Accueil / Non classé / الدخول التربوي 2006/2007 بجهة سوس ماسة درعة

الدخول التربوي 2006/2007 بجهة سوس ماسة درعة

Auteur: bakrim lahcen

اكادير: الدخول التربوي 2006/2007 بجهة سوس ماسة درعةفي الندوة الصحفية حول الدخول التربوي2006/2007 التي نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة يوم الأربعاء 15 نونبر 2006 بقاعة فندق صحراء بأكادير، أوضح السيد مدير الأكاديمية بأن الهدف من هذه الندوة هو إشراك الجميع لمعرفة القطاع من الداخل وعن قرب وذلك بتقديم كل المعطيات حول الأكاديمية تصورا ومشاريع وتجربة عمل بإيجابياتها وسلبياتها والإكراهات المحيطة بها. مبديا سعيه والفريق الذي يعمل معه إلى مد الصحافة وكل مكونات المجتمع المهتمة بالقطاع بكل المعلومات والأخبار لوضع حد لثقافة الإشاعات، ثقافة السلب التي، للأسف، مازال الجميع يحملها كرصيد يعود بنا إلى لغة سنوات الرصاص. داعيا إلى نبذ هذه الثقافة وتبني ثقافة التعاون والتكامل..موضحا أن الأكاديمية بحاجة ماسة إلى روية وتصورات وآراء أخرى خارج القطاع، بمشاركة الصحافة التي عليها أن تعكس رؤى المجتمع كما عليها أن تعكس الصورة الحقيقية للقطاع وما يجري به..كي يشاركنا الجميع القلق الباني للمدرسة الرائدة التي تسعى إليها الأكاديمية حتى يستعيد القطاع عافيته وثقته في نفسه وثقة أطره فيه وثقة المجتمع في مدرسته…

الدخول المدرسي محطة تقويم الإيمان بقضية التربية والتكوين لكل الإطراف

وقد أثار السيد المدير انتباه الحاضرين إلى أن الدخول المدرسي في بلادنا دخول اجتماعي بامتياز،تطرح فيه قضايا القطاع دفعة واحدة،يمتزج فيه التربوي بالسياسي والاجتماعي ،لذا فهو محك للصمود ورباطة الجأش،والإيمان بقضية التربية والتكوين،وهو محطة لتقويم الاستعدادات وطرق تدبير الموارد البشرية والمادية،وتقويم التسيير الإداري والتربوي وتقويم الانفتاح على الشركاء وانفتاح هؤلاء على الأكاديمية..وهو مختبر للالتزامات كل الأطراف سلطات ومنتخبون ومجتمع مدني .. ونجاح الدخول المدرسي مرتبط بوفاء هذه الأطراف بالتزاماتها.

التعريف بإنجازات الإطار يحفزه للتفكير والعمل والعطاء

في معرض رد السيد المدير عن أسئلة الحاضرين، أخبر بأن الأكاديمية تتبع كل ما يكتب عن قضايا القطاع بالجهة ولاحظ أن كل ما كتب لا يحيط بمجهودات الوزارة و الأكاديمية والنيابيات والمؤسسات التربوية..متمنيا من الجميع المساهمة في تغيير القيم والثقافات السلبية وتحويلها إلى الايجابية لأنها مسالة حيوية لتقدم أي امة تسعى للسير نحو التقدم… مبرزا أن التعريف بانجازات وعمل أي إطار مع التنبيه لنواقصه يعطيه الاطمئنان ويحفزه للتفكير والعمل والعطاء أكثر والعكس صحيح كلما كان هناك تركيز على السلبيات والنواقص فقط.

الأكاديمية تكاد تودع وضعا متعفنا لتؤسس وضعا جديدا وحول تدبير أمور الأكاديمية قال السيد المدير:نحن بالكاد نودع وضعا تميز بتدبير مالي وتربوي وبشري فاسد ،ونؤسس آليات للإصلاح نستقبل بها وضعا لم تظهر ملامحه بعد،معتمدين فيه على إرساء ثقافة جديدة بقيم وتشريعات جديدة ،فنحن ندبر كمن يقود في مسالك لا يعرفها متشابكة شبيهة بالمفازة،فنحن نعيش وضعية لا نحسد عليها وندبر واقعا له آليات تحميه و به اختلالات عاهات وصدا…لكن ه>ه الاكراهات تزيدنا صمودا واجتهادا و مجهودات جبارة قمنا بها نطلب منكم مساعدتنا للتعريف بها وتنبيهنا إلى الاختلالات التي تقع وقد ننخدع بالحيل التي تخفيها .

شعار الدخول المدرسي لهذا الموسم يقر بوجود مشكلة بين الأسرة والمدرسة

أما بخصوص الدخول المدرسي لهذا الموسم الذي كان تحت شعار: »الأسرة والمدرسة: معا من أجل بناء الجودة »، يرى السيد المدير أن الشعار نفسه يحمل إقرارا بأن هناك مشكلة بين الأسرة والمدرسة وكان المفروض طرحه مع بداية الإصلاح لتمتين الروابط بينهما ومعالجة الاعتلالات التي مست علاقتهما، لما لهذه العلاقة من دور فعال في جودة الفعل التربوي التعليمي.

