Accueil / du coté associations / غرس ثقافة الأشجار بالمجال القروي رافعة للتنمية الإيكولوجية

غرس ثقافة الأشجار بالمجال القروي رافعة للتنمية الإيكولوجية

ذلك هو المشروع الذي أسسته جمعية عائشة للتنمية عن قرب و الاهتمام بالبيئة بجهة كلميم واد نون، والذي يهدف إلى غرس أشجار مثمرة بمختلف الوحدات الترابية (الدواوير) التابعة للجماعات الترابية بالجهة، الشيء الذي تطابق إلى حد كبير مع الحملات البيئية الدولية التي تنظمها منظمة Road Tree’P.

وتمكنتا المنظمتين من تنظيم الحملة الدولية الثالثة لسنة 2018 التي تروم غرس ما يناهز 550 شجرة مثمرة بدواوير أم افيس، عبودة و تيسكنان لجماعة لقصابي بإقليم كلميم، وتحث جمعية عائشة الساكنة على الانخراط في الدينامية البيئية من خلال تنظيم حملات محلية لسقي والاهتمام بهذه الأشجار بشكل منتظم.

وتتطلع جمعية عائشة إلى غرس 5000 شجرة مثمرة  بثلاث جماعات قروية بإقليم كلميم و جماعة بإقليم سيدي ايفني عبر 8 حملات مبرمجة خلال موسم 2018 كمرحلة أولى في أفق شمل جميع الجماعات بالجهة.

ويشار إلى أن الجمعية حضيت بجائزة بجائزة  Yves Rocher prix terre de femmes و شهادة تقدير لجائزة المجتمع المدني لسنة 2018 و وسام كوب 22 لسنة 2017، اعترافا بمبادراتها المعتمدة أساسا على الدعم الذاتي للجمعية، وتعمل الجمعية حاليا على استقبال وتأطير الطلبة والباحثين المتطوعين والمتخصصين في مجالات الهندسة الزراعية، كما تستعد لتنفيذ مشروع لدعم الحكامة التشاركية لتخطيط وتتبع وتقييم تنفيذ السياسات العمومية بجهة كلميم واد نون.

عبد الرحيم العكزي