Accueil / du coté associations / مشروع تجريبي هو الاول من نوعه بالمغرب سينطلق من مدن مختلفة

مشروع تجريبي هو الاول من نوعه بالمغرب سينطلق من مدن مختلفة

   قامت الجمعية الفرنسية  » Renovo  » المتخصصة في تشجيع التمدرس و فتح الفرص لأبناء الجالية المسلمة بفرنسا من الولوج الى ارقى المعاهد و الجامعات الفرنسية، وذلك من خلال اطلاق مشروع يمكن من تحسين المردودية في التعليم عن طريق التدريس عن بعد بأحدث تقنيات التواصل الاليكتروني، وكانت الانطلاقة بتقديم ساعات الدعم للطلبة و التلاميذ من خلال منصات اليكترونية تبث على المباشر،حيث اعطت نتائج جد متميزة و مكنت العديد من ابناء الجالية المسلمة من الولوج الى اكبر المعاهد و الجامعات الفرنسية حسب احصائيات الجمعية.

و لكون اعضاء الجمعية يتشكلون من دول مختلفة خاصة من شمال افريقيا،اطلقوا مشروع خاص بمنطقة شمال افريقيا و هو يهم اعادة ادماج الاطفال المنقطعين عن التمدرس  » المستوى السادس ابتدائي » فقط بالمناطق القروية بكل من الجزائر تونس و المغرب، حيث تجاوبت العديد من الجمعيات المدنية المغربية مع طلب الشراكة الذي تم ارساله الى الجمعيات النشيطة بالمجال القروي، الى ان ثم اليوم 29 نونبر 2017 تنظيم زيارة ميدانية لكل من ازيلال و الفقيه بن صالح بعد زيارة منطقة تاليوين البارحة و بعدها اليوسفية و اكادير ثم مراكش ليكون عدد الجمعيات التي تم انتقائها في المرحلة الاولى بالمغرب هي ستة.

   و في تصريح لعمر مجان رئيس جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية  » واولى ازيلال » قال  يعتبر المشروع هو الاول من نوعه من حيث الوسائل التقنية المستعملة و من حيث الأهداف المتوخاة منه، و اضاف سنعمل في اطار الشراكة مع الجمعية الفرنسية  » Renovo  » على احداث قاعات دراسية مجهزة بأحدث وسائل الاتصال الإلكتروني، لخلق منصات رقمية مباشرة تمكن التلاميذ المستهدفين من التواصل المباشرة مع الاساتذة من قاعة البث بفرنسا و مع باقي الاقسام المحدثة بالمناطق القروية بربوع المملكة و بالتالي سيشرف اساتذة من اصل مغربي على التدريس باللهجة المغربية و وفق نظام تربوي سيمكن المستفيدين من اعادة الادماج عن طريق اجتياز امتحانات دورية تشرف عليها لجنة تستقدم من فرنسا لهذا الغرض ، و ان الهدف الرئيسي رغم انه صعب المنال هو تمكين ابناء العالم القروي المتميزين من تحقيق حلم متابعة التمدرس بفرنسا و ذلك بناءا على الشراكات الموقع بين الجمعية الفرنسة و باقي المعاهد و المدارس العليا.

رابط الفيديو : 01    https://www.youtube.com/watch?v=ZUJoUTBXM3o

رابط الفيديو : 02    https://www.youtube.com/watch?v=WYw9-lOWPmw

À propos Responsable de publication