Accueil / Actualités / ندوة حول اختتام مشروع  » الشبكة 31  » حول :  » الحق في الصحة لصالح الفئة الهشة « 

ندوة حول اختتام مشروع  » الشبكة 31  » حول :  » الحق في الصحة لصالح الفئة الهشة « 

نظمت جمعية الألفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي، ندوة حول اختتام مشروع  » الشبكة 31  » حول :   » الحق في الصحة لصالح الفئة الهشة  » بشراكة مع اللجنة الأوربية للتكوين و الفلاحة و بدعم من الاتحاد الأوربي ،  و ذلك يوم السبت 18 يونيو 2016  بدار سجلماسة  للثقافة ، حيث حضر هدا اللقاء اكثر من 60 مشاركة و مشارك يمثلون قطاع الصحة ، المؤسسات العمومية، شبكة الرصد 31 و المجتمع المدني بالاقليم ، و قد عرف هدا اللقاء مجموعة من المداخلات  و على رأسهم : مداخلة مدير المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف السيد الحسناوي الدي تحدث عن واقع الصحة بالاقليم كما ساهم ايضا السيد موحى اكن بمداخلة حول : المشاكل التي يعرفها نظام المساعدة الطبية راميد و المشاكل التي يواجهها سكان الاقليم فيما يتعلق بالولوج للعلاجات الطبية

كما تم عرض النتائج التي تم تحقيقها في اطار مشروع  » الشبكة 31 ، الحق في الصحة لصالح الفئة الهشة  » ، و التمعلقة ب :

1- النتيجة رقم 1 : المتعلقة بقوية القدرات لفائدة الجمعيات الشريكة و الوسيطة و أيضا تقوية قدرات شبكات الرضد الثلات التي تم خلقها في اطار المشروع ( شبكة الرشيدية، شبكة سلا، و  شبكة تادلة أزيلال )

2- النتيجة رقم 2 : المتعلقة بأنشطة التحسيس ( تحسيس المستفيدين من بطاقة راميد ) بكيفية الاستعمال الأمثل لهده البطاقة

3- النتيجة رقم 3 : المتعلقة بالبحث الميداني الكمي و النوعي و أيضا  المسلسل الترافعي الدي قامت به الشبكة من أجل تحسيس أصحاب القرار و التأثير في السياسات العمومية من أجل تحسين برنامج المساعدة الطبية رامين بصفة خاصة و تحسيس البنية التحتية الصحية بجهة درعة تافيلالت

  و قد تم فتح باب المناقشة حيث سجل اللقاء مجموعة من التدخلات تتعلق بطرح المشاكل التي يعرفها قطاع الصحة بالجهة و قد تم الخروج بتوصيات في هدا الإطار ، كما حرصت الشبكة على مواصلة النظال و المرافعة من أجل النهوض بالقطاع الصحي بالجهة بالشكل الدي يرضي المواطن المغربي بالمغرب العميق

أهم التوصيات :

* المطالبة بإحداث مستشفى جهوي مجهز و مستشفى جامعي بجهة درعة تافيلالت

* توفير الأطر الطبية المتخصصة في جميع الأمراض ( القلب و الشرايين، الأمراض الباطنية، أمراض العيون، أمراض الجلد الأمراض المزمنة ، …)

* توفير الأجهزة الطبية المتطورة ( السكانير، ليريم، …)

* توفير دور الحياة أو دار الايواء بالنسبة للمرضى البعيدين من المركز

* توفير الأدوية بالمجان لفائدة الساكنة الضعيفة الحاملة لبطاقة راميد

* تعميم بطاقة راميد على جميع الفئات الفئات الضعيفة و ادراجهم في خانة الفقر

* المساواة في التعامل مع حاملي بطاقة راميد و باقي المستفيدين من النظمة الأخرى

* عدم اعطاء مواعيد طويلة الأمد بالنسبة للمستفيدين من نطام المساعدة الطبية راميد ، مما يجعلهم يتوجهون الى مصحات خاصة رغم عوزهم

* ادراج الحرفيين و القطاعات الغير المهيكلة ضمن المستفيدين من نظام المساعدة الطبية راميد

* تيسيط المساطر الادارية الخاصة بنظام المساعدة الطبية راميد

* اعتماد الوصل في تلقي العلاجات بالمجان دون قيد أو شرط

* اعتماد مقاربة تدقيقية حقوقية في منح البطاقة راميد

* المرافعة لضمان العلاج الآني  للطبقات الفقيرة سواء بالبطاقة أو بالوصل

* التسريع بإحداث ميزانية خاصة بنظام المساعدة الطبية راميد ( من ميزانية الدولة ) كي لا تبقى عبئا على المستشفات و عدم ربطها فقط بالتضامن

* التحسيس حول كيفية الحصول على بطاقة راميد و كيفية استعمالها من طرف المستفيدين

* تكوين و تحسيس المكلفين بدراسة ملفات راميد بالجماعت المحلية، المقدمين، الخلايا المحلية، و المجتمع المدني

*القيام بقوافل تحسيسية بالمناطق البعيدة المعزولة حول نظام المساعدة الطبية راميد

* تحسيس المواطنين و المعنيين بالعمل بالمقاربة الحقوقية التنموية بدل المقاربة الاحسانية في مجال الولوج للعلاجات الصحية

* المرافعة و تحسيس أصاب القرار و التأثير في السياسات العمومية من أجل معالجة الاشكالات الكبرى التي تعاني منها جهة درعة تافيلالت في جميع القطاعات

و قد اختتم اللقاء بفطور جماعي