Accueil / Non classé / الاعتماد على ظهور أعراض السكري لا يغني عن تحليل الدم

الاعتماد على ظهور أعراض السكري لا يغني عن تحليل الدم

 

Auteur: HABIL ALIOUHAMMOU

 

إن داء السكري من الأمراض الشائعة والواسعة الانتشار بين العديد من المجتمعات ولقد لوحظ أن هناك زيادة واضحة في بلادنا ترجع إلى عدة أسباب من أهمها: قلة النشاط الحركي والاعتماد على الحياة الخاملة، كما أن نوع الغذاء له دور كبير في المساهمة في الغصابة بهذا المرض ومن أنواع هذا المرض: النوع الذي يصيب الكبار فوق 40 سنة ويعرف بداء السكري الكبار. تلعب زيادة الوزن والسمنة دوراً في حدوثه، كما أن للوراثة تأثير على احتمالات الإصابة به.

أعراض ملاحظة وواضحة:

يلاحظ على المصاب بداء السكري، كثرة التردد على دورة المياه للتبول، وشرب الماء بكثرة، وزيادة الرغبة في تناول الأغذية وخاصة السكريات. وفي الغالب تتم ملاحظة هذه الأعراض بشكل واضح وبشكل يلفت النظر. إضافة إلى ذلك هناك بعض الأعراض يمكن أن تساهم في إيضاح حدوث هذا المرض مثل:

  التهابات جلدية شديدة مثل التهاب في أطراف الأصابع أو التهاب لا يسهل التآمه، 

  التهاب واضح مع وجود حكة شبه مستمرة في الجهاز التناسلي خاصة عند المرأة، 

  التهاب في اللثة وخروج بعض الخراريج، 

  كما أن أكثر الأعضاء تأثراً بالسكري هي «العين» ومن أعراضها عند الإصابة بداء السكري، ظهور دمامل صغيرة وضعف في النظر والحاجة لتغيير النظارات. 

  ولقد لوحظ أن هناك بعض الأعراض المرتبطة بحدوث ضعف جنسي عند الرجال أو قلة الرغبة في الجماع. 

  حدوث آلام بالأطراف، ويختلف الإحساس بالألم من شخص إلى آخر، 

  الإحساس ببرودة أو سخونة في الأطراف وقد يزيد بحدوث وخزات مؤلمة.. وقد يصاحب ذلك إمساك أو إسهال متكرر.

وعموماً يجب على من تعدى عمره 35 سنة أن يقوم بفحص دوري لمعدل تركيز ومستوى السكر في الدم وذلك بأخذ تحليل من جهات متخصصة لمعرفة تركيز السكر ولا يعتمد على الأعراض الخارجية. فقد يكون الشخص مصاباً بالسكر ولا يشكو من أي عرض.

يمكن الكشف الدوري من اكتشاف السكري في وقت مبكر فتسهل مراقبته والحد من مضاعفاته. حيث أن اتباع نظام غذائي مناسب، وعلاج، ومتابعة من الطبيب المتخصص، وكذلك القيام ببرنامج رياضي مناسب سوف يؤدي إلى الحد من مشاكل السكر ومخاطره ومضاعفاته.

إذن انطلاقا من هذا التحليل يتضح أنه من المهم جدا الكشف عن داء السكري بواسطة تحليل الدم

 

هابل علي وحمو 

نائب رئيس جمعية الأمل لداء السكري الخميسات المملكة المغربية .

À propos Responsable de publication