Accueil / Syndicat / نداء إلى كافة الكهربائيات و الكهربائيين لمقاطعة أكبر عملية تزوير لانتخابات المؤسسات الاجتماعية في تاريخ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب/قطاع الكهرباء

نداء إلى كافة الكهربائيات و الكهربائيين لمقاطعة أكبر عملية تزوير لانتخابات المؤسسات الاجتماعية في تاريخ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب/قطاع الكهرباء

إننا اليوم بصدد أكبر عملية تزوير لانتخابات  أعضاء مجلس الأعمال الاجتماعية  وأعضاء المجلس الإداري للصندوق التعاضدي للضمان الاجتماعي عرفها تاريخ  المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب/قطاع الكهرباء، والتي تم الإعلان عنها من طرف الإدارة العامة بعقلية متخلفة تحن إلى سنوات الجمر والرصاص والتآمر والتواطؤ لإقصاء ومحاصرة كل أشكال الدمقراطية والمنافسة  داخل القطاع، حيث الترهيب والتزوير وتجلي كل مظاهر التحكم والاستبداد، ومن خلال هكذا ممارسات يتم تمرير رسالة واضحة لنا جميعا في هذه المؤسسة أيها الكهربائيات والكهربائيين  مفادها أننا:                  ” شئنا أم أبينا فنحن قطيع “

  • تُقصى لائحة منظمتنا الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب FNSE/UNTM بالرغم من مشروعيتها ولا أي مبرر.
  • تم عمدا اعتماد لائحة منظمة الاتحاد المغربي للشغل بخرقين سافرين بلائحة أعضاء مجلس الأعمال الاجتماعية، بالرغم من تواجد ترسانة قانونية بالإدارة العامة.
  • وكيل لائحة منظمة الاتحاد المغربي للشغل في مهمة سياسية، “المادة 23 ، الفقرة الأولى” من القانون الاساسي للمؤسسة التي تحرمه من كافة مقتضياته حيث أنه لم تعد تربطه أية صلة بالمؤسسة و الفصلين الثاني و الثالث من نظام انتخابات 2016 منحوه حق التصويت دون الترشح، وغير موجود كذلك ضمن الهيئة الناخبة و يوجد كذلك في وضعية تنافي.
  • العضو رقم 05 ” الفصلين الثاني و الثالث من نظام انتخابات 2016 منحوه حق التصويت دون الترشح، و غير موجود كذلك ضمن الهيئة الناخبة وليس مستخدما بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب/قطاع الكهرباء، يشتغل “بطاقة المغرب بالجرف الأصفر (Taqa_Morocco)”.
  • الطريقة المعتمدة والتي سوف تعتمد للتصويت تكرس منطق التحكم والاستبداد ومصادرة لكل حقوق الحرية الفردية في التصويت أو عدمه (ظرف بالاسم الكامل والرقم التسلسلي).

إننا في الجامعة الوطنية لقطاع الكهرباء نعتبر هذه الانتخابات مزورة ومسرحية وعبث وإهانة لعموم الكهربائيين لمعاملتهم  كالقطيع ومُصادرة للحرية في الانتماء والدمقراطية في الاختيار، كما أننا ندعو كل من استطاع مقاطعة هذه المسرحية والتعبير يوم الجمعة  28 أكتوبر 2016 عن رفضه لهذه التمثيلية حتى لا يكون شاهد زور.

                                                                      عاش الكهربائيون الأحرار وعاشت الحرية والدمقراطية

                                                                     حرر بأكادير يوم الخميس 27 أكتوبر 2016