Accueil / Non classé / طنجة تحتضن أكبر مشروع في مجال الطاقات المتجددة بالمغرب

طنجة تحتضن أكبر مشروع في مجال الطاقات المتجددة بالمغرب

 طنجة تحتضن أكبر مشروع في مجال الطاقات المتجددة بالمغرب حقل لإنتاج الكهرباء عبر الطاقة الريحية بقوة 140 ميغاواط

محمد التفراوتي

في إطار البرنامج الوطني لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الذي انخرطت فيه المملكة المغربية منذ25 سنة. وتبعا لتعهدات المغرب بتطوير إنتاج الطاقات المتجددة والنظيفة ،وقعت المملكة المغربية على اتفاقية إنشاء مشروع في مجال الطاقات المتجددة بإنشاء حقل لإنتاج الكهرباء عبر الطاقة الريحية بقوة 140 ميغاوط بمدينة طنجة شمال المغرب وذلك من خلال المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والمجموعة الإسبانية « غاميسا إيوليكا »، التي ستتكلف بتركيب تجهيزات الحقل.

واعتمد لإنجاز هذا المشروع استثمار إجمالي بقيمة 250 أورو، بإنتاج سنوي معدله 5ر526 جيغاواط/ساعة مباشرة بعد انطلاق استغلاله في الربع الأول من سنة 2009• وسيتم تركيب 165 مولدا كهربائيا عبر الطاقة الريحية على دعامات أنبوبية بالمرتفعات الجبلية للجماعتين القرويتين ظهر سعدان (310 هكتارات) وبني مجمل (100 هكتار) الواقعتين شرق وجنوب شرق مدينة طنجة على التوالي.

وسيتم إنشاء 165 محطة لتوليد الكهرباء ذي الضغط المنخفض والضغط المتوسط، وشبكة من خطوط كهربائية مدفونة تستطيع تحمل الضغط شدته 33 كيلوفولط لنقل الكهرباء المنتجة نحو محطة ملوسة للربط الكهربائي، التي سيتم تزويدها بمحطة للرفع من ضغط الكهرباء من 33 إلى 225 كيلوفولط.

كما يسعى المشروع كذلك إلى تركيب أجهزة للمراقبة والتحكم والقياس والحماية، وبناية للمراقبة والتحكم عن بعد في الحقل, ونظام للمراقبة عبر الأقمار الصناعية، وتجهيزات لقياس تغيرات الجو، وشق طرق بطول 35 كلم لبلوغ المولدات الريحية.

و سيسمح هذا المشروع باقتصاد 120 ألف طن من الفيول سنويا, وتجنب انبعاث 470 ألف طن من الغازات المساهمة في ظاهرة الاحتباس الحراري. وقد تم اختيار جهة طنجة من طرف المكتب الوطني للكهرباء لإقامة المشروع لكون المنطقة تتميز بهبوب رياح طيلة فصول السنة. حيث أن القياسات المنجزة أثناء دراسة المشروع أبرزت وجود رياح تهب بسرعة معدلها 9 أمتار في الثانية، وهي سرعة كافية لإدارة المراوح العملاقة للمولدات الكهربائية.

وخصص للمشروع موارد مالية عن طريق قرض إسباني بقيمة 100 مليون أورو، وقرض آخر من البنك الأوربي للاستثمار بقيمة 80 مليون أورو، وقرض ثالث من طرف البنك الألماني (كا•إف•دبليو) بقيمة 50 مليون أورو، فيما تمت تعبئة الباقي من الأصول الخاصة للمكتب الوطني للكهرباء.

يذكر أن المغرب أطلق برنامجا للطاقات المتجددة سنة 1995، تجسد بإنشاء أول مشروع لتركيب حقل لإنتاج الكهرباء عبر الطاقة الريحية بمنطقة تطوان. يشار إلى أن مشروع حقل الطاقة الريحية كان موضوع طلب عروض دولي فاز به الفاعل الدولي الإسباني في الطاقات الريحية « غاميسا إيوليكا » وستتكلف المجموعة الإسبانية، التي أنجزت مشاريع مماثلة بعدد من الدول من بينها الولايات المتحدة والصين، بالقيام بالدراسات وأشغال الهندسة المدنية والتموين والتركيب والاختبار والتشغيل والصيانة هذا فضلا على أن المشروع سيمكن من تعزيز التعاون الطاقي مع إسبانيا عبر شبكة الربط القاري بمضيق جبل طارق.. 

À propos Responsable de publication