Accueil / Non classé / برنامج محاربة الهدرالمدرسي بجماعة كنفودة

برنامج محاربة الهدرالمدرسي بجماعة كنفودة

Auteur: Bendouda Brahim

 

في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين وكالة التنمية الاجتماعية وجمعية الزرايك للتنمية والتعاون، أعطيت الانطلاقة الفعلية لبرنامج محاربة الهدرالمدرسي بجماعة كنفودة يومه الثلاثاء 09 نونبر2010 بقاعة المحاضرات التابعة للمندوبية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين بجرادة. وقد شارك في هذا اللقاء ممثل عن عمالة إقليم جرادة و المجلس الإقليمي، رئيس الجماعة المحلية لجرادة، المندوب الإقليمي لوزارة التربية والتكوين ، المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، المندوب الإقليمي للشبيبة والرياضة وممثل مندوبية الصحة بإقليم جرادة، وكذا ممثلوا جمعيات آباء وأولياء التلاميذ رؤساء جمعيات النجاح ، والجمعيات التنموية بالإقليم التي تنشط في مجال التمدرس.

 

ويهدف البرنامج إلى دعم التمدرس والحد من الهدرالمدرسي بجماعة كنفودة ويتضمن ستة مشاريع وهي كالتالي : 

  1- دعم الأنشطة التربوية والثقافية بالمؤسسات التعليمية، 

  2- دعم التجهيزات المدرسية ، الدعم الاجتماعي للتلاميذ ، 

  3- إحداث صندوق الدوار للأنشطة المدرة للدخل، 

  4- دعم التجهيزات بالمؤسسات التعليمي، 

  5- تكوين الفاعلين المحليين بالمؤسسات التعليمية، 

  6- إحداث دار الطالب والطالبة

 

ولضمان استمرارية هذا البرنامج سيتم إحداث صندوق لدعم التمدرس و محاربة الهدر المدرسي بالجماعة.

 

وقد افتتح هدا اللقاء الإخباري والتشاوري مندوب وزارة التربية والتعليم الذي أشاد بالبرنامج واعتبره فرصة ثمينة للمساهمة في الحد من الهدرالمدرسي وتحسين جودة التعليم بالجماعة. كما أكد بأن البرنامج ينخرط في التوجهات والأهداف العامة للبرنامج الاستعجالي لوزارة التربية والتكوين، ويعتبر ركيزة أساسية للنهوض بقطاع التعليم بالإقليم جرادة. وبعد ذلك تدخل المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتما عية الذي ثمن المجهودات التي قام بها جميع الفاعلين المحليين بمعية جمعية الزرايك وفريق الوكالة لإخراج هذا البرنامج النموذجي إلى حيز الوجود. وأشار في تدخله إلى شمولية االبرنامج في معالجته لإشكالية الهدرالمدرسي حيث يتضمن أنشطة اجتماعية، و اقتصادية وأخرى ذات أهداف تربوية وثقافية ، وأما رئيس جمعية زرايك للتنمية فقد أثنى على كل المتدخلين في إنجاح هذا البرنامج وقدم الخطوط العريضة المكونة له،

 

وإثر ذلك، تم تقديم عرض حول محاربة الأمية و التربية غير النظامية، و تنظيم ورشة خرجت بتوصيات من أهمها إحداث لجنة إقليمية لتتبع وإنجاز البرنامج وتكوين خلايا داخل المؤسسات التعليمية بالجماعة لتفعيل البرنامج في المستقبل. وتم الاتفاق على ضرورة تقييم وتثمين البرنامج بهدف تعميمه على مستوى الإقليم.

 

وقد انتهى هدا اللقاء بتوقيع اتفاقية الشراكة ثلاثية بين وكالة التنمية الاجتماعية، النيابة الإقليمية لوزارة التربية والتكوين بإقليم جرادة وجمعية الزرايك للتنمية والتعاون.