Accueil / Non classé / أنقذوا أبنائكم قبل فوات الأوان

أنقذوا أبنائكم قبل فوات الأوان

Auteur: Afif Mohamed

باسم الله الرحمان الرحيم نــــــــد ا ء

 

الى جمعيات الأباء وأولياء التلاميد

 

أنقذوا أبنائكم قبل فوات الأوان فالتعليم ببلادنا يسوء حاله سنة بعد أخرى منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

 

وقد عرفت هذه الفترة تغيرات في المناهج والبرامج التعليمية أصبح خلا لها التلاميذ والطلبة فئرانا تجريبية لكل من هب ودب كلما امسك بزمام المسؤولية والتي علمتنا الأيام أنها لم تكن قط بيدي من كان أهلا لها ولا قادرا عليها.

 

عرفت تلك المرحلة كذلك توالد المدارس الحرة كالفطر وكان الهدف منها هو الربح المادي فلا حاجة لأصحابها الى تعليم أبنائكم بل الوصول الى جيوبكم ومن أجل ذلك لا بد من استعمال كل الوسائل الممكنة للوصول الى الهدف المنشود.

 

أما المؤسسات العمومية فقد عرفت بدورها اقحاما لمربين شتان بينهم وبين التربية يتدرعون باساليب واهية من قبيل التدريس بالجبل أو العروبية وكأن سكان تلك المناطق ليسوا بشرا أمثالهم بل مخلوقات غريبة نبتت هناك خطأ، وأغرب ما تعرفه هاته المؤسسات العمل بحصة واحدة ،اما صباحية أو مسائية، ليبقى نصف اليوم عند أبنائكم للتسكع والضياع. أما فيما يخص البرامج والمناهج فالفرق بينها وبين المؤسسات الحرة كما بين المشرق والمغرب ؛ وكأني بتلاميذ العمومية كائنات غريبة كالتي في الجبل أو العروبية.

 

ان هذا الحيف الذي تعرفه المدارس العمومية سوف تظهر نتائجه الخطيرة عما قريب ، فالتكريس الطبقي هذا سوف يقسم البلاد الى فتات يعلم الله متى سيتم جمع أشلائها من جديد. فالدين واحد، وعلمنا أن الفرق بالتقوى لا بالمال أو المنصب، والوطن واحد فكيف نطبل لاسترجاع الثغور المغتصبة ونحن نضيع ما ضحى من أجله الأجداد والآباء ؟ والتعليم واحد ومن حق الجميع ولا مفر من توحيده.

 

أدركوا أبنائكم قبل فوات الأوان فالقائمين والساهرين على التعليم لاهم لهم الا في أجورهم وأتحدى منهم من يدعي العكس.

 

À propos Responsable de publication