Accueil / Syndicat / من أجل إشراك جميع الموظفين بالجماعات الترابية في الدفاع عن قضاياهم المشروعة

من أجل إشراك جميع الموظفين بالجماعات الترابية في الدفاع عن قضاياهم المشروعة

يعتبر المجلس الأعلى للوظيفة العمومية أعلى هيئة استشارية تختص بالحوار  و التشاور في قضايا الوظيفة العمومية، و في إطار التتبع و من أجل المشاركة الفعلية لجميع الفعاليات السياسية و النقابية للملف المطلبي الخاص بقطاع الوظيفة العمومية و الجماعات الترابية الذي نهدف من ورائه إلى تفعيل دور هذا المجلس باعتباره الشريك الحقيقي للحكومة فيما يتعلق ببلورة الاختيارات والإصلاحات الأساسية التي تهم شؤون الموظفين، و من أجل تفعيل دور المجلس الأعلى للوظيفة العمومية و إعطائه المكانة التي يستحقها، ليعقد دوراته العادية في الأوقات المحددة لها و ليحترم الآجال القانونية لانعقادها، مما سيساهم في جعله مؤسسة فاعلة تعمل من أجل الغاية التي تأسس من أجلها، و هذا ما سيكرس مواكبته لطموحات موظفي الإدارات العمومية و الجماعات الترابية، من خلال مأسسة هذه المؤسسة الوطنية و تمكينها من الظروف التي تسمح لها بالتشاور و التحاور و تدبير القضايا التي تهم الوظيفة العمومية، في وقت يمر فيه الحوار الاجتماعي بفترة جمود لا تعكس الأهمية القصوى التي يشملها هذا القطاع الحيوي،  و نقترح عليكم  في هذا الصدد من خلال هذه الدعوة المفتوحة على موظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية على العموم بعض النقط الأساسية التي نود التحاور بشأنها وننتظر مساهمتكم الفعالة من أجل تهيئ ملف مطلبي شامل من خلال المحاور التالية:

    مأسسة الحوار الاجتماعي و القطاعي؛

   التعجيل بإصدار القانون التنظيمي المتعلق بالإضراب للحد من الاقتطاعات التعسفية من الأجور؛

   المراجعة الشاملة و بمقاربة تشاركية للنظام العام الأساسي للوظيفة العمومية و تحيينه و ملائمته مع المستجدات التي تعرفها الساحة الوطنية و الدولية؛

    إصلاح شمولي لمنظومة الأجور و منظومة الترقية و مرسومي التنقيط و التقييم؛

    إصلاح الإدارة وتأهيل الموارد البشرية باعتبارها الأداة الأساسية لكل تقدم؛

    مراجعة الأنظمة الخاصة ببعض الفئات من الموظفين، خاصة المتصرفين و التقنيين؛

    مراجعة القانون الأساسي و الملف المطلبي للمهندسين و المهندسين المعماريين؛

    تطبيق المرسوم المتعلق بالتكوين المستمر بالقطاع العام؛

    القيام بإجراءات مصاحبة للتوقيت المستمر و ملاءمته مع توقيت القطاعات؛

    القيام بدورات تكوينية لأعضاء المجلس الأعلى للوظيفة العمومية؛

    تدعيم الحقوق الصحية والإنجابية للنساء بقطاع الوظيفة العمومية و الجماعات المحلية؛

    تعميم التعويضات عن العمل بالمناطق النائية لموظفي الجماعات المحلية؛

    تفعيل و دمقرطة الحركية الانتقالية  و إعادة الانتشار للموظفين حسب الحاجيات؛

   إصلاح و دمقرطة أنظمة التقاعد و التعاضديات و جميع مؤسسات الأعمال الاجتماعية في جميع الإدارات العمومية و الجماعات الترابية.

و نضع رهن إشارتكم جميع وسائل الاتصال المتوفرة و ننتظر مساهماتكم و التي سنعتبرها  خريطة الطريق للقيام بواجبنا التمثيلي.

حسن المرضي

وكيل لائحة

النقابة الشعبية للمأجورين

هيئة ممثلي الموظفين العاملين بالجماعات الترابية

À propos Responsable de publication