Accueil / Non classé / ذاكرة فاس العتيقة بعيون فنانينها التشكيليين

ذاكرة فاس العتيقة بعيون فنانينها التشكيليين

 Auteur: عبد العزيز قريش

ذاكرة فاس العتيقة بعيون فنانينها التشكيليين

يحتضن رواق الفن الاستشراقي منذ الجمعة 16 مارس 2007 إلى غاية 7 أبريل 2007 معرضا تشكيليا جماعيا. يشارك فيه كل من الفنانين التشكيليين: عبد المالك العلوي وحسن العلوي وعبد العالي بلال ومحمد كريش، وهم فنانون من مواليد مدينة فاس. يشكل هذا المعرض الجماعي قيمة فنية وجمالية لذاكرة فاس التراثية، بما لها من أبعاد أنطولوجية واجتماعية فضلا عن الأبعاد الفلسفية والعلمية والفنية والحضارية. كما يشكل لحظة تاريخية تلملم مسارات الفنانين الزمنية والفنية والمكانية، لتعيدهم إلى ذاكرتهم الجمعية التاريخية، التي تحتفظ بذكريات تشكيلية وفنية عرفتها المدينة العتيقة في فترات السبعينيات والثمانينيات؛ يومها ازدهرت الحركة التشكيلية والفنية بصفة عامة في مدينة فاس، فكانت تضاهي مدينتي الرباط والبيضاء في الحركة الثقافية والفنية. وكانت محج الفنانين والأدباء والشعراء والعلماء والمثقفين من ربوع المغرب وخارجه بل استقطبت رجالات الفكر للاستقرار فيها. وخلال هذه الفترة الفاسية الذهبية شكل هؤلاء الفنانين التشكيليين بجانب بعض المبدعين الآخرين حقلا ثقافيا وإبداعيا رائدا في المدينة، استقطب اهتمام النقاد والدارسين والمختصين في الفن التشكيلي، مما جعلهم مدرسة فنية متميزة بتيماتها المتجذرة في تربة المدينة العتيقة. وجذبت هذه الحركة إلى المدينة نشاطا علميا متنوعا بين المعارض التشكيلية الجماعية والفردية وبين المهرجانات المسرحية والندوات الثقافية والفكرية والموائد الدراسية والأوراش العملية بل استضافت نخبة من المثقفين والتشكيليين والنقاد والمبدعين ذوي الشهرة والخبرة والتجربة الأكاديمية والميدانية لاستنارة طريق التشكيل في مدينة فاس العتيقة، وإنجاز البحوث حول الأعمال الفنية الرائدة.

 

À propos Responsable de publication