Accueil / Actualités / شبكة الأمل بالحسيمة تشارك في ورشة تكوينية حول” حرية التواصل عبر الإعلام المجتمعي و تقنيات رصده “

شبكة الأمل بالحسيمة تشارك في ورشة تكوينية حول” حرية التواصل عبر الإعلام المجتمعي و تقنيات رصده “

شاركت شبكة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة بالحسيمة في شخص هشام مساعد عضو المكتب التنفيذي لشبكة في التكوين الذي  نظمته منظمة حريات الإعلام والتعبير” حاتم” و مرصد حريات ورشة تكوينية حول” حرية التواصل عبر الإعلام المجتمعي و تقنيات رصدها”  لفائدة 20 مستفيدة و مستفيدا من الراصدين و منتجي الإذاعات الجمعوية أيام 12-13-14 فبراير 2016 بأحد الفنادق المصنفة بمدينة فاس في إطار تفعيل منظمة حريات الإعلام و التعبير-حاتم لبنود اتفاقية مشروع ” برنامج تطوير الشبكات والتضامن لصندوق أصواتنا للإعلام ” المبرمة مع شبكة أصواتنا .

وقد عرفت الدورة التكوينية حضور ممثلي الهيئات الحقوقية و الجمعوية الصديقة . وفي هذا الصدد استهلت الجلسة الافتتاحية بكلمة للأستاذ علي بنساعود  حول أهمية تبادل الخبرات والدفاع عن حرية الإعلام  والتعبير ورصد وتتبع الانتهاكات المرتكبة تلتها مداخلة لرئيس منظمة حاتم الأستاذ محمد العوني الذي دعا إلى بلورة الأهداف المسطرة لهذه الدورة التكوينية

 لينتقل المشاركون بعد دلك إلى جلسة تفاعلية حول التواصل الرقمي والإعلام المجتمعي ضمنه الاذاعات الجمعوية  حيث خلق نقاشا حول تعريف الإعلام الممارس من المواطنين العاديين هل هو إعلام مجتمعي ام بديل للإعلام العمومي والخاص واجمع الراصدون خلال الورشة على أن الإعلام المجتمعي هو إعلام تفاعلي  موازي مرتبط بالأخبار

وارتباطا بموضوع الجلسة الصباحية تناول  الأستاذ نوالدين سعودي موضوع آليات الرصد وخصوصية الإعلام المجتمعي والتحديات التي تواجهه.

أما اليوم الثاني من الدورة التكوينية فقد عرف مناقشة الجانب التقني لعملية الرصد من خلال تفعيل مقومات الإعلام المجتمعي من خلال مداخلة الأستاذ محمد العوني الذي ركز على أهمية تعلم كيفية الرصد الموضوعي للوقائع المرصودة من طرف الراصدين ليتم بعد ذلك التطرق إلى الجانب التقني في عملية الرصد وتوثيق الخروقات من خلال مداخلة المهندس الإعلامي طارق زهري هدي الذي وضح في مداخلته الإجراءات الواجب إتباعها من صياغة مضامين الأساسية للعرض من عنوان ووصف للحدث وتحديد مكان الحدث في الخريطة وتصنيفات الانتهاكات بالإضافة إلى تاريخ ومكان الخرق وتحميل رابط مصدر الأحداث والفيديو والصور  كل هده الخطوات من اجل توضيح دقيق لكيفية إجراء عملية الرصد من طرف الراصدين المعتمدين من المنظمة . لانجاز تقارير لترسيخ ثقافة الرصد  لدى الراصدين , كما قام الأستاذ المؤطر بعرض تجارب تطبيقية لشرح كيفية القيام بعملية الرصد .

فيما قام بعد دلك الراصد الدكتور مجمد الزهري بعرض تجارب لخروقات ارتكبت في حق الصحفيين أثناء مزاولتهم لعملهم المهني  من خلال حالة احد الصحافي الذي تعرض لمصادرة لحقه في تغطية الحدث وتعرضه لسب والشتم ومصادرة هاتف الشخصي.

استكمالا لأشغال الدورة التكوينية ناقش الراصدين في اليوم الثالث الانتهاكات الآنية المرصودة ليتم بعد دلك عقد جلسة استخلاصية وتركيبية تم خلالها تقييم أشغال الورشة التكوينية وتقديم توصيات حثت على ضرورة تطوير عملية رصد الانتهاكات في مجال الإعلام وحرية التعبير عن طريق توسيع عملية الاشتغال وتحفيز عمليات الرصد، وفي نهاية الأنشطة المبرمجة ضمن الدورة التكوينية تم توزيع شهادات على المشاركين في عملية التكوين .

*المراسل الصحفي هشام مساعد