الأكاديمية لها شرف اعتماد الوزارة لتوصيات تدريس الأمازيغية وبخصوص تدريس الأمازيغية أوضح السيد المدير أن خلية على مستوى والأكاديمية ومثيلاتها بالنيابيات تتبع عملية تدريس الأمازيغية مستثمرة ايجابياتها وراصدة السلبيات للتفكير في طرق ووسائل تفاديها. وقد نالت الأكاديمية شرف اعتماد الوزارة للتوصيات المنبثقة عن اليومين الدراسيين اللذين نظمتهما الأكاديمية جول تدريس الامازيغية السنة الفارطة بحضور كل الجهات والوزارة ،كما حاز اطر الجهة في هذا الميدان إشادة الجميع بهم وبعطاءاتهم،معلنا أن هذه السنة ستنظم الأكاديمية ندوة حول:

تجارب إدماج اللغة الامازيغية في المنظومة التربوية بمشاركة عدة دول (الجزائر /مالي /فرنسا…. ) الإضرابات ظاهرة صحية وعادية

وعن الإضرابات التي عرفتها بعض المناطق بالجهة قال السيد المدير أنها طاهرة صحية وعادية موضحا ان الجهة تعتبر الأكبر مساحة والأصعب تدبيرا ودوافع الإضراب متعددة مادام الدخول المدرسي دخولا اجتماعيا وسياسيا وان نتائج الحركة لابد أن تولد ردود الفعل لصعوبة إرضاء الجميع مشيرا انه يجب الانتهاء من نتائج الحركة الانتقالية في نهاية السنة الدراسية كي لا تؤثر سلبيا على الدخول التربوي.

وأكد السيد المدير أن الاستعدادات جارية لتغطية المؤسسات الثانوية والإعدادية بأعوان الحراسة،وحل إشكالية السكنيات الوظيفية، وان الأكاديمية مستعدة بكل طاقمها لعقد لقاءات حول كل قضية فضية قصد محاربة الشائعات المغرضة ومحاربة التوظيف السياسي البشع لقطاع التربية والتكوين والتي تسعى إلى نشر ثقافة الإفساد التي تهدف إلى طمس الجيد لتشيع وتسود…

ضرورة استقطاب الكفاءات لتدبير شؤون الأكاديمية

وحول الالتحاق للعمل بالأكاديمة وما أثاره من تساؤلات،أوضح السيد المدير أن الضرورة تفرض استقطاب الموظفين الذين لهم دراية وكفاءة في المصالح التي يتم تعيينهم بها وقد تم إصدار مذكرة لتنظيم عملية الالتحاق بالأكاديمية لهذه السنة لملء طلبات العمل بمصالح الأكاديمية وفق المذكرة المنظمة لذلك من الراغبين في ذلك، علما أن من تبين عدم كفاءته وقدرته على العطاء والإبداع، يعفى ويعود إلى عمله الأصلي. فمصلحة الموارد البشرية مثلا تعمل بتسعة عناصر فقط لتدبير شؤون 33000 موظف، كما أوضح السيد رئيس المصلحة في تدخله. والأكاديمية بحاجة ماسة إلى الأطر المختصة والتقنية لتجاوز بعض عراقيل التدبير والتأخر في إنجاز الأعمال الموكولة إليها.

تعليقـــــــــــــات وتســـــــــــــــــــاؤلات

  1.التعليق الأول: ارتفعت مؤشرات نسب التمدرس ارتفاعا ملحوظا في فئة الفتيات، ونسبة الزيادة في العالم القروي تفوق مثيلتها بالوسط الحضري، ونسبة تمدرس أطفال 6 سنوات قد بلغت إلى حدود 15 أكتوبر 2006 88,3% .

نسب مشجعة، لكن في أية ظروف؟ وما علاقتها بحق التلميذ في الجودة شعار المجلس الإداري للأكاديمية في دورته الثالثة بزاكورة يناير 2005؟

التعليق الثاني: بلغ الفائض 588 والخصاص 220 بعد إجراء الحركة الوطنية الانتقالية للمدرسين في جميع الأسلاك بالجهة . معادلة غير منطقية، هل المناطق الصعبة والحركة الوطنية سببان كافيان لإنتاجها أم أن هناك أمور خفية تتستر عن المحظوظات والمحظوظين بحيل تنطلي على الأكاديمية، وما انعكاس هذا الخصاص على النسب المذكورة أعلاه؟

نقترح تخصيص تعويضات تشجيعية لمن يرغب في التطوع للعمل أو لاستقرار في المناطق الصعبة وهي فعلا صعبة وتحية للعاملين بها فهم مناضلون من طينة جيدة ليست كمناضلي نقابات آخر الزمن،ومن زار تلك المناطق يعرف أن العاملين بها يستحقون الأجرة مضاعفة ولن نوفيهم أجرهم.

التعليق الثالث: تنظيم حملة إعلامية حول محاربة ظاهرة الغش في الامتحانات بتنسيق مع المركز التربوي للتوثيق والإعلام يجب محاربة الساعات الإضافية المفروضة على التلاميذ والعلاقات الزبونية التي تنشا على إثرها وتفعيل حصص الدعم التربوي لخلق تكافؤ الفرص بين الغني والفقير كجزء من الإجراءات لمحاربة ظاهر الغش في الامتحانات ،ومحاربتها كذلك كثقافة لدى العديد من أعضاء أسرة التعليم والذين أصبحوا يعتبرونها امرأ عاديا يمارسونه هم في الامتحانات المهنية بعد ان يحصلوا على نقطة جيدة لا يستحقونها من المدير هو نفسه غير مقتنع بها ولكن فقط ليتجنب صداع الرأس (وزيد وزيد ( التعليق4: تكوين 50 رئيسا بالمؤسسات التعليمية في مجال التدبير المالي في أفق تفويض اعتمادات التسييرإليها ، نقطة حسنة ،نتمنى أن يكون التكوين مثمرا،وان يشمل جوانب تنمية شخصية المدير والتشبع بثقافة البناء والمبادئ السامية لمهنة التربية والتكوين.

À propos Responsable de publication