قصوى في حياتنا اليومية، و لعل من بين أهم اهتمامات الفاعلين الدوليين اليوم هو الجانب البيئي، حيث يتم التنبيه الى الاخطار التي تحدق بالانسان بفع التطورات البيئية الغير السليمة التي يعرفها العالم. و يعد تدبير النفايات الصلبة من أهم المشاكل التي تعاني منها الجماعات المحلية خاصة شبه الحضرية منها و القر وية، إذا ما اعتبرنا أن الجماعات الحضرية تملك امكانيات مادية لتدبير هذه النفايات على أحسن الوجوه.

تعتبر جماعة بلفاع التابعة لاقليم شتوكة أيت باها من الجماعات القروية القليلة التي تولي الاهتمام البالغ لمشكل تدبير النفايات المنزلية، حيث تتوفر حاليا على شاحنة متطورة لشحن النفايات (benne taseuse)

بالاضافة الى شاحنة اخرى عادية لشحن النفايات وجرار و شاحنة متعددة الاستعمالات، بالاضافة الى ذلك فإنها قامت بعقد اتفاقية شراكة مع جمعية بلفاع للتنمية والثقافة والرياضة بخصوص الاهتمام بنظافة مركز بلفاع، حيث تتدخل الجمعية في العيد من النقط السوداء علاوة على شحن النفايات بالدواوير المجاورة للمركز في إطار شراكة أخرى تربط الجمعية مع جمعيات المداشر خاصة جمعية الخير بدوار أخريب و جمعية باب الخير بتين علي وعد …

ولأن التخلص من النفا يات كان قبل حوالي عشر سنوات كان بالمركز ذاته في مطارح عشوائية فإن الجماعة اليوم تتوفر على مطرح اقتنته جمعية بلفاع للتنمية والثقافة والرياضة سنة 1998 و تستغله الجماعة منذ ذلك التاريخ.

اليوم ودعما لجهود جمعية بلفاع في المحافظة على البئية و التخلص من النفايات المنزلية بعيدا عن التجمعات السكانية وحماية للأملاك المجاورة للمطرح فقد حظي ملف طلب الدعم الذي تقدمت به الجمعية في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2008 بموافقة اللجنة المحلية للتنمية البشرية لإقليم شتوكة ايت باها، بفعل هذا الدعم الذي أسهمت فيه العمالة ب 200.000درهم والجماعة القروية لبلفاع ب 150.000درهم وجمعية بلفاع ب 10.000سيتم بناء سور للمطرح المذكور في افق تأهيله وجعله في مستوى معالجة النفايات المنزلية بشكل متطور.

À propos Responsable de publication