Accueil / Actualités / مركز التخطيط لإعداد التراب والتنمية البشرية بجماعة الاوداية يضع اللبنة الأولى للمرصد الجهوي للشباب

مركز التخطيط لإعداد التراب والتنمية البشرية بجماعة الاوداية يضع اللبنة الأولى للمرصد الجهوي للشباب

إسهاما في وضع اللبنات الأولى للمرصد الجهوي للشباب نظم مركز التخطيط لإعداد التراب والتنمية البشرية يوم الثلاثاء 17 يونيو 2014 ابتداء من الساعة الرابعة مساء ، لقاءا تواصليا بمقر جماعة الأوداية لتقديم النتائج الأولية لبحث علمي حول مكانة الشباب في الدينامية التنموية السوسيومجالية بجماعة الأوداية، أنجزه طلبة شعبة الجغرافيا بكلية الآداب بمراكش التابعة لجامعة القاضي عياض تحت

إشراف فريق البحث جغرافية التنمية.

وحضر هذا اللقاء السيد رئيس الجماعة ومنتخبين وإداريين وممثلي المجتمع المدني، وشباب الجماعة من مختلف دواويرها.

وترمي هذه التظاهرة العلمية إلى تعزيز ثقافة التقويم والمسؤولية من خلال فتح حوار جماعي حول واقع حال الشباب بالجماعة ووضع مخطط تواصلي لتجاوز الوضع الراهن، كما ترمي إلى الرقي بمستوى أداء المجتمع المدني اتجاه الشباب . وقد دارت المناقشات حول المحاور البحثية التالية:

  • الشباب من منظور المجتمع
  • حصيلة أشغال المجلس الجماعي لفائدة الشباب.
  • النمو الديموغرافي ودور الشباب في التهيئة المجالية بجماعة الاوداية.
  • شباب جماعة الأوداية و الهجرة.
  • الشباب الجامعي بجماعة الاوداية أي واقع و أي آفاق؟
  • الشباب وتنمية القطاع الفلاحي بجماعة الأوداية.
  • الشباب و تنمية قطاع الرياضة في جماعة الأوداية.
  • تمثلاث الشباب للتنمية الثقافية و المجالية بجماعة الاوداية.
  • مكانة دار الشباب بجماعة الاوداية دراسة مقارنة بين جماعات محلية بجهة مراكش تانسيفت الحوز.
  • الشباب والمجتمع المدني :حالة المجلس الإقليمي للشباب بجماعة الاوداية.
  • دور الشباب و تنمية المجتمع : الأليات وأنماط المشاركة بجماعة الاوداية.
  • المرصد الجهوي للشباب كآلية للتنمية السوسيومجالية بجماعة الاوداية

ومن بين ما تبين من هذا البحث أنه على الرغم من توفر المنطقة على طاقات شابة مهمة أصبحت مشاركة هذه الأخيرة وانخراطها في الانشطة الثقافية والسوسيومجالية تعرف نوعا من التراجع، نتيجة عدة اسباب منها:

  • تراجع الإنتاج الفلاحي بسبب قلة الماء
  • قلة البنيات التحتية
  • سياسة وتخطيط رياضي ضعيف.
  • جهل الشباب بأهمية المجتمع المدني.

 

ومن اجل تحقيق نتائج منتظرة منها مجتمع متماسك وشباب مسؤول ومبادر مرتبط بمجاله وفاعل فيه، خرج هذا اللقاء بتوصيات منها :

 

  • تشجيع الشباب على المشاركة في الأنشطة الثقافية
  • تحسين الظروف المعيشية للشباب
  • إ عادة فتح دار الشباب بصفة دائمة
  • إنشاء مراكز الاستماع من أجل إيصال صوت الشباب إلى الجهات المعنية
  • بناء مؤسسات للتكوين كمركز متخصص في اللغات لفائدة شباب العالم القروي
  • تحديد سياسة رياضية محلية واضحة المعالم ومواكبة كل المشاريع الرياضية المنجزة.
  • التعجيل ببناء قاعة مغطاة تليق بمكانة جماعة الاوداية.
  • انجاز مسبح جماعي داخل تراب جماعة الأوداية.
  • تحسين الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية للشباب من خلال توفير فرص الشغل بحثهم على الانفتاح على عالم المقاولة والتشغيل الذاتي.
  • نهج المقاربة التشاركية مع الساكنة، بوضع مخطط تواصلي محكم من آلياته الموقع الالكتروني للجماعة، خصوصا ون هذا العمل مكن الجماعة من التوفر على قاعدة بيانات تهم مواقع التواصل الاجتماعي لشباب الجماعة.
  • المضي قدما في مشروع الجماعة الرقمية الذي تبناه مركز التخطيط بالجماعة.

 

وبعد مناقشة ما ورد في عروض الطلبة، انتهى اللقاء بقصائد شعرية عبر من خلالها المشاركون عن ارتساماتهم. وقد وعد السيد الرئيس بتقديم الدعم المطلوب لتلبية حاجيات الشباب ، تنفيذا لمقتضيات المادة 36 من الميثاق الجماعي.

ويذكر أن مركز التخطيط لإعداد التراب والتنمية البشرية بجماعة الاوداية منبثق عن الشراكة التي تجمع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش والمجلس الجماعي للأودايةمنذ عدة سنزوات وهي تجربة فريدة على المستوى الوطني، تجسد رغبة الأطراف المذكورة في تعزيز الجهود المبذولة لدعم البحث العلمي وتقديم الخبرة والاستشارة ضمانا للإسهام في دعم التنمية الترابية.

À propos Responsable de publication