Accueil / Non classé / عمال « الموُقَف » الموسميون يستطيعون أخيرا الإستفادة من عمل قار ومضمون بفضل آلية ابتكارية مدعومة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

عمال « الموُقَف » الموسميون يستطيعون أخيرا الإستفادة من عمل قار ومضمون بفضل آلية ابتكارية مدعومة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

ويأتي هذا الإنجاز بعد أشهر من اللقاءات والمشاورات في إطار مبادرة فريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID عبر برنامجها الخاص بالتنافسية الاقتصادية بالمغرب وشركائها بالجهة الشرقية من أجل إضفاء الطابع النظامي على اليد العاملة الفلاحية الموسمية. وقد تم اختيار موُقف بركان كمشروع نموذجي بأمل تعميم التجربة على كافة عمال الموُقَف بالمغرب.

وقد تم اختيار هؤلاء العمال خلال شهر سبتمبر 2012 من بين 500 مرشح استجابوا للعروض التي وزعتها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات  لحساب شركة « بـيـلكاباك »، وهي شركة حديثة النشأة متخصصة في تصدير الفواكه والخضراوات، فتحت فرعا للتعليب بنواحي بركان. و من المتوقع أن يرتفع عدد العمال المستفيدين من هذه التجربة الرائدةفي ظل احتياج الشركة المصدرة للمزيد مناليد العاملة. وقد تم اختيار وتشغيل هؤلاء العمال من طرف شركةRMO-Maroc  وهي وكالة خاصة للتوظيف بدأت هذا النوع من العمليات لأول مرة في القطاع الفلاحي.

فضلا عن عقود التشغيل التي حصلوا عليها، فإن هؤلاء العمال استفادوامن برنامج تكوين خاص بالممارسات الجيدة المتعلقة بالنظافة والسلامة في العمل.

من جهة أخرى فإن هذه الآلية الجديدة مربحة بالنسبة لأرباب العملبما أنهم يستفيدون من يد عاملة مستقرة وذات إنتاجية أفضل. كما أن هذه الآلية تشكل فرصة حقيقية بالنسبة للمستثمرين الجدد في إطار بحثهم عن اليد العاملة في الجهة الشرقية مستفيدين من تسهيلات قطب الصناعة الفلاحية لبركان الممتد على أكثر من 40 هكتارا مخصصة للشركات الصناعية الغذائية.

 

À propos Responsable de publication