Accueil / Actualités / ظاهرة تزويج الطفلات في إقليم أزيلال وأي دور للإعلام في الحد منها

ظاهرة تزويج الطفلات في إقليم أزيلال وأي دور للإعلام في الحد منها

في إطار اشتغالها على قضية المرأة وحرصها على ضمان حقوقها، تنظم جمعية صوت المرأة الأمازيغية دورة تكوينية حول ظاهرة تزويج الطفلات في إقليم أزيلال و دور الإعلام في الحد منها من تأطيرعالم اجتماع وباحث في قضية المرأة لفائدة مجموعة من الصحفيين الناشطين بمنطقة أزيلال على وجه الخصوص وبالمغرب على وجه العموم.

وستتطرق الدورة التكوينية إلى مناقشة ظاهرة زواج الطفلات ثم الإحاطة بمختلف الآثار التي تخلفها على نفسيّتهن وعلى مستقبلهن. كما سيحرص النشاط على إشراك الصحافيين في الحد من تنامي هذه الظاهرة وذلك من خلال تسليط الضوء على أهمية الدور الذي تلعبه المنابر الإعلامية في التوعية والترافع.

ستنظم الدورة التكوينية يومي 10 و 11 فبراير بفندق بين الويدان بأزيلال.

تشتغل جمعية صوت المرأة الأمازيغية بشراكة مع الوكالة الكطلانية للتعاون الإنمائي على محاربة ظاهرة تزويج الطفلات من خلال تنظيمها لسلسلة من الدورات التكوينية االتي يؤطرها أخصائيون في علم الاجتماع, محامون وقضاة, وذلك استنادا على الدراسة الميدانية التي قامت بها الجمعية والتي كشفت عن مدى خطورة تنامي هذه الظاهرة.

ملاحظة
على الصحفيين المهتمين بالاستفادة من الدورة التكوينية إرسال سيرتهم الذاتية مع الإشارة إلى المنبر الإعلاميالذي يمثلونه إلى العنوان الإلكتروني التالي : [email protected]
عدد المستفدين من الدورة التكوينية محدد في 16 مشارك ومشاركة.
تتكلف الجمعية بتغطية مصاريف النقل والمبيت والأكل.