Accueil / du coté associations / ندوة إختتام مشروع الشباب ، الجمعيات وسياسات البيئة المحلية

ندوة إختتام مشروع الشباب ، الجمعيات وسياسات البيئة المحلية

       نظمت جمعية حركة التويزة يوم الجمعة 21 نونبر 2014 بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالخميسات ندوة إختتام مشروع الشباب ، الجمعيات وسياسات البيئة المحلية الذي نفذته بشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ محور الحوار المواطن  خلال 7 أشهر وذلك بحضور ممثل الوكالة السالفة الذكر و الجمعيات والشباب المستفيدين من أنشطة المشروع بالإضافة إلى ممثلين عن المجلس البلدي لمدينة الخميسات وبعض الفعاليات المحلية  ، إستهلت الندوة بقراءة الفاتحة على روح المرحوم الأستاذ والفاعل المدني والحقوقي محمد بلقاضي والذي وافته المنية يوم الخميس 21 نونبر 2014 ليعلن عن إنطلاق أشغال الندوة الإختتامية   بكلمة للسيد رشيد أحزون رئيس جمعية حركة التويزة الذي عبر من خلالها عن ترحيبه بكل الشركاء والمتدخلين و المنخرطين في أجرأة المشروع منوها بدور لجنة الإشراف  خلال تنفيذ المشروع والشباب على حد سواء هؤلاء الذين برهنوا عن رغبتهم الأكيدة في التكوين والتمكن من آليات الرصد والتتبع في مجال البيئة مذكرا بمقاربة الجمعية التشاركية التي تتبناها في جميع مشاريعها الذي تم تنفيذها  ، تلتها كلمة السيد نصر الدين الرحماني ممثل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي الذي عبر عن سعادته بتواجده بين فعاليات المجتمع المدني بمدينة الخميسات والشباب المستفيد من المشروع منوها في الوقت ذاته بطريقة تنفيذ المشروع وإستيفاء الجمعية لكل إلتزاماتها تجاه الشريك وتفاعلها الإيجابي مع كل المستجدات والمعطيات ، مداخلة السيد نصر الدين الرحماني وضعت الحضور أيضا في الإطار العام للمشروع و ومجال تدخل البرنامج الذي يهدف إلى تكريس العمل المشترك بين البلديات والجمعيات داعيا في الأخير إلى المزيد من العمل من أجل تثمين هذه التجارب ورسملتها  وترسيخ علاقة الشراكة بين جمعية حركة التويزة وبلدية الخميسات هذه الأخيرة التي و من خلال كلمة ممثلها السيد محمد هرشيش عبر عن مدى إستفادة البلدية من المشروع و من الزيارات المنظمة في هذا الإطار بل وتبني البلدية لمجموعة من الأفكار والمقترحات التي من شانها الرقي بالأداء الجماعي معبرا عن الرغبة الأكيدة التي تحذو المستشارين من أجل دعم كل الأنشطة والبرامج التي تخدم مصلحة المدينة عموما والمجتمع المدني خصوصا .لجنة الإشراف لمشروع الشباب ، الجمعيات وسياسات البيئة المحلية كانت حاضرة هي الأخرى من كلمة السيد نور الدين بلكصير عضو هذه الأخيرة والذي أشاد في كلمته  بالدور الطلائعي لجمعية حركة التويزة التي نهجت المقاربة التشاركية في جميع مشاريعها مما جعل المشروع الذي بصدد الإعلان عن نهايته يعرف نجاحا من خلال تحقيق أهدافه وتنفيذ أنشطته التي لامست إنتظارات الجميع خصوصا الشباب المستفيد من المشروع الذي بدوره عبر من خلال كلمة ممثلته الشابة فاطمة الزهراء بعيلة عن جدوى مثل هذه المشاريع التي تهدف إلى تقوية قدرات الشباب في مجال الرصد والتتبع البيئي بالإضافة إلى مهارات التصوير والتقطيع و التوضيب والكتابة الصحفية ملتمسة في الأخير من جمعية حركة التويزة  و الوكالة الألمانية للتعاون الدولي إقتراح مشاريع أخرى من أجل الحفاظ على المجموعة الشبابية التي تكوينها من خلال المشروع .

   إختتمت الندوة بعرض حول تنفيذ أنشطة المشروع و تحقيق أهدافه المتعاقد بشأنها قدمه السيد عادل بنقاسم المكلف بتنفيذ المشروع والذي قرب الحضور من تقييم المشروع نظرا لأهميته من حيث أنه يبين مدى تطابق التنفيذ الفعلي لأنشطة المشروع مع ما تم التخطيط له من أهداف ، و كذا  قياس الآثار الناتجة عن تنفيذ أنشطة المشروع علي الفئات المستهدفة  كما وضح أن  العملية تمت من خلال التقييم بالمشاركة وذلك علي مختلف مراحل و مستويات المشروع من حيث أسلوب الإعداد للمشروع و كيفية تقدير الإحتياجات مع تخطيط أنشطة المشروع و أسلوب التطبيق والأستخدام مدرجا في نهاية العرض  لمقترحات أفكار مشاريع مستقبلية .