Accueil / Non classé / نداء الرشيدية من اجل التنمية

نداء الرشيدية من اجل التنمية

 

Auteur: Abdellah HADDIOUI
نظمت كل من الشبكة الجمعوية للتنمية التشاركية بمكناس وشبكة الجمعيات التنموية بواحات الجنوب الشرقي بالرشيدية ; RADOSE ورشة للتفكير حول آفاق التنسيق بين الفاعلين التنمويين على مستوى جهة مكناس تافيلالت .وبعد نقاش عميق خلص اللقاء إلى صياغة نداء من أجل التنمية سمي بنداء الرشيدية من أجل التنمية هذا نصه
نداء الرشيدية من أجل التنمية
إن الجمعيات والفعاليات المدنية المشاركة في اللقاء الجهوي المنظم بمدينة الرشيدية يوم السبت 2 فبراير 2008 حول موضوع أية أفاق للتنسيق بجهة مكناس تافيلالت، قد وقفت على الأوضاع التي تعيشها جهة مكناس تافيلات، حيث ارتفاع معدلات البطالة والأمية والفقر وتدهور المجال البيئي وضعف القدرات المؤسساتية للفاعلين التنمويين وضعف ترسيخ المقاربة التشاركية وهشاشة الحكامة المحلية، وعدم كفاية البنيات التحتية وضعف الخدمات الاجتماعية. ورغم الغنى الذي يميز جهة مكناس تافيلالت إن على المستوى البشري أو الموارد الطبيعية، ورغم الجهود التنموية المبذولة، فإنها تظل مع ذلك، من الجهات التي تعاني الخصاص في كل المجالات مما يستوجب تنميه الجهة تنمية حقيقية.
وسعيا إلى ترسيخ مبادئ الديمقراطية التشاركية وامتلاك وسائل التنمية المستدامة بالجهة، وتثمينا للانسجام الحاصل بين كافة الفاعلين الجمعويين وبعد تدارس الاقتراحات التي عبر عنها المشاركون خلص اللقاء إلى ما يلي:
  1. الالتزام بالعمل على مواصلة الجهد التنموي وترسيخ قيم الحكامة ومبادئ المقاربة التشاركية في إطار منظور جديد لمفهوم الجهة 
  2. دعوة كل الفاعلين التنمويين إلى الانخراط في دينامية العمل المشترك من أجل تنمية الجهة على أرضية استراتيجية واضحة وميثاق شرف. 
  3. إحداث مرصد جهوي للتنمية البشرية المستدامة 
  4. دعوة هيآت المجتمع المدني والقوى السياسية ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص للمساهمة في التنمية البشرية المستدامة بالجهة 
  5. ضرورة إشراك المجتمع المدني بإعطائه دورا أساسيا في بناء مؤسسات الحكامة المحلية 
  6. إعادة الاعتبار للمرفق العمومي والمدرسة العمومية بشكل خاص باعتبارها استثمارا بشريا ورأسمالا أساسيا حقيقيا للجهة 
  7. إدماج كل الطاقات الفاعلة في مجال التعاون بالجهة 
  8. صيانة الموروث الثقافي بكل مكوناته 
  9. حرية المبادرة والتعبير وخلق شراكات فاعلة تخص الانفتاح على الحوار والتواصل 
  10. تكريس مبادئ الديموقراطية المشاركاتية وتفعيل المقاربة المجالية 
  11. التزام كل المعنيين بتكثيف الجهود من أجل التصدي للتحديات التالية:

المساهمة في التخفيف من حدة الفقر واللامساواة
دعم المجتمع المدني وتقويته ليكون فاعلا وشريكا في تسيير الشأن المحلي العام وكمخاطب أساسي.
  12. وضع مخطط برنامج عمل مستقبلي يستهدف تجسيد مشاريع مشتركة على أرض الواقع.
  13. اعتماد مبادرات تشاركية منفتحة ومتكاملة بجهة مكناس تافيلالت مع مراعاة مشاركة جميع مناطق الجهة 
  14. مناشدة الفاعلين السياسيين وكل المؤسسات العمومية والسلطات المعنية من أجل النهوض بمستوى العمل الجمعوي بالجهة
وحرر بالرشيدية يوم الأحد 3 فبراير 2008

 

À propos Responsable de publication