Accueil / du coté associations / شعبة علوم الحياة والأرض بالمركز الجهوي في حفل ختامي

شعبة علوم الحياة والأرض بالمركز الجهوي في حفل ختامي

             أقام الطلبة الأساتذة لشعبة علوم الحياة والأرض بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة حفل نهاية الموسم التكويني التدريبي يوم الجمعة 4 يونيو 2015 بحضور مدير المركز و الأساتذة المكونين والمرشدين إضافة إلى الطلبة الأساتذة وبعض الأطر التربوية بمجموعة من المؤسسات التربوية.

افتتح الحفل بآيات بيانات من الذكر الحكيم ، لتأكد الطالبة الأستاذة صوفيا جرموني منشطة الأمسية أن هذا الحفل يأتي تتويجا لسنة كاملة من العطاء والكفاح سواء في المجال النظري أو المجال الميداني للطلبة الأساتذة ، واعترافا بمجهود الأطر التربوية المكونة بالمركز وأيضا الأستاذة المرشدون بالمؤسسات التعليمية ، وأوأ كما تميز هذا الحفل الختامي بالكلمة التي ألقاها ذ.جواد رويحن بصفته مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والتي هنأ خلالها الأساتذة بمناسبة نجاحهم في تنشيط المركز وإعطاء نموذج راقي للطلبة الأساتذة المبادرون والمجدون في مختلف مراحل التكوين ، حاثا إياهم على المزيد من المثابرة والجدية والالتزام في عملهم بالمؤسسات التي سيشتغلون بها ومذكرا إياهم أن الرهان على إصلاح المنظومة عليهم خصوصا أنهم جيل شبابي محض. من جهته عبر الأستاذ الحمداني عن سعادته باستكمال الموسم التكويني بما ميزه من استفادتهم من تكوين مهني متين بمختلف المصوغات التكوينية والوضعيات المهنية، وأكد أن كل فوج له خصوصياته ومن خصوصيات هذا الفوج هو التفاني في العمل والمبادرات البناء للفعل التربوي الهادف الى تنشيط الحياة التربوية بالمركز وخارجه ، متمنيا لكل الأساتذة مزيدا من العطاء وأداء الرسالة التربوية.

وتميز ذات الحفل بتكريم كل الفعاليات التي ساهمت بإنجاح الموسم التكويني خصوصا الأساتذة المرشدون، الذي ألقيت في حقهم كلمات شكر وعرفان من رف الأساتذة المتدربون الدين أبانوا عن عرفان واعتراف بما قدموه طيلة الموسم ، وتم تقديم ورود تعبيرا عن شكر واعتراف.

وتم خلال الحفل عرض شريط فيديو يوثق لأهم الأنشطة المنظمة بالمركز وخارجه تظهر فاعلية الطلبة الأساتذة سواء داخل المركز وخارجه أي في مؤسساتهم التدريبية ، وتم الوقوف عند بعض الطرائف خلال الحياة التطبيقية ، ليختتم الحفل بحفل شرف شاي على شرف الحضور.

À propos Responsable de publication