Accueil / Actualités / مركز مودة يتدارس الضغوطات النفسية على المرأة بايت ملول بحضور أكثر من 150 مرأة

مركز مودة يتدارس الضغوطات النفسية على المرأة بايت ملول بحضور أكثر من 150 مرأة

في إطار اهتمام مركز مودة لتنمية المرأة والأسرة بايت ملول بقضايا المرأة والأسرة نظم محاضرة تحت عنوان ” الضغوطات ..وكيفية مواجهة تأثيرها على نفسية المرأة ” يوم السبت 23 ماي بدار الحي مبارك اوعمر بايت ملول ، بتاطير من الدكتور إبراهيم ابو احيا طبيب اختصاصي في الطب والعلاج النفسي و رئيس جمعية دعم مرضى الأمراض النفسية بانزكان ، الذي أكد في البداية على أهمية الوقاية قبل الوقوع في الأمراض النفسية و ابرز الفرق بين الضغوطات العادية والتي لا تستطيع معها المرأة ضبط التوازن النفسي
كما وضح ،الأستاذ رشيد ايت العباسين ممرض مختص في الطب النفسي ومكلف بالإرشادات والتوعية بمصلحة الطب النفسي بانزكان وعضو نشيط بنفس الجمعية ، إن الضغوطات تأتي نتيجة عدم توازن بين ثلاثة عناصر أساسية المطالب الداخلية والبيئية والمدارك التكييفية للفرد فلابد من التوازن بين هذه الأشياء مع التركيز على العلاقة التكاملية لخلق التوازن.
تناول الدكتور ابويحيا الكلمة معبرا على أن الضغوطات تعني الإحساس بعدم الارتياح والقلق وأكد على وجود علاقة وطيدة بين الضغوطات والأفكار والأحاسيس السلبية كالتوتر والخوف وما تعيشه المرأة يوميا وضرورة تحقيق التوازن ومعرفة كيفية التعامل مع الضغوطات النفسية التي قد تؤدي إلى أعراض مرضية كارتفاع الضغط والسكري وألام الرأس والمفاصل وغيرها وقام بشرح ما تتعرض له المرأة انطلاقا من الواقع اليومي بأمثلة لنوع الضغوطات في البيت والعمل مما احدث تجاوبا كبيرا لدى الحاضرات ولمعرفة كيفية مواجهة الضغوطات أعطى الدكتور توجيهات وإرشادات تمكن المرأة من التخلص من الضغط الزائد منها :
–التخلص من الأفكار السلبية .
–التعبير عن الأحاسيس كيفما كانت ومناقشتها.
–التركيز على الأولويات .
–حسن تدبيرا لوقت.
–تدبير حل المشاكل بالتدرج .
–تقدير الذات والاهتمام بالأكل والراحة.
–ممارسة الرياضة والهويات المفضلة لدى المرأة .
–المشاركة في الأعمال الاجتماعية والجمعوية .
– تعلم قول لا إن لم نستطع التنفيذ .
-كتابة نوع الضغوطات لتحديدها ومواجهتها.
فالمرأة أكثر عرضة للضغوطات النفسية من الرجل لذلك لابد من مراجعة الطبيب النفسي كلما استدعى الأمر ذلك لقد كان الحضور بمثابة جلسة نفسية بامتياز تفاعل معها الحاضرات لمست المحاضرة جوانب من مشاكلهن من خلال النقاش والمداخلات المكثفة وشكر الدكتور والمركز الذي أتاح لهن فرصة التواصل.

زينب متالي

نائبة رئيسة مركز مودة لتتمية المرأة و الأسرة