Accueil / Actualités / من اجل جماعات سلالية فاعلة في التنمية المحلية عبر إرساء مبادئ و قواعد الحكامة الجيدة

من اجل جماعات سلالية فاعلة في التنمية المحلية عبر إرساء مبادئ و قواعد الحكامة الجيدة

     دعا المشاركون و المشاركات في  اليوم الدراسي الذي نظمته  جمعية الألفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي حول موضوع  بتنسيق مع جمعية الجماعة السلالية للتنمية لقصر بوذنيب و بتعاون مع الجماعات الترابية لبوذنيب و الجماعة الترابية لواد النعام : يوم دراسي ببوذنيب  حول موضوع :أراضي الجموع بجهة درعة تافيلالت و رهان التنمية الاقتصادية و الاجتماعية  تحت شعار : من اجل جماعات سلالية فاعلة في التنمية المحلية عبر إرساء مبادئ و قواعد الحكامة الجيدة . يوم الاحد 7 فبراير 2016 ببلدية بوذنيب ،   إلى  تأهيل  و تثمين الواحة  عبر انجاز برامج تأخذ بعين الاعتبار البعد الثقافي و التاريخي لواحة كير و  خصوصية  المنتوجات الواحاتية.   كما دعوا إلى  إرساء مبادئ الحكامة في ملف الأراضي السلالية، إضافة إلى تأهيل العنصر البشري ليكون فاعلا  في التنمية المحلية عبر   الرفع من القدرات و العمل و ذلك بانجاز معاهد للتكوين في المجال الفلاحي ليواكب الواقع الجديد الذي تعرفه المنطقة ، و تفعيل الحق في الولوج الى المعلومة عبر فتح قنوات التواصل الدائم بين الإدارة الوصية و ذوي الحقوق من خلال نشر اللوائح الخاصة بالمستثمرين  و إلزامهم، بدفتر تحملات يراعي البعد الاجتماعي لفائدة ذوي الحقوق و الجماعات السلالية  .

كما دعا المشاركون الى التنسيق بين مختلف الفاعلين و المتدخلين في ملف أراضي الجموع و فق منهجية التخطيط الاستراتجي  البعيد المدى من اجل انجاز برامج و مشاريع تأخذ بعين الاعتبار  التنمية المستدامة  .

           هذا و قد حضر  أشغال هذا اليوم الدراسي  مختلف الفاعلين و المتدخلين في أراضي الجموع خاصة نواب أراضي الجموع  ممثلي الجماعات السلالية لقصور الجرعان و قدوسة و تازكارت و السهلي و الطاوس ، بوذنيب، إضافة إلى ممثلي النسيج المدني  و المنتخبين   وممثل المجلس الإقليمي للرشيدية ، و النساء السلاليات ، كما حضره  المدير الجهوي لوكالة الحوض المائي لكير زيز و غريس . إضافة  إلى ممثلي القطاع الخاص اضافة الى باحثين اكادميين .