Accueil / du coté associations / ورزازات : وزراء يحضرون لقاء دراسيا حول التدابير الكفيلة بالإقلاع التنموي بالإقليم

ورزازات : وزراء يحضرون لقاء دراسيا حول التدابير الكفيلة بالإقلاع التنموي بالإقليم

بشراكة مع مجلس التنمية و التضامن، نظمت الجماعة الحضرية لورزازات يوم السبت 04 نونبر الجاري لقاء دراسيا حول التدابير الكفيلة بالإقلاع التنموي بإقليم ورزازات ، وتميز اللقاء بحضور كل من السيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، والسيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، ولمياء بوطالب كاتبة الدولة المكلفة بقطاع السياحة، وممثل وزير النقل والتجهيز، وممثل المدير العام للمكتب المغربي للسياحة، والمدير العام للمركز السينمائي المغربي، وعامل إقليم ورزازات، ورئيس المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت، ورئيس المجلس الجماعي لورزازات، ورئيس المجلس الإقليمي لورزازات، ورؤساء الجماعات الترابية بإقليم ورزازات، بالإضافة إلى رؤساء مصالح الإدارات العمومية، وممثلي مؤسسات الإنتاج السينمائي والقطاع السياحي، ومهنيي السياحة بورزازات، و فعاليات من المجتمع المدني بالإقليم. و ناقش المتدخلون على شكل ورشات علمية، مجموعة من القضايا ذات الأولوية و المندرجة ضمن أربع محاور أساسية و هي :
السياحة و فك العزلة.
السينما وسبل تطوير القطاع.
نفق تيشكا، و الربط الجوي و الطرقي.
المنظومة البيئية و الطاقات المتجددة و التنمية المستدامة.
    افتتحت أشغال الورشات بكلمات تأطيرية لمجموعة من المتدخلين، حيث ذكر السيد عبد الرحمان الدريسي رئيس الجماعة الترابية لورزازات في كلمة مقتضبة عن المناخ الإقتصادي للإقليم و الذي يرتكز أساسا على مجالي السياحة و السينما، و أهم المقومات و المؤهلات التي تزخر به المنطقة، كما جرد السيد الرئيس أهم المشاريع التنموية التي رأت النور بالإقليم، و حول ‘’ مشروع نفق تيشكا ‘’ عبر عبد الرحمان الدريسي عن استعداد جل الفعاليات السياسية و المدنية بالإقليم للترافع من أجل إخراج هذا الورش، معتبرا أن توسيع الطريق الوطنية رقم 9 التي تربط منطقة درعة بباقي ربوع الوطن حل ترقيعي، و أنه لاحل إلا بإنجاز نفق تيشكا. كما تطرق الرئيس إلى ضرورة فك العزلة الجوية عن الإقليم، و دعا كافة المتدخلين الى العمل من أجل الزيادة في عدد الرحلات الجوية من و إلى مدينة ورزازات.
و في حديثه عن السينما، ذكر الدريسي عبد الرحمان  بمشروع القرية السينمائية النموذجية ONE STOP SHOP الذي اعتبره من المشاريع الأساسية و التي لا بد منه من أجل خلق مناخ استثماري خصب في المجال السينمائي بورزازات.
      في مستهل حديثه أكد محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن « التغلب على العزلة التي يشهدها إقليم ورزازات لا يمكن إلا بإنجاز نفق تيشكا الذي سيمكن من الربط بين ورزازات و باقي مدن الوسط و الشمال، موضحا أن « النتائج المنتظر تحقيقها في هذه المنطقة لم تصل بعد إلى المطلوب، ومشيرا إلى أن قطاع السياحة بورزازات مازال يعرف عدة اختلالات، حيث أن نسبة الإيواء بلغت فقط حوالي 20 في المائة ».
كما أوضح السيد الوزير بأن العائق الكبير للإقلاع التنموي بإقليم ورزازات هو « عدم إنجاز نفق تيشكا »، موضحا أن « قطع المسافة الفاصلة بين مراكش وورزازات عبر منعرجات تيشكا يضيع للإقليم فرص التقدم و النمو، و أبرز المسؤول الحكومي أهم مجالات تدخل وزارته و المشاريع المستقبلة التي تهم جهة درعة تافيلالت بالعموم و إقليم ورزازات على الخصوص، معبرا عن استعداده للتعاون مع كل المتدخلين من أجل الإقلاع السياحي بالإقليم.
      في كلمة مقتضبة كشف السيد محمد الأعرج وزير الثقافة و الإتصال عن المشاريع التنموية التي تهم مجال الثقافة و الإتصال و التي سترى النور بالإقليم، موضحا أهمية القطاع في الرقي بالفكر الإنساني، كما تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية شراكة بين المجلس الجماعي لورزازات و وزارة الثقافة و الإتصال و التي تتعلق ببناء مركب ثقافي متعدد الخدمات بجماعة ورزازات.
     تم اختتام فعاليات اللقاء الدراسي برفع برقية تضم التوصيات المتمخضة عن اللقاء إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

À propos Responsable de publication