تماشيا مع استراتيجية  جمعية الألفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي الهادفة إلى تقوية دور  المجتمع المدني حتى يكون قوة اقتراحية و ضاغطة  و مؤثرة على السياسات العمومية على المستوى المحلي والجهوي و الوطني   . نظمت الجمعية  و الائتلاف المدني للدفاع على الاراضي الجماعية يومي 19 و 20 مارس 2016 ورشة لبلورة المخطط الترافعي للائتلاف  و وضع خطة العمل المستقبلة وذلك بهدف توحيد الجهود للتأثير على السياسات العمومية و الترافع من أجل حكامة جيدة في تدبير هذا الملف بما يتيح للمواطنين و المواطنات المساهمة في صنع القرار على المستوى المحلي ،و تغيير القانون 1919 بما يواكب المستجدات الدستورية و المواثيق الدولية لحقوق الانسان المتعارف عليها دوليا  حيث وقف المشاركون و المشاركات على ادور  الهامة للجماعة السلالية في التنمية المحلية مما تطلب معه دعمها  عبر التحفيز و دعم مشاركة الشباب و النساء في الهيئات النيابية وتفعيل الديمقراطية الداخلية .

حضر هذه الورشة اعضاء الائتلاف المدني للدفاع الجهوي على الاراضي الجماعية و جمعيات المجتمع المدني ،ونواب اراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت .

À propos Responsable de publication