Accueil / Non classé / المجتمع المدني ببلفاع يدق ناقوس الخطر

المجتمع المدني ببلفاع يدق ناقوس الخطر

لا أحد يسعده الوضع الذي يعيشه القطاع المائي بمنطقة بلفاع باقليم شتوكة ايت باها،فيعد توالي سنوات الجفاف بالمنطقة والتي أثرت بشكل فعلي على الفرشة المائية التي استنزفت ولازالت تستنزف من طرف المسنثمرين الاجانب وغيرهم .. بالاضافة الى قرار وكالة الحوض المائي و وزارة الفلاحة القاضي بايقاف تزويد المنطقة بالماء من سد يوسف بن تاشفين.

فان سكان المنطقة والمجتمع المدني المتمثل في الجمعيات التنموية و بالخصوص تلك التي تشر ف على تزويد ساكنة الدواوير بالماء الصالح للشرب بدات تدق ناقوس الخطر من جراء الاستنزاف الحاد للفرشة المائية من طرف المستثمرين الكبار الاجانب منهم و المغربة – على حد سواء. الشي الذي يؤثر سلبا على منسوب المياه بالابار المجاورة للمناطق المةستغلة من طرف هؤلاء المستثمرين. زيادة على ان التراخيص التي تمنح للمستثمرين من أجل تعميق الابار و التي يصل العمق المسموح لهم بتعميقه الى 200 متر بينما لايتجاوز هذا الر قم في التراخيص الممنوحة للجمعيات 60 الى 80مترا

وقد عقدت ندوة من تنظيم جمعية تنضافت يوم الاحد 19/10/2008 على الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر فضاء الشباب والطفل ببلفاع،حول موضوع الاشكاليات التي تواجهها الجمعيات بخصوص الماء الصالح للشرب و المستعمل للأغراض الفلاحية، في الاخير لا يسع سكان المنطقة الا ان يسألوا الله تعالى ان يرسل السماء عليهم مدرارا…