Accueil / Actualités / مجموعة العمل الجهوية للتربية الدامجة بجهة الدار البيضاء سطات ترسم الخطة الاستراتيجية للنهوض بالتربية الدمجية بالجهة.

مجموعة العمل الجهوية للتربية الدامجة بجهة الدار البيضاء سطات ترسم الخطة الاستراتيجية للنهوض بالتربية الدمجية بالجهة.

تحتضن مدينة الجديدة و على امتداد 4 أيام  ابتداء من 28 شتنبر 2017 ورشة تنظمها منظمة Handicap international  بتمويل من منظمة Drosos  ، حول موضوع : »بلورة المخطط الاستراتيجي للتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة » يستفيد منها مشاركات و مشاركون يمثلون النسيج الجمعوي العامل في مجال الإعاقة و ممثلين عن بعض المصالح الخارجية بجهة الدار البيضاء سطات و الذين ينتمون لمجموعة العمل الجهوية للتربية الدامجة على مستوى الجهة .

الورشة التي ييسرها و يشرف على تنسيق أشغالها الخبير و المستشار الجمعوي : عبد الحق كميم ، تهدف الى بناء برنامج عمل جهوي  بالتمكن  و باعتماد اليات العمل الجماعي الذي كان محور الشق النظري لهذه الفترة التدريبية التي اعتمدت منهجية العمل بالمجموعات وفق المحاور الكبرى للبرنامج.

و جدير بالذكر ان مجموعة العمل الجهوية للتربية الدامجة تأسست في اطار مشروع : » على مشارف الدمج المدرسي للأطفال في وضعية إعاقة بجهة الدار البيضاء سطات » و الذي تحمله منظمة Handicap international و تعتبر الحلقة الثالتة في مسار خلق مجموعات عمل في الموضوع على مستوى الجهات بعد أن تأسست مثل هذه الدينامية على مستوى جهة سوس ماسة و قبلها جهة الرباط سلا القنيطرة و التي كانت ممثلة بثلاثة من أعضائها حضروا الورشة لتقاسم التجربة الناجحة وإعطاء حصيلة عملها على امتداد 3 سنوات.

وفي تصريح لها بالمناسبة عبرت :أماني البطوي منسقة المشروع عن امتنانها للانخراط الجدي للجمعيات و بعض المؤسسات في انجاح الرؤية من اجل مدرسة دامجة داعية الى تنسيق بين الجهات الثلاث  لاستثمار التجارب الناجحة و تعميمها من اجل إعمال الحق في التربية للجميع.

À propos Responsable de publication