Accueil / Non classé / الإقتصاد الإجتماعي و ضرورة العودة إلى الزراعة

الإقتصاد الإجتماعي و ضرورة العودة إلى الزراعة

 

الإقتصاد الإجتماعي و ضرورة العودة إلى الزراعة

تعاني دولاً كثيرة من مشكلة غلاء الأسعار و هذا هو الإتجاه العالمي في هذه المرحلة من الزمن. و تعزو المصادر الإقتصادية العالمية هذا الغلاء إلى بوادر ندرة النتوج الزراعي الذي بات ينقرض تدريجياً مع اتجاه المجتمعات نحو الحياة المدنية و الرفاهية. و تسبب هذه الندرة الزراعية إرتفاعاً حاداً في أسعار المواد الغذائية و قد تؤدي في نهاية المطاف إلى مجاعة عالمية إلا ما رحم ربي

و حيث أن هذه هي الحال فأفضل الاستثمارات الآن هي الإستثمارات الزراعية (الفلاحية) حيث ستساهم تلك الاستثمارات بتخفيف العجز الانتاجي و بالتالي إلى منع المجاعة؛ كما و أنها سوف تعود بالفائدة على المستثمرين اللذين استثمروا في هذه المجالات بسبب ارتفاع الأسعار العالمية

إن أراض عربية شاسعة متروكة لتتحول إلى صحارٍ بسبب هجرة الشباب و الأيدي العاملة من تلك الآراضي نحو المدن و الحياة المرفهة المزعومة. قبيل عصور المدنية و المدن كان الإنسان ملتزماً أرضه و أنا اليوم أدعو المستثمرين العودة إلى الأرض و الإستثمار الفلاحي فيها لنكون في مأمن نحن و أبناؤنا من خطر المجاعة القادمة و ستكون استثماراتنا هذه ذات عوائد أعلى من الاستثمارات الأخرى

أدعو المستثمرين المغاربة و العرب العودة إلى الأرض و التأكد من أن تلك العودة هي بنفس طيبة مما يعطي الاستثمار الطابع الإيجابي الذي سينعكس ربحاً و أمناً غذائياً

À propos Responsable de publication