Accueil / Actualités / مركز البشرى بإقليم سيدي بنور ينظم حملة تحسيسية في موضوع زواج القاصرات

مركز البشرى بإقليم سيدي بنور ينظم حملة تحسيسية في موضوع زواج القاصرات

في إطار برنامجه السنوي و خصوصا الشق المتعلق بالتواصل المباشر مع مختلف الشرائح المجتمعية و من أجل تسليط الضوء على عدة ظواهر التي تعوق التنمية بكل أشكالها كموضوع زواج القاصرات الذي أصبح يشكل خطرا على مستقبل الفتيات خصوصا التي تعاني الفقر و الهشاشة و الأمية الشيء الذي يخلق منهن  مطلقات قبل السن القانون للزواج و بالتالي يصبحن معنفات مما يساهم في تشتيت هده الأسر و الزج بهن في متاهات الحياة اليومية الصعبة .

و لهدا الغرض نظم  مركز البشرى للاستماع و التوجيه للنساء و الفتيات ضحايا العنف بإقليم سيدي بنور التابع للجمعية البنورية لمناهضة العنف ضد النساء بشراكة مع كل من وزارة التضامن و المرأة و الأسرة و التنمية الاجتماعية و وكالة التنمية الاجتماعية بتنسيق مع السلطة المحلية  حملة تحسيسية يوم الأربعاء 28 دجنبر الجاري وسط ساحة الأمير بسيدي بنور في موضوع زواج القاصرات حيث كانت فرصة سانحة لعضوات الجمعية في التواصل المباشر مع مختلف المواطنين و المواطنات لتحسيسهم بخطورة زواج الفتيات القاصرات لما له من انعكاسات سلبية على الصحة النفسية و البدنية وفق منهجية وقائية و علاجية .

وهدا الإطار صرحت السيدة سميرة بودركا لبعض وسائل الإعلام المحلية و الوطنية أنهن كفعاليات جمعوية و حقوقية يثرن انتباه كافة المسئولين و الفاعلين إلى ظاهرة العنف الأسري بين الواقع و المأمول  كما يناشدن المشرع المغربي من أجل  إعادة النظر في النصوص القانونية المؤطرة لهدا النوع من الزواج لان البنت القاصر مكانها الطبيعي هو المدرسة أولا .

و تجدر الإشارة أن الخيمة التي احتضنت إدارة هده الحملة التحسيسية عرفت زيارة عدد مهم من طرف رؤساء بعض الجمعيات المحلية و ممثلي بعض المواقع الالكترونية  بالإضافة إلى بعض عناصر الظابطة القضائية المهتمة بالعنف ضد النساء العضو داخل الخلية المحلية للتكفل بالنساء و الأطفال ضحايا العنف و بعض  عضوات قسم المساعدة الاجتماعية بمحكمة الأسرة و ممثلة وكالة التنمية الاجتماعية و المستشارين القانونيين للجمعية .كما قامت الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية  بتغطية هده الحملة لأهمية موضوعها